555555555555555

لماذا حذر "المجلس الرئاسي" من التقدم نحو سرت؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 116 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبدى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قلقه من أن تتحول معركة تحرير سرت إلى مواجهة بين القوى العسكرية ما قد يجر البلاد إلى حرب أهلية لا يعلم مداها وتبعاتها إلا الله.

ودعا المجلس القوى العسكرية الليبية إلى انتظار تعليمات المجلس الرئاسي "بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي وفقاً ما نص عليه الاتفاق السياسي الذي اعتمده مجلس النواب في 25 يناير 2016" الذي يقضي بتعيين قيادة مشتركة للعمليات في مدينة سرت وتوحيد الجهود تحت قيادة المجلس الرئاسي.

 ورحب المجلس في بيان خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس بالتدافع لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي بمدينة سرت من عدة أطراف وقوى مسلحة من منطلق حرصها على انهاء معاناة أهلنا في مدينة سرت والقضاء على البؤرة الإرهابية التي تهدد الوطن والمنطقة بأسرها.

ولم يخف المجلس تخوفه من غياب التنسيق والقيادة الموحدة لهذه القوى نظرا لما تعانيه البلاد من انقسام سياسي لا زالت اثاره متجلية في عدم الثقة بين جميع الاطراف الفاعلة على الصعيدين السياسي والعسكري.

وأظهر المجلس الرئاسي قلقه من أن تتحول معركة تحرير سرت إلى مواجهة بين تلك القوى العسكرية وقد تجر البلاد إلى حرب أهلية لا يعلم مداها إلا الله ويكون المستفيد الاول هو تنظيم داعش الارهابي مستغلا الخلافات والمواجهات التي قد تنشب بين القوى المناهضة للإرهاب ويعلم الجميع أن ان هذا التنظيم الارهابي ما كان ليجد موطئ قدم في ليبيا لولا هذه الخلافات السياسيات والصراعات البينية.

وحذر المجلس في بيان كل من يخالف هذه التعليمات بأنه سيكون منتهكا للقوانين العسكرية ومعرقلا لجهود محاربة الإرهاب ومتاجرا بقضايا الوطن العادلة لتحقيق غايات ومصالح شخصية. 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق