555555555555555

مكافحة الظّواهر الهدّامة تضبط مخالفات كارثية بمُستشفى المقريف بمدينة إجدابيا

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

إجدابيا 08 يوليو 2020 (وال) _ قام رئيس جهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدامة رفقة عددٍ من ضُباط وضباط صف وجنود، بجولة تفقدية مُفاجئة داخل أروقة مُستشفى المقريف بمدينة إجدابيا، وذلك للاطلاع على سير العمل به خصوصاً أنه يُعد أحد أكبر مُستشفيات المنطقة والرئيسي بمدينة إجدابيا.

وتخللت الزيارة تفقد حال المرضى و النظر عن كثب حول سير العمل وسُبل تذليل الصعاب أمام العاملين و الأطقم الطبية.

وبحسب مكتب الإعلام بالجهاز ، فقد وجد بالمستشفى رُفاة لجثامين لاتحمل أي أسماء أو مكان الوفاة موضوعة في صناديق كرتونية، بالإضافة إلى وجود أعطال في ثلاجة حفظ الموتى و وجود أدوية مُنتهية الصلاحية في الصيدلية الخاصة بالمستشفى و الرطوبة التي تملأ الغرف، ناهيك عن عدم توفر سُبل التعقيم الأساسية، وانعدام للنظافة العامة بداخلة والكثير من الإهمال الذي يُعد قضية يجب أن تُحال لوزارة الصحة وإدارة التفتيش والمتابعة في الوزارة للوقوف عندها والتوصل إلى حل جذري.

وأضاف الجهاز، أن العناية المركزة والتي كانت من أولويات الزيارة تشهد وجود أكثر من عشر حالات ولا وجود إلا لطبيب واحد مُختص وأثنين مُعاونين صحيين، الأمر الذي يُعد تقصير وعدم الشعور بالمسؤولية وتهديد صريح للحالات بالمستشفى.

وأشار الجهاز إلى أنه تم إتمام تقرير مُفصل بالوضع الراهن للمُستشفى، وإحالته لجهات الاختصاص، في أمل أن يكون الرد قاسي من قبل وزارة الصحة ويرتقي هذا المنشأ الطبي للمستوى المزعوم بوجود مُستشفى يحمل كافة الكوادر الطبية والتخصصات العامة ومكتب للتفتيش والمتابعة بداخلة لكي يتابع عمل الكوادر الطبية والإجراءات الصحية على مدار الساعة. (وال _ أجدابيا) ع ع / ه ع

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




0 تعليق