555555555555555

لماذا طلب الدباشي تصنيف ناقلة النفط من طبرق على القائمة السوداء ؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 66 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مبعوث ليبيا لدى الأمم المتحدة السفير إبراهيم الدباشي إن مخالفة إجراءات تصدير النفط الليبية هو ما دعا إلى تقديمه طلبا لمجلس الأمن الدولي لوضع سفينة تنقل شحنة نفطية من طبرق على القائمة السوداء الدولية.

وأضاف الدباشي في تصريح خص به "بوابة إفريقيا الإخبارية" اليوم، أن إيراد الشحنة النفطية المصدرة مؤخرا من ميناء الحريّقة سيودع في حساب مصرف الاتحاد في دولة الأردن، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقوانين واللوائح الليبية المنظمة والتي تحدد حسابا واحدا في المصرف الليبي الخارجي لإيداع مبيعات النفط، مضيفا أن هذا التجاوز هو أهم مأخذ على عدم شرعية شحن النفط للناقلة الهندية من طبرق، حسب تعبيره.

الدباشي أكد أنه وعلى الرغم من استلام بعثة ليبيا لدى الأمم المتحدة لمراسلة رسمية من مجلس رئاسة حكومة الوفاق تفيد بعدم شرعية تصدير النفط، إلا أنه شدد على عدم تبعية البعثة لأي طرف نظرا لعدم وجود أي حكومة شرعية في البلاد بمقتضى الاتفاق السياسي وبمقتضى موافقة البرلمان على الاتفاق، كما أن الأجسام الشرعية الموجودة الآن فقط هي مجلس رئاسة حكومة الوفاق والبرلمان، مشيرا إلى أن بعثة ليبيا في نيويورك كانت ستعتبر عملية التصدير غير شرعية حتى وإن لم يراسلها مجلس الرئاسة بذلك، حسب وصفه.

من جهة أخرى شدد الدباشي على شرعية رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ناجي المغربي وإدارته للمؤسسة، إلا أنه اعتبر أن المغربي وحيدا لا يمكن له تسيير المؤسسة من بنغازي بينما تعمل المؤسسة بكامل طاقمها من العاصمة طرابلس، حيث لا توجد مؤسسة في بنغازي باستثناء مديرها حسب الدباشي، مضيفا أن المؤسسة الوطنية للنفط ستبقى في طرابلس كجسم واحد حتى يجري نقلها إلى بنغازي بطريقة صحيحة ومنظمة تحفظ للدولة وثائقها وحقوقها، حسب تعبيره.

وفي الختام نوه الدباشي إلى أن المعيار في شرعية أي قرار من عدمها مقيد بما ينص عليه القانون الليبي، وأن المواقف المبنية على ذلك يجب ألا تربط بالأشخاص أو الجهات وإنما بمدى احترام متخذيها للإجراءات المنظمة، مفيدا بأن مسؤوليته كموظف في الدولة الليبية تحتم عليه القيام بمهامه تجاه الإجراءات غير القانونية حتى وإن أقرت بها الأطراف الليبية المختلفة ، حسبما أفاد.

 

الجدير بالذكر أن جهات تابعة للحكومة المؤقتة في البيضاء قد ذكرت في وقت سابق أن الناقلة (ديستيا أميا)، والتي ترفع علم الهند، قد حُمّلت بشحنة النفط الليبي تحت طلب باسم شركة (دي.إس.إيه كونسلتانسي إف.زد.سي)، والتي تعدّ شركة مسجلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق