555555555555555

ماذا جاء في توصيات ورشة تخطيط واعمار بنغازي؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 90 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب المشاركون في   ورشة العمل العلمية حول اعادة تخطيط واعمار مدينة بنغازي  بتفعيل جهاز تنمية وتطوير مدينة بنغازي ومنحه الأولوية لتمكين العناصر المهمشة والنازحة والباحثة عن العمل للاستفادة من هذه المشروعات قدر الامكان كما طالب المشاركون  بالفصل بين المشاريع ذات الطابع الانساني وبين المشاريع التنموية ودفع تعويضات للمتضررين بشكل نقدي للقيام بأعمال الصيانة اللازمة لمنازلهم والاسهام في خلق حركة معمار داخل المدينة شريطة أن يتم التنسيق في دفع المبالغ على دفعات بحسب نسب الانجاز . واصدر المشاركون  توصياتهم  كخلاصة ليومين من  مناقشة ما يزيد عن العشرين ورقة علمية  قدمت في فعاليات الورشة التى اقيمت في بنغازي يومي الرابع والخامس والعشرين من ابريل الجاري  بشركة الخليج العربي للنفط ورعاية غرفة التجارة الصناع والزراعة ببنغازي ومشاركة مكتب التخطيط بالمجلس البلدي للمدينة  حيث تعاني المدينة من اضرار كبيرة لحقت بالكثير من الاحياء ومن تدني الخدمات والبنى التحتية بعد توقف الصيانة ومشاريع الاعمار بسبب الاحداث التى شهدتها المدينة 

وجاء في التوصيات 

أولا: المحور القانوني والتشريعي ودوره المنظم والمساند لإعادة الإعمار

1- مراجعة وتعديل القوانين والتشريعات ذات العلاقة بالتخطيط والتطوير العمراني وخاصة فيما يتعلق بالملكية العقارية وتقسيم الأراضي وتفعيل القرارات الخاصة بعودة المؤسسات لمدينة بنغازي 
2- تحديث القوانين والتشريعات الليبية فيما يخدم الدفع بعملية البناء والتشييد والتطوير والاستثمار العقاري ومشروعات البنية التحتية وإعادة الإعمار
3- العمل على سن قانون للشراكة بين القطاعين العام والخاصة يوفر بيئة مناسبة ومشجعة لتحفيز القطاع الخاص ذو الكفاءة والقدرة بالمساهمة الفاعلة لمشروعات البنية التحتية.
4- ضرورة العمل على تطوير وتأهيل مؤسسات الدولة ونظم العمل وتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد والرفع من كفاءة العنصر البشري وتكوير القوانين لتوفير بيئة مناسبة لنجاح نظام الشراكة
5- لابد من اصدار الانظمة والقوانين والتشريعات التي تحدد أساليب التخلص من مخلفات البناء والهدم على أن تتضمن تشجيع اساليب وخفض الكميات وإعادة الاستخدام والتدوير
6- تشجيع تأسيس شركات ومؤسسات تستثمر في بيع وشراء وتبادل مخلفات مواد البناء والهدم القابلة لإعادة الاستخدام

.:. ثانيا المحور الاستشاري والتنفيذي والخدمي ودوره المساهم
1- تعتبر حاضرة بنغازي عاصمة للإقليم الفرعي بنغازي ويجب العمل على تحديد هويتها ووظيفتها الإدارية والخدمية والتجارية كمدينة حاضنة لمجموعة من المدن والقرى والمجتمعات السكنية في مساحة لا تقل عن 15 الف كيلو متر وتحتضن أكثر من مليون و200 الف نسمة.
2- اقتراح صندوق باسم اعادة تخطيط واعمار مدينة بنغازي ويكون مقره الرئيسي في بنغازي 
3- تطوير وتحديث قاعدة العمل الاستشاري والتنفيذي في المشروعات الوطنية في مجال الاسكان والمرافق والبيئة وتوسيع مجال المشاركة للقطاعين العام والخاص وفتح المجال امام المشاركات الدولية والعالمية ذات الخبرة وسابقة التجربة في مجال التنمية المكانية 
4- الاستفادة من المعايير الوطنية والاحصائية والدراسات المالية والاقتصادية من 2006 إلى 2016 وامكانية تحديثخا وتطويرها والعمل على انشاء صندوق لاعمار المدينة اجتماعيا واقتصاديا وفنيا.
5- الاستفادة من تجارب الاخرين والبداية من حيث انتهو لاختصار عامل الزمن وسرعة تنفيذ الخطط.
6- دعم مصلحة التخطيط العمراني وتمكينها من استكمال الدراسات المتعلقة بالجيل الثالث والمخططات التفصيلية للجيل الأول والثاني وضرورة ان تتضمن هذه الدراسات حل لعملية التوجيه والنمو العمراني والخروج بمخططات واقعية تستجيب للاحتياجات وتراعي طبيعة وخصائص كل منطقة 
7- تفعيل وتعزيز المؤسسات الحكومية ذات العلاقة بالتخطيط العمراني على المستوى المحلي
8- أيقاف اعمال البناء بالمخالفة للمخططات والاعمال التي تتم بدون تراخيص وتوفير الحماية للمباني التاريخية والاثرية وتطبيق القوانين الخاصة بالتطوير العمراني وحماية الاثار والمدن التاريخية والساحات والميادين العامة
9- التعجيل في تنفيذ المشروعات القائمة بما يتوافق والتوجهات البيئية المعاصرة والمصلحة العامة وتحديث المخططات واعمال التهيئة العمرانية المعتمدة وتطوير آليات منح تراخيص البناء بقطاع المرافق
10- تعزيز مشاركة القطاع الخاصة والسلطات المحلية بما يكفل المحافظة على المصلحة العامة والتقيد بالمخططات المعتمدة والاسراع في تحديث المخططات التفصيلية لمخطط بنغازي.
11- اعادة دراسة الكثافة السكانية بالمخططات المعتمدة والقائمة لتتمشى مع الاحتياجات الراهنة حيث تعتبر في الكثير من الاحيان الكثافات السكانية المنخفضة ينجم عنها استغلال سيئ وغير اقتصادي للاراضي داخل المخططات 
12- الاسراع في فتح المخططات العمرانية والتصنيف ومحاولة استيعاب المخالفات قدر الامكان مع اعتماد مناطق حضارية مستقبلية كمجاورات للمدينة
13- مراعاة مبدأ التصميم الشامل للجميع والذي يتضمن سهولة الوصول للجميع بما في ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة عند اعاداد الدراسة التصاميم .
14- اقامة الدراسات في مجال الطاقات المتجددة كالرياح والطاقة الشمسية استكمال المتوقفة في مزرعة الرياح بمنطقة المقرون 
15- اعطاء أولوية في تنفيذ خطة الصيانة واعادة شبكة توزيع الكهرباء .
16- ضرورة التعجيل في اصدار واعتماد المعايير والمقاييس واللوائح المختصة بالسلامة والوقاية من الحرائق والحالات الطارئة بجميع انواع المباني والانشاءات والطرق والميادين بما يتمشى مع البيئة الليبية أو تبني هذه المعايير المطبقة حاليا في دول عربية المتقدمة.

.:. ثالثا: المحور الاقتصادي والاستثماري والمالي ودوره المحفز في إعادة الاعمار

1- تطوير وتحديث وزيادة افاق التمويل والاستثمار المالي وجلب المستثمرين المحليين والدوليين للمشاركة الفاعلة في مشروعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والمكانية والتطوير الحضري والعمراني 
2- اخراج المجتمع المحلي من نظرية سيطرة الدولة على الانفاق والتمويل ومركزية الإدارة واعتماد مبدأ المشاركة المجتمعية والأهلية والقطاع الخاص وتخفيف الاعباء المالية والإدارية على الدولة
3- الاسراع في تفعيل الفروع البلدية والمحلات واعداد مقرات لها ومحاولة الاستفادة من الكادر الوظيفي داخل البلدية والشركات التابعة لها مثل شركة النظافة وتحديد التشريعات الازمة فيما يضمن تنفيذ مهامها 
4- يجب على الدولة وضع أولوياتها لمشاريع البنية التحتية بنظام الشراكة بين القطاعين والإعلان عنها بشكل شفاف وعادل والعمل بنظام الحوكمة لضبط جميع انشطة دورة الحياة الكاملة للمشروعات المستهدفة 
5- تشجيع القطاع الخاص على تقديم مبادراته ومقترحاته لتطوير البنية التحتية للدولة من خلال تبني حوافز مناسبة في حالة اعتماد المشروع
6- استخدام نظام الشراكة بشكل تدريجي والتركيز في البداية على مشروعات نموذجية مثل المطار والميناء ومحطة تحلية محطة صرف صحي وكهرباء ومشروع طاقات المتجددة والاتصالات وإدارة النفايات لأنها من أكثر المشاريع نجاحا في مجال الشراكة .
7- التنسيق في تفعيل جهاز تنمية وتطوير مدينة بنغازي ومنحه الأولية لتمكين العناصر المهمشة والنازحة والباحثة عن العمل للاستفادة من هذه المشروعات قدر الامكان 
8- تبني استراتيجىة للتحول من الانفاق النقدي إلى الاستثمار التمويلي من خلال تشجيع القطاع الخاص للمساهمة في التنمية المستدامة بشكل عام ومشروعات البنية التحتية بشكل خاص.
9- الفصل بين المشاريع ذات الطابع الانساني وبين المشاريع التنموية ودفع تعويضات للمتضررين بشكل نقدي للقيام بأعمال الصيانة اللازمة لمنازلهم والاسهام في خلق حركة معمار داخل المدينة شريطة أن يتم التنسيق في دفع المبالغ على دفعات بحسب نسب الانجاز .
10- التنسيق مع الهيئة العامة في وضع قيود على استجلاب بعض انواع العمالة لفتح المجال أمام العناصر الوطنية.

.:. رابعا: المحور الاجتماعي والتنمية البشرية واعادة التأهيل والاستدامة ودورة في إعادة الاعمار

1- عقد ملتقى واجتماع موسع للنقابات والاتحادات والروابط في بالمدينة واقتراح سبل تفعيله إعادة تنظيم مؤسسات المجتمع المدني بشكل واضح وعلمي وانشاء مكتب داخل المجلس البلدي للاهتمام بهذا الجانب.
2- انشاء مكتب للاهتمام بالنشاط الرياضي والثقافي وتفعيل دور الاندية الرياضية والكشافة في اقامة المهرجانات والبرامج التي يكون من شأنها تغيير الجو العام لدى شباب المدينة وبث روح التفاؤل والأمل فيهم .
3- الاهتمام بالجانب الإعلامي داخل المدينة المقروء والمسموع والمرئي عبر مكتب إعلامي يختص بإعادة توجيه الرؤي والرأي العام بالمدينة لمحاربة الاحباط العام وتشجيع روح العمل والانتاج والابتعداد عن توظيف شباب المدينة في الصراعات السياسية 
4- انشاء مكتب او مركز بالمجلس البلدي لتنسيق الجهود لمكافحة الظواهر السلبية بالمدينة والاجتماع بالمعلمين والمشائح وعلماء المدينة لوضع منهجية تساعد في محاربة الظواهر الهدامة داخل المدينة والتي من شأنها تدمير النسيح الاجتاماعي وخلق روح من النتاحر بين الشباب وكذلك الظواهر السلبية الأخرى.
5- دعم مبادرة مكتب الشؤون الانسانية بهيئة الأمم المتحدة
6- المحافظة على التراث والهوية للمواقع الاغريقية والرومانية والتراث المتبقى من الحقبة العثمانية والايطالية واعداد رؤية متكاملة تستند إليها المشاريع المختلفة اللاحقة لتطوير المركز التاريخي 
7- توصي اللجنة التحضيرية للورشة على ضرورة عقد مؤتمر دولي الأول لإعادة تخطيط واعمار مدينة بنغازي بمشاركات وطنية ودولية وسوف يتم التحضير له بالصورة المطلوبة ووفقا للمخرجات والتوصيات الصادرة عن ورشة العمل، كما تعلن غرفة التجارة والصناعة والزراعة دعمها للفكرة.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق