555555555555555

الداخلية التونسية : هجوم على الوحدات الأمنية في ميناء "سيدي يوسف" بجزيرة قرقنة .

وال 0 تعليق 68 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تونس 15 أبريل 2016 (وال) - ذكرت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها أن اشخاص هاجموا ، اليوم الجمعة ، الوحدات الأمنية المتمركزة في محيط ميناء "سيدي يوسف" في جزيرة قرقنة. وأضاف البيان أن المهاجمين الذين يقدر عددهم بنحو 250 شخص استخدموا الحجارة والزجاجات الحارقة "المولوتوف" ما تسبب في حرق سيارتين إداريتين وشاحنة أمنية ، وأنها تعمدت حرق مركز الأمن الوطني بمنطقة العطايا ، وحرق مكتبين تابعين للحرس الوطني بمقر ميناء سيدي يوسف. وكان هدوء حذر قد ساد صباح اليوم الجمعة " جزيرة قرقنة " بعد ليلة شهدت مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين من أهالي الجزيرة على خلفية محاولة منع عدد من المواطنين والبحارة قدوم شاحنات نقل المحروقات وتوجهها الى شركة " بيتروفاك " . يذكر أن قرقنة دخلت الثلاثاء الماضي في إضراب عام كان دعا اليه الاتحاد المحلي للشغل , على خلفية حالة الاحتقان التي تعيشها الجزيرة منذ أسبوع اثر التدخل الامني لفك إعتصام عدد من العاطلين عن العمل أمام شركة " بتروفاك " واستمرار ايقاف مجموعة من المعتصم.

شاهد الخبر في المصدر وال




0 تعليق