555555555555555

اخبار ليبيا : عشرة قتلى وأكثر من 100 جريح، والتنظيم يسيطر على أبوقرين

اجواء 0 تعليق 466 ارسل لصديق نسخة للطباعة
صورة أرشيفية لإغلاق بوابة أبوقرين أجواء نت : خاص 6 مايو 2016 - 17:50
أكدت مصادر طبية وعسكرية بمصراتة، سقوط عشرة قتلى و105 جرحى وأربعة مفقودين من قوات غرفة عمليات المنطقة الوسطى في مواجهاتها مع مسلحين من تنظيم الدولة بمنطقة أبو قرين شرق مصراتة، التي اندلعت ظهر أمس الخميس.

 

وأشار مصدر من غرفة عمليات المنطقة الوسطى إلى أن الاشتباكات توقفت في ساعات متأخرة من الليل إلا بعض المناوشات الخفيفة، مؤكدا سيطرة أفراد التنظيم على منطقة أبو قرين.

 

وأضاف المصدر أن أفراد التنظيم تقدموا بقواتهم بعد التفجير مباشرة وسيطروا على منطقة أبوقرين (118 كم جنوب شرق مصراتة) وتمركزوا فيها قبل أن يأتي دعم عسكري لقوات غرفة العمليات ببوابة السدادة (80 شرق مصراتة) واندلعت الاشتباكات حتى ساعات متأخرة.

 

وقال مصدر برئاسة الأركان في طرابلس لأجواء نت: إن طائرات تابعة لهم شنت ست غارات جوية يوم أمس استهدفت آليات عسكرية تابعة لتنظيم الدولة بمنطقة أبوقرين.

 

بالتزامن مع ذلك تقدمت قوات من أفراد التنظيم جنوبا وسيطرت على مناطق أبونجيم ووادي زمزم ووادي بي دون مواجهات، حسب رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عبدالله انطاط .

 

وأوضح انطاط لأجواء نت، أن مدينته بني وليد التي تحد هذه المناطق مجردة من السلاح منذ عام 2011 ولا تستطيع مقاومة التنظيم لغياب "دعم الحكومات المتعاقبة للمؤسسة العسكرية فيها"، وفق قوله.

 

وكان مصدر من غرفة عمليات المنطقة الوسطى قد بيّن لأجواء نت، أن الاشتباكات اندلعت ظهر الخميس على خلفية استهداف تنظيم الدولة عند الساعة الـ11 صباحا بوابة مفترق وادي البغلة جنوب منطقة أبوقرين ( الواقعة بين مدينتي مصراتة وسرت) "بسيارة يقودها انتحاري أودت بحياة اثنين من حرس البوابة".

 

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي -قريبة من تنظيم الدولة- صورا لمنطقة أبوقرين بعد سيطرة التنظيم عليها في عملية أطلقت عليها اسم "غزوة أبي علي الأنباري" ونشرت صورا لمنفذ الهجوم الانتحاري في بوابة مفرق البغلة، فقالت إنه أحد أفراد التنظيم ويدعى خباب التونسي.

 

وقُتل ثلاثة من أفراد الحراسة ببوابة أبوقرين شرق مصراتة، في هجوم لأفراد من تنظيم الدولة على البوابة في التاسع من مارس الماضي.

 

وكانت غرفة عمليات الوسطى قد أعلنت، في فبراير الماضي، المنطقة الممتدة من بوابة السدادة إلى أبوقرين شرق مصراتة منطقة عمليات عسكرية.

 

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة سرت منذ يونيو الماضي، عقب انسحاب الكتيبة 166 التابعة لرئاسة أركان المؤتمر الوطني العام من المدينة.

 

 

شارك هذا الخبرانشر الخبر عبر شبكات التواصل الاجتماعي

شاهد الخبر في المصدر اجواء




0 تعليق