555555555555555

الاتحاد الأوروبي: حكومة الوفاق الوطني هي الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا

الوسط 0 تعليق 64 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي أن حكومة الوفاق الوطني هي الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا، مؤكدين أن الاتفاق السياسي الليبي، الذي وقع في الصخيرات و أقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع لا يزال هو أساس للتقدم السياسي في ليبيا.

ودعا وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي في بيان لهم ليل الاثنين جميع الأطراف المعنية، وبخاصة تلك الموجودة في المنطقة، إلى مواصلة حث جميع الأطراف في ليبيا على الانخراط بشكل بناء حكومة الوفاق الوطني وجميع المؤسسات الأخرى المدرجة في الاتفاق السياسي الليبي، مؤكدين على قرار مجلس الأمن رقم 2259 الذي يتضمن وقف الدعم والاتصال الرسمي مع المؤسسات الموازية، ويحث مجلس النواب والمؤسسات الأخرى، بما في ذلك مجلس الدولة الوليد، لتحقيق الأدوار المسندة إليهم بموجب الاتفاق السياسي الليبي.

ورحب وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي باعتراف مختلف المؤسسات الوطنية، بما في ذلك البنك المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط، وهيئة الاستثمار الليبية، والمجالس البلدية، كما حث «الميليشيات» الموجودة والجماعات المسلحة إلى احترام سلطة حكومة الوفاق الوطني.

وأشار وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد الأوروبى سيقوم بمراجعة العقوبات الأوروبية على المعرقلين لحكومة الوفاق الوطني، وسيدرس توقيع عقوبات إضافية إذا لزم الأمر ضد الأفراد الذين يهددون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا، أو الذين يعملون على تقويض الانتقال السياسي.

وأعلن وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي أنهم على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم لقطاع الأمن ودعم الجهود الليبية، من خلال تقديم المشورة وبناء القدرات في مجالات الشرطة والعدالة الجنائية بما في ذلك في مجال مكافحة الإرهاب، وإدارة الحدود والهجرة غير النظامية، ومكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر، وتوسيع نطاق دعم إصلاح قطاع الأمن، وبناء القدرات لخفر السواحل الليبي، وتنفيذ القانون الدولي، مؤكدين على إدراك الاتحاد الأوروبي أهمية أمن الحدود في ليبيا على الأمن الإقليمي والأوروبي، ودان وزراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي بشدة جميع المحاولات لعرقلة استقرار ليبيا والتهديد المتزايد لتنظيم داعش الإرهابي.

وعبر زراء الخارجية والدفاع لدول الاتحاد الأوروبي عن قلقهم من تدهور الوضع الإنساني في المناطق الأكثر تضررا، بما في ذلك بنغازي، ورحبوا بخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة، مطالبين جميع الأطراف في ليبيا لضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق، وأمن العاملين في مجال المساعدات الإنسانية من أجل تسهيل المساعدة والحماية للمدنيين المحتاجين.

 

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق