555555555555555

هاشم بشر يعترف بارتكاب أخطاء ويؤكد دعم كتيبته للشرطة

قناة ليبيا 24 0 تعليق 61 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا24- وكالات

قال أحد قادة كتيبة ثوار طرابلس هاشم بشر إن ما يقارب من ثلاثة أرباع الكتيبة ثوار طرابلس هم الان جزء من وزارة الداخلية وهم موجودون في بعض نقاط التفتيش حول المدينة ومسئولة عن تامين المواقع الحيوية .

وشدد بشر في لقاء صحفي على أن كتيبة ثوار طرابلس لا تحتجز سجناء لديها، موضحا “انما نحتجز المشبوهين و المتورطين في جرائم جنائية الى ان يمثلوا امام النيابة العامة وهي تقرر بعد ذلك ما تراه بخصوصهم ومن تقرر تمديد حبسه يتم ايداعه في أحد السجون التابعة لوزارة الداخلية وليس لدينا نحن.”

وأكد أن الكتيبة لا تتلقى الشكاوى ذات الطابع الجنائي من الناس وانما تتلقى طلبات المساعدة من الشرطة العادية التي تحتاج الي تدخل الكتيبة للقبض مثلا أو جلب بعض المجرمين، مضيفا أن الشرطة التقليدية لن تتمكن من العودة الى ممارسة عملها الطبيعي في ملاحقة المجرمين والقبض عليهم طالما تعتمد على الكتائب المسلحة وهذه الكتائب تنافس الشرطة في أداء عملها.

واعترف هاشم بشر بأنهم ارتكبوا أخطاء بالقول ” نعم ارتكبنا اخطاء واعتقلنا أبرياء وخطفنا الكثير من الناس” ويضيف “لم تكن لدينا قيمة للحرية مع أننا كنا سجناء يوما ما”.

ونفى هاشم بشر انضمامه لأي تنظيم سياسي أو ديني أو غيرة في السابق أو الآن، موضحا “عندما نقول نريد تطبيق الشريعة فأن هذا لا يعني أننا ايدلوجيا اسلاميون بالمعنى السياسي انما تعني أننا مسلمون في بلد اسلامي.”

وأكد بشر أنه لم يكن ضمن المجموعة التي أعلنت رفضها لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، مضيفا أن لديه تحفظات على هذا التوجه، كما أن لديه تحفظات على الحكومة نفسها، ف “يكفي أنها مفروضة على الليبيين”.

وقال بشر إنه كان من بين الأشخاص الذين سعوا لحقن الدماء وتهدئة الأوضاع بعد دخول السراج لطرابلس، ملقيا اللوم على السياسيين لأنهم “لم يقدروا حقيقة الموقف” جيدا.

وعلق على أحداث فبراير منذ 2011 بالقول “انما زدناها وبال على وبال!”

شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24




0 تعليق