555555555555555

الاتحاد الأوروبي يدين “جريمة مزدة”.. ويُرحب بالتحقيق

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدانت بعثة الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، في بيان، اليوم السبت، مقتل 30 مهاجرا في مزدة معظمهم من بنغلاديش، وإصابة عدد آخر، انتقاماً لوفاة أحد تجار البشر.

ورحّب البيان، بتعليمات السلطات الليبية بفتح تحقيق في هذه “الجريمة المروعة”، متوقعاً تقديم الجناة إلى العدالة.

وأكد البيان التزام الجانب الأوروبي بمواصلة دعم ليبيا في “تعزيز قدراتها في مجال سيادة القانون للسماح لها بمواجهة الشبكات الإجرامية مثل تلك المسؤولة عن هذه الجريمة وزيادة مساعدتنا للمجتمعات الليبية المتضررة من الاتجار وتهريب المهاجرين”.

وعبّر البيان عن القلق إزاء “تزايد الخسائر في صفوف المدنيين في ليبيا خلال الأسابيع الماضية حيث يستمر الصراع الدائر في إلحاق خسائر فادحة في صفوف الفئات الأكثر ضعفاً، وخاصة الليبيين النازحين داخليًا وكذلك المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء”.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، إن ليبيا تحتاج إلى حل سياسي سلمي للصراع الدائر لإنهاء المعاناة والخسائر في الأرواح.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




أخبار ذات صلة

0 تعليق