555555555555555

"حكماء الماية" يدعو لفتح الطريق بين طرابلس والمنطقة الغربية

بوابة افريقيا 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر مجلس الحكماء والأعيان بالماية بيان تحصلت "بوابة أفريقيا الإخبارية" على نسخة منه، حول قفل الطريق الساحلي الذي يمر بمنطقة الماية والرابط بين طرابلس والمنطقة الغربية، حيث أعرب المجلس عن قلقه لما لحق بمنطقة الماية من آثار سلبية نتيجة قفل الطريق من قبل مجموعات مسلحة ، كما بيّن ان النداءات المتكررة من قبل المجلس وكافة الأهالي  للجهات ذات الاختصاص بشأن تحمل مسؤليتها والعمل على فتح الطريق التي تعتبر شريان حيوي ويهم كل من يمر به ، كلها بأت بالفشل بحسب البيان.

وأوضح المجلس أن قفل الطريق الساحلي حدث نتيجة تمدد خطر المجموعات المسلحة الخارجة على سلطات الدولة التي تتبادل عملية قفل الطريق بين منطقتين مازالت تعيش حالة صراع ( ورشفانة ، الزاوية )  ، والتغوّل المناطقي والقبلي بين المدن والمناطق ، دفع ثمنه سكان الماية وسكان المنطقة الغربية ، وهذه الأعمال هي بذور خامدة للحروب الأهلية وتجدد النزاع ، ومطيّة لاستنزاف ليبيا اقتصادياً.

وأكد المجلس على عدم تحميل منطقة الماية مثل هذه التصرفات غير القانونية  وننبه إلى عدم إستغلال الموقف وتعريض منطقة الماية والمناطق المجاورة لها لاي أعمال عدائية تكون سبباً في إلحاق الضرر بالسكان.

وطالب بالعمل وبشكل عاجل على تأمين منطقة الماية وفتح الطريق الساحلي الرابط بين طرابلس والمنطقة الغربية مرورا بمنطقة الماية و منطقة  27  أمام مستخدميه وفرض الأمن فيه وحماية مستعمليه وعدم تعريض سكان الماية للخطر.

كما طالب حكومة الوفاق بالسعي  وبشكل سريع وفاعل لتوفير الإحتياجات الأساسية للمواطنين بمنطقة الماية من خلال توفير السيولة النقدية والسلع التموينية والأدوية والمستلزمات الطبية، ولتقديم كافة المساعدات التي من شأنها إعادة فتح الطريق الساحلي .

وحملت المسؤولية التامة عن قفل الطريق الساحلي خلال الفترة الماضية لحكومة طرابلس ( الإنقاذ السابقة ) والجهات الأمنية ذات الاختصاص لعدم تعاملها مع الخارجين عن القانون الذين يقومون بقفلها.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق