555555555555555

هذا مادار في الاجتماع التشاوري لمجلس النواب اليوم!

بوابة افريقيا 0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي اليوم الاثنين في مدينة طبرق اجتماعات تشاورية للوصول إلى توافق بشأن المواضيع الراهنة لليبيا، والتي من أرزها تعديل الإعلان الدستوري ومنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وقال عضو البرلمان يوسف العقوري، إن الأعضاء أجروا جلسات تشاورية حول الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد، وذلك بحضور النائب الثاني لرئيس مجلس النواب.

وكشف العقوري، أن غالبية الأعضاء أبدوا صراحة تخوفهم من عدم وجود ضمانات حقيقية بشأن المادة الثامنة الواردة في الملاحق الإضافية من الاتفاق السياسي.

وتنص المادة رقم (8) الواردة في الأحكام الإضافية في الاتفاق السياسي على أن"تنتقل جميع صلاحيات المناصب العسكرية والمدنية والأمنیة العلیا المنصوص علیھا في القوانین والتشریعات اللیبیة النافذة إلى مجلس رئاسة الوزراء".

وقال العقوري، لبوابة أفريقيا الإخبارية إن عدم وجود ضمانات حقيقية للجيش سيكون العائق أمام منح الثقة لحكومة الوفاق.

وأكد العقوري، أن جلسة اليوم الاثنين لن تعقد، وقال، "سنكتفي اليوم بالاجتماعات التشاورية إلى أن نصل لاتفاق شامل يصوت عليه في جلسة يوم 18 أبريل الجاري. 

إلى ذلك عقد عدد من أعضاء كتلة (94) في المؤتمر الوطني المنتهية ولايته اجتماعات تشاورية تحضيرية مع عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي منذ أيام في مدينة البيضاء بشأن عقد جلسة في مدينة بنغازي بشأن الاتفاق السياسي الليبي.

وكشف أحد أعضاء الكتلة الذي طلب عدم نشر اسمه، لبوابة أفريقيا، أن الكتلة ستعقد اجتماعاً يوم الأربعاء المقبل في مدينة بنغازي داخل مقر شركة الخليج العربي للنفط.

وأكد عضو المؤتمر الوطني الأسبق، أن 15 عضواً من الكتلة موجودون اليوم الاثنين في طبرق لإجراء مزيد من المشاورات مع أعضاء مجلس النواب.

وكانت كتلة (94) المكونة من مجموعة من الأعضاء المقاطعين للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، قد دعت في وقت سابق إلى عقد جلسة تشاورية لمناقشة مستجدات الأحداث بعد عملية انتخاب رئيس مجلس الدولة التي فاز فيها عضو المؤتمر "عبدالرحمن السويحلي" برئاسة المجلس.

وكان رئيس مجلس النواب الليبية المستشار عقيلة صالح قال أمس الأحد، إن المجلس سيبحث  عقد جلسة في "الأسابيع المقبلة، لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني التي وصلت قبل أيام للعاصمة طرابلس.

وأكد عقيلة صالح على مواقفه المرتكزة على ثوابت وطنية ودستورية وقانونية مطالباً في الوقت ذاته المجلس الرئاسي باحترام المؤسسة العسكرية والاعتراف بشرعية مجلس النواب.

وأفادت مصادر أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج سيجريان لقاء خلال وجودهما في القاهرة لحضور مؤتمر اتحاد البرلمانيين العرب في دورته الثالثة والعشرين.

وسيتطرق الرئيسان بحسب المصادر المتطابقة لعدة نقاط  تتعلق بمنح الثقة لحكومة الوفاق من قبل مجلس النواب، كما سيطرح أيضا خلال اللقاء تعديل الإعلان الدستوري، واتخاذ قرار نهائي في منح أوحجب الثقة عن الحكومة الوفاق برئاسة السراج.

 

 

 

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق