555555555555555

«النبأ» تجري حوار مع الأمير الجديد لتنظيم «داعش» في ليبيا

الوسط 0 تعليق 360 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجرت جريدة النبأ التي يصدرها تنظيم «داعش» في مدينة سرت مقابلة مع الأمير الجديد لتنظيم داعش في ليبيا «عبدالقادر النجدي» السعودي الجنسية الذي عين خلفاً للعراقي «أبونبيل الأنباري» الذي قتل في غارة أمريكية على مرتفعات الفتايح شرق مدينة درنة في نوفمبر العام الماضي.

وقال النجدي في المقابلة المنشورة يوم الثلاثاء الماضي بجريدة النبأ والتي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها إن مقاتلي التنظيم في ليبيا سيكونون في مقدمة من يفتحون العاصمة الايطالية روما مجدداً تهديداته لدول الجوار الليبي وللدول الغربية التي تسعى لوضع حد لتمدد داعش في ليبيا.

وهدد الأمير الجديد أعضاء لجنة الحوار الوطني الذين يسعون لتشكيل حكومة وفاق وطني وكل الأطراف الليبية ووصف «مشروع فجر ليبيا بالديمقراطي الشركي ومشروع حفتر تأليه شخصي» وتوعد بمحاربتهم مشيراً إلى أن «اختلاف هذه الأطراف وتشتتها يشكل «نعمة» لـ «داعش». كما حذر الدول المجاورة من أنها لن تكون قادرة على صد هجمات التنظيم.

ووصف النجدي تنظيم «داعش» في ليبيا بأنه «لا يزال وليداً» لكنه «باشر تحكيم الشريعة في مناطق سيطرته والسير على خطى الدولة الإسلامية في العراق وسورية، وإن ولاية ليبيا على تواصل دائم مع الدواوين المركزية في العراق وسورية» مضيفاً أن «ولايات ليبيا أصبحت مقصداً وتضاعفت أعداد المهاجرين من كل فج عميق على رغم مساعي الغرب الحثيثة للحد من هجرتهم».

ودعا الأميرالجديد لتنظيم «داعش» في ليبيا دعوته لـ«المهاجرين» خاصة من أفريقيا للحاق بالتنظيم في ليبيا، «والعيش في ظله، استعدادًا لفتح روما حسب تعبيره.

06147a8400.jpg

73623bc8db.jpg

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق