555555555555555

السراج يلتقي مواطنين خلال جولة في شوارع طرابلس

بوابة افريقيا 0 تعليق 84 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في إطار الحملة الإعلامية لتكريس صورة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، كصانع للقرار السياسي والحاكم الفعلي في ليبيا، وزع الأخير مساء أمس السبت، صوراً فوتوغرافية ولقطات فيديو، قال إنها "التقطت خلال جولة له وهو يتجول في شوارع العاصمة طرابلس، يوم الجمعة".

وقال المكتب الإعلامي للسراج، إنه "صلى صلاة الجمعة بمسجد الناقة بالمدينة القديمة، الذي يعتبر من أقدم مساجد المدينة، لافتاً إلى أنه "عقب أداءه الصلاة قام أيضاً بجولة في شوارع المدينة القديمة وميدان الشهداء وغيرها من المناطق، والتقى فيها بعدد من المواطنين حيث وقف على أحوالهم، وتبادل معهم الحديث عن مشاكلهم".

وظهر السراج وسط حراسه المدنيين، وهو يصافح بعض الأطفال وكبار السن في الجولة التي استغرقت نحو عشر دقائق فقط، بحسب مصادر أمنية في العاصمة الليبية.

وهي المرة الثانية التي يتجول فيها السراج على قدميه، وسط حراسة أمنية مشددة في شوارع وسط طرابلس، التي وصلها نهاية الشهر الماضي قادماً من تونس على متن بوارج حربية إيطالية وفرنسية، في إطار تكريس حكومته المقترحة كأمر واقع على الأرض.

ومازال مجلس النواب المتواجد في مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي يرفض منذ توقيع اتفاق الصخيرات الذي رعته البعثة الأممية نهاية العام الماضي في منتجع الصخيرات بالمغرب، منح الثقة للمجلس الرئاسي للسراج وحكومته لممارسة مهام أعمالهما داخل البلاد بشكل رسمي.

كما يرفض المؤتمر الوطني العام (البرلمان) السابق والمنتهية ولايته وما يسمى بحكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عنه المتواجدين في طرابلس أيضاً الاعتراف بشرعية السراج، لكنهم أكدوا في المقابل أنهم لن يستخدموا القوة المسلحة ضده لإرغامه على الخروج من العاصمة أو التوصل إلى حل سياسي وسط.

وأكد السراج وفقاً للبيان أنه "وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومته سيبذلون أقصى جهودهم لخدمتهم وتلبية احتياجاتهم".

وتعد هذه أحدث حملة إعلامية يقوم بها السراج لإظهار تمتعه بدعم سكان العاصمة طرابلس، التي تحتلها المجموعات المسلحة المتشددة منذ نحو عامين.

المصدر ــ موقع 24

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق