555555555555555

الاتحاد الأوروبي يقدم 100 مليون يورو دعماً لحكومة الوفاق والشعب الليبي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 124 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا المستقبل: قام الإتحاد الإوروبي باتخاذ عدة إجراءات لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبي خلال اجتماعه أمس، حيث اثني الإتحاد الأوروبي علي شجاعة وعزم رئيس الوزراء السراج وأعضاء المجلس الرئاسي الآخرين والجهات الداعمة على الأرض ووصولهم لطرابلس في أخر الشهر الماضي، وأعلن الإتحاد الأوروبي أيضاً التزامه الكامل لتقديم حزمة إجراءات فورية وملموسة دعماً لحكومة الوفاق الوطني والشعب الليبي تقدر بـ 100 مليون يورو في عدد من المجالات المختلفة التي يتم تحديدها. وتأتي باقي الإجراءات والقرارات التي أتخذها الإتحاد الأوربي كالآتي:

1. يرحب الاتحاد الاوروبي بوصول المجلس الرئاسي الي طرابلس بتاريخ 30 مارس 2016 ويثني على شجاعة وعزم رئيس الوزراء السراج وأعضاء المجلس الرئاسي الآخرين والجهات الداعمة على الأرض. وهذه الخطوة تساعد على تمهيد الطريق لحكومة فعالة في البلاد من قبل حكومة الوفاق الوطني ولتلبية احتياجات الشعب الليبي.

2. نجاح حكومة الوفاق الوطني سيعتمد على الجهود والتعاون الجماعي من قبل الشعب الليبي وقادتهم. ويشدد الأتحاد الاوروبي على الملكية الليبية للعملية السياسية وأهمية شموليتها لا سيما من خلال المشاركة المستمرة من جانب الجهات السياسية والمحلية والنسائية والمجتمع المدني.

3. الاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات في 17 ديسمبر 2015 والذي أقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع من خلال قرار رقم 2259 في 23 ديسمبر 2015 يظل أساس التقدم السياسي في ليبيا. الاتفاق السياسي الليبي قوبل بدعم كامل من قبل الاتحاد الاوروبي الذي يعتبر حكومة الوفاق الوطني الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا. يدعو الاتحاد الاوروبي جميع الاطراف المعنية لا سيما تلك الموجودة في المنطقة الى مواصلة حث جميع الاطراف في ليبيا الى الإنخراط البناء مع حكومة الوفاق الوطني وجميع المؤسسات الاخرى المدرجة في الاتفاق السياسي الليبي. ويشدد الاتحاد الاوروبي ان قرار مجلس المن الدولي رقم 2259 يتضمن الدعوة الى وقف الدعم والاتصال الرسمي مع المؤسسات الموازية التي تتدعي ان لديها السلطة الشرعية ولكنها خارج الاتفاق.

4. يرحب الاتحاد الاوروبي بإعتراف مختلف المؤسسات الوطنية بسلطة حكومة الوفاق الوطني بما في ذلك المصرف المركزي وشركة النفط الوطنية وهيئة الاستثمار الليبية وكذلك البلديات الليبية. ويتطلع الاتحاد الى نقل السلطة بشكل فوري ومنظم وسلمي لحكومة الوفاق الوطني, ويحث المليشيات والمجموعات المسلحة على احترام سلتطها. وفي هذا الصدد, فإن الاتحاد الاوروبي يحث مجلس النواب والمؤسسات الاخرى بما في ذلك مجلس الدولة الوليد على تحقيق الادوار المسندة اليهم بموجب الاتفاق السياسي.

5. الاتحاد الاوروبي يؤكد مجدداً دعمه الكامل لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) والممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر لضمان التنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي من قبل جميع الاطراف, وسيواصل دعمه لعملهم بنشاط.

6. قام الاتحاد الاوروبي بتنفيذ إجراءات تقييدية ضد ثلاث أشخاص أعاقوا تنفيذ الاتفاق السياسي  الليبي والانتقال السياسي. وسيقوم الاتحاد الاوروبي بمراجعة الإجراءات التقييدية إذا ما تغيرت سلوكياتهم، وإذا لزم الامر, قد يتم اتخاد إجراءات تتقييدية أخرى ضد أشخاص أخرين يهددون السلام والاستقرار والأمن في ليبيا أو من يعملون على تقويض الانتقال السياسي.

7. يجدد الاتحاد الاوروبي التزامه الكامل لتقديم حزمة إجراءات فورية وملموسة دعماً لحكومة الوفاق الوطني والشعب الليبي تقدر بـ 100 مليون يورو في عدد من المجالات المختلفة التي يتم تحديدها واعطائها الاولوية في تعاون وثيق مع حكومة الوفاق الوطني وبالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL). الاتحاد الاوروبي يرحب بالاجتماع الذي شاركت في رئاسته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) والمملكة المتحدة بتاريخ 12 أبريل 2016 في تونس حول كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يدعم الالويات التي تحددها حكومة الوفاق الوطني لجلب السلام والأمن والاستقرار والازدهار للشعب الليبي. وفي هذا الصدد, سيكون مرفق الاستقرار في ليبيا الذي انشأ حديثاً أداة هامة. وسيواصل الاتحاد الاوروبي تقديم المساعدة على المدى القصير من خلال أدوات التمويل المختلفة, بما في ذلك دعم من خلال البلديات وتوفير الخدمات الأساسية لسكان ليبيا الذين هم في حاجة إليها. وتحسن الأوضاع الأمنية على الأرض سيسهل على الاتحاد الاوروبي تقديم المساعدات بشكل فعال. يقف الاتحاد الاوروبي على أهبة الاستعداد لدعم حكومة الوفاق الوطني في إدارة الهجرة واللجوء بالتنسيق الوثيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج قمة فاليتا.

8. يدين الاتحاد الاوروبي بشدة جميع محاولات عرقلة الاستقرار في ليبيا ويجدد قلقه البالغ إزاء تهديد الارهاب المتزايد بما في ذلك داعش والاطراف التابعة. هذا التهديد يسلط الضوء على حاجة حكومة الوفاق الوطني الملحة لتوحيد القوى الليبية من جميع المناطق باعتباره السبيل الوحيد لليبيا نحو طريق السلام والاستقرار والازدهار مع الحفاظ على وحدتها وسلامة أراضيها.

9. الاتحاد الاوروبي مستعد الى تقديم الدعم في قطاع الأمن وذلك إستجابة لطلب حكومة الوفاق الوطني المحتمل. إذا ما قدم طلب ليبي وبعد المشاورات مع الليبيين, يمكن لبعثة مدنية محتملة في سياسة الامن والدفاع المشترك أن تدعم  في جملة أمور من خلال تقديم المشورة وبناء القدرات في مجالات الشرطة والعدالة الجنائية بما في ذلك مجال مكافحة الإرهاب وإدارة الحدود ومكافحة الهجرة غير شرعية وتهريب المهاجرين والإتجار بالبشر, وذلك كجزء من دعم أوسع لقطاع الإصلاح الأمني. ويمكن أن تستفيد هذه البعثة من القدرة التخطيطية الحالية لبعثة الاتحاد الاوروبي للمساعدات الحدودية في ليبيا. وبالإضافة الى البعثة المدنية المحتملة, سيتم ايضاً إيلاء المزيد من الأهتمام الى دعم يمكن تقديمه من خلال قوات الاتحاد الاوروبي البحرية – عملية صوفيا في البحر المتوسط, من خلال تعزيز قدراتها على إعاقة أعمال مهربي البشر وشبكات الاتجار وللمساهمة في أمن أوسع دعماً للسلطات الليبية الشرعية, وعلى سبيل المثال من خلال بناء قدرات خفر السواحل الليبية وتنفيذ القانون الدولي.  سيكفل الاتحاد الاوروبي بأن تستجيب مساهمته لطلبات وإحتياجات السلطات الليبية مع ضمان الملكية الليبية الكاملة وذلك بشكل منسق ومتسق مع الدعم الدولي الآخر في إطار التنسيق الشامل لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL). وعلاة على ذلك, يدرك الاتحاد الاوروبي أهمية أمن ليبيا الحدودي على الأمن الاقليمي والاوروبي. وفي هذا الصدد, فإن الاتحاد الاوروبي سينظر في سبل تعزيز دعمه الاقليمي, بما في ذلك من خلال الانشطة الحالية لسياسة الأمن والدفاع المشترك في منطقة الساحل.

10. يؤكد الاتحاد الاوروبي مجدداً إدانته الشديدة لجميع انتهاكات حقوق الانسان والانتهاكات الاخرى في ليبيا. وسيدعم الاتحاد الاوروبي حكومة الوفاق الوطني بقوة في حماية وتعزيز حقوق الانسان.

11. الاتحاد الاوروبي قلق للغاية إزاء تدهور الوضع الانساني ويدعو الى جهود عاجلة لمعالجة الوضع في المناطق الأكثر تضرراً, بما في ذلك بنغازي. وفي هذا الصدد, يرحب الاتحاد الاوروبي بخطة الامم المتحدة للإستجابة الانسانية ويقف على إستعداد لتقديم المزيد من المساعدات. ويدعو الاتحاد الاوروبي جميع الاطراف الليبية الى ضمان وصول المساعدات الانسانية دون عائق وسلامة العاملين في مجال المساعدات الانسانية من أجل تسهيل مساعدة وحماية المدنيين المحتاجين.

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق