555555555555555

المجلس الرئاسي الليبي يطالب البرلمان بالفصل في أمر الحكومة "دون مجاملة"

محيط 0 تعليق 55 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وجه عضو المجس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي وزير الدولة لشؤون التشريع ومجلس الوزراء، عمر الأسود، المنسحب من المجلس، نداء إلى مجلس النواب مطالبا إياهم بـ”عقد جلسة شفافة يحضرها جميع النواب في طبرق لسد أي ذريعة تتخذ مدخلا لتأجيج المشهد الداخلي”، ومؤكدًا في الوقت ذاته أهمية “الفصل في أمر الحكومة دون مجاملة سواء بقبولها أو رفضها أو قبولها مع تعديلات”.
كما طالب الأسود، في بيان أصدره اليوم، رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي بوقف الاستفزاز، مؤكدًا أن “مشاركة وزراء لم يمنحوا الثقة في المشاركات الخارجية أمر غير قانوني”، مضيفا أن “المشروعية والولاية أساس كل عمل سليم ونأمل أن تحترموا الاتفاق السياسي”.
وحذر من مغبة “التوقيع بشكل منفرد على التزام للدولة الليبية مع العالم، فمصادقة البرلمان أمر حتمي ولازم حسب نص الاتفاق السياسي”.
كما خاطب بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بالقول “تسريع الأمور دون أن تنضج والتصميم على خلق واقع معين يتهدده الفشل، وبلا شك خطأ كبير”.
وخاطب الأسود رئيس لجنة الترتيبات الأمنية عبد الرحمن الطويل بقوله “بشهادة زملائك في اللجنة حسب التقرير المقدم للمجلس الرئاسي قبل دخوله بأيام لطرابلس تبين أن لا وجود لما كنت تطرحه من جيش وشرطة بجانب الحكومة”، مضيفًا “الحرس الرئاسي يجب ألا يؤسس ويتم التجنيد فيه على غير القواعد والأعراف”، محذرًا إياه “لا تخضع لرأي أحد بأن يضم الحرس الرئاسي 25% من العدد الكلي للتشكيلات المسلحة، فهذا الأمر لا يؤسس لدولة”.
كما خاطب أعضاء لجنة الحوار بالقول “لا عذر لكم اليوم يجب أن تكون ملاحظاتكم وتوصياتكم صادقة وقاطعة لا مجاملة فيها”.

شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق