555555555555555

أسباب إغلاق معبر "رأس جدير" الحدودي مع تونس

بوابة افريقيا 0 تعليق 73 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت تقارير إعلامية في تونس أمس الأحد، أن معبر "راس جدير" الحدودي أغلق من الجانب الليبي.

وأفادت إذاعة "موزاييك" الخاصة، بأن المعبر أغلق مساء أمس الأحد، أمام الليبيين الراغبين في دخول تونس والتونسيين الراغبين في دخول ليبيا، على خلفية قطع محتجين تونسيين لطريق في مدينة بن قردان، وإيقاف السيارات الليبية الوافدة إلى تونس.

ويشتكي المحتجون من تعثر أنشطتهم التجارية على الحدود مع ليبيا، وتعرضهم الى المضايقات من الأمن الليبي ومنعهم من جلب سلع من ليبيا.

وأغلب أهالي مدينة بن قردان القريبة من الحدود ينشطون في التجارة الموازية ويجلبون السلع والبنزين من ليبيا.

لكن المعبر في "راس جدير" يشهد دائماً مثل هذه الاحتجاجات كلما تعطلت أنشطة التجارة في المنطقة. كما ضاعفت الأزمة السياسية والحرب في ليبيا من الصعوبات الاقتصادية في جنوب تونس.

ويأتي هذا التوتر على الحدود في وقت تستعد فيه تونس لاحتضان اجتماعاً دولياً لكبار الموظفين حول الدعم الدولي لليبيا يوم الثلاثاء، بمشاركة ممثلين عن 40 دولة و15 مؤسسة مالية ومنظمة إقليمية ودولية متخصصة.

فيما أعلن عنه عميد بلدية زوارة، حافظ بن ساسي في تصريح سابق ونشرته "بوابة أفريقيا الإخبارية" أنه من المنتظر أن يقع بداية من اليوم الاثنين، إعادة فتح جميع ممرات المسافرين بالمعبر الحدودي رأس جدير.

وأشار بن ساسي إلى أن المعبر كان يشتغل بممر واحد نتيجة أشغال الصيانة ببقية الممرات، مشيرا أنه سيقع استئناف عمليات التصدير ودخول البضائع من ليبيا إلى تونس بداية من الأسبوع القادم.

ويشرف على تنظيم الاجتماع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وسفارة المملكة المتحدة بليبيا والتي تدير أعمالها مؤقتاً من بتونس.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق