555555555555555

الحركة الوطنية الشعبية الليبية تنعي العميد علي الزبيدي

بوابة افريقيا 0 تعليق 335 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نعت الحركة الوطنية الشعبية الليبية في بيان لها العميد علي الزبيدي، الذي توفي أمس الجمعة في إحدى مصحات القاهرة بجمهورية مصر العربية، حيث كان يتعالج من آثار التعذيب التي تعرض لها في سجون مليشيات فبراير الظالمة، بحسب وصف البيان.

وأثنت الحركة في بيانها على وطنية وشجاعة وأخلاق العميد الزبيدي، ووفائه لثورة الفاتح ومبادئها الإنسانية.

وأضاف البيان "إن الرصيد المعنوي، والإرث النضالي الذي يتركه وراءهم رجال من طينة علي الزبيدي هو الذي يدفعنا إلى الأمام، ويضيء طريقنا بالمجد، ويرفع راياتنا بالوفاء لثورة الفاتح ورجالها، ويفتح أمامنا آفاق النصر المبين".

واختتمت الحركة الوطنية الشعبية الليبية بيانها بمخاطبة سجاني الزبيدي وغيره من الأحرار قائلة "إن أعماركم، وراياتكم، وأسلحتكم، وسياطكم عبث في مزبلة التاريخ، لا تساوي قطرة من دم شهيد، ولا آهة في قلب أسير، وسوف نزرع ليبيا غداً بفرح الحرية، والسيادة، والأمن والسلام لكل مدنها وقراها وجبالها ووديانها الطاهرة".

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق