555555555555555

استقرار الوضع الأمني في منطقة الهلال النفطي

بوابة افريقيا 0 تعليق 55 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الناطق باسم حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى الليبية، علي الحاسي، على استقرار الوضع الأمني في منطقة الهلال النفطي، بعد اشتباكات دارت بين حرس المنشآت النفطية وقوات تنظيم "داعش" الإرهابي جنوب البريقة.

وأضاف الحاسي في تصريح صحفي، مساء أمس الأحد، ونقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قوات تنظيم "داعش" الإرهابي المنسحبة من درنة، قد عبرت خمس بوابات وثلاث قواعد جوية دون أن يجرى اعتراضها من القوات التي تسيطر على المناطق التي مروا بها أو من قبل سلاح الجو".

وقد أصيب إبراهيم جضران وثلاثة آخرون، اول أمس السبت، نتيجة الاشتباكات المسلحة بين سرية استطلاع تابعة لحرس المنشآت وقوات تنظيم الدولة المنسحبة من درنة، عند محطة 52 قرب الطريق المؤدي إلى حقل التحدي جنوب البريقة.

وكانت قوات تنظيم داعش في مدينة درنة قد انسحبت، الأربعاء الماضي، من آخر معاقلها في منطقتي الفتايح والساحل الشرقي إلى خارج ضواحي المدينة٬ عقب إطلاق مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها٬ عملية "شهداء الحيلة" للقضاء على التنظيم بالمدينة.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق