555555555555555

اخبار ليبيا : دمج إدارتي المصرف المركزي “طرابلس و البيضاء” وتعليق منصبي المحافظ ونائبه

ايوان ليبيا 0 تعليق 134 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دمج إدارتي المصرف المركزي “طرابلس و البيضاء” وتعليق منصبي المحافظ ونائبه

ايوان - اخبار ليبيا 24

عانت ليبيا خلال الأشهر الماضية اختلافًا سياسيًا نجم عنه ظهور حكومتين واحدة في الشرق وأخرى في الغرب ترتب على هذا الوضع انقسام بعض المؤسسات الحكومية أهمها مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط.

وتكللت الدعوة التي قدمها المجلس الرئاسي لمحافظي المصرف في طرابلس الصديق الكبير والبيضاء علي الحبري للقاء بينهما في تونس وتباحث حل لهذه الأزمة بأن اجتمعوا وبحسب مصدر من داخل المصرف المركزي فإنه سيكون هناك خطة لإدماج الإدارتين وتوحيدها مجددا.

وأضاف المصدر أن الحبري والكبير بحثا خلال اللقاء وضع بنود ومحددات توحد العمل في المصرف ، موضحًا أن المجلس الإداري وهو جسم ناتج عن إدارتي المركزي في طرابلس والبيضاء قرر دمج المصرفين وتعليق منصبي محافظ ونائب المصرف إلى حين انتخاب مجلس إدارة جديد للمصرف.

وأفاد المصدر أنه تم في الاجتماع الاتفاق على أن يرجع مجلس إدارة المصرف كما كان عام 2014 وأن يكون هناك مجلس موحد هو الذي يدير أعمال المصرف المركزي الليبي.

وعن آلية العمل وتوحيدها في المصرف اتفق الجانبان على أن تلغى القيود على رسائل الضمان ، كما تلغى القيود الموضوعة على 32 منتج والتي صدرت في يونيو من العام الماضي .

وقال محافظ المصرف التابع لطرابلس الصديق الكبير “إن مصرف البيضاء سيصدر سندات بفائدة وستُفعل فقط في الشرق لأن الإسلاميين في الغرب هم المتحكمين”.

ومن جهته، عرض محافظ مصرف ليبيا المركزي التابع للحكومة المؤقتة علي الحبري خلال الاجتماع تخفيض قيمة الدينار الليبي حيث تم الاتفاق على مناقشه الموضوع في الاجتماع المقبل لمجلس الإدارة المُقرر عقده يوم 4 من يونيو ، وأن يتم تقديم جميع الديون في اجتماع مجلس إدارة المصرف وليس للمحافظ أو النائب.

وقرر الحبري والكبير إرسال الشحنة المالية التي استقبلها المصرف المركزي في مدينة البيضاء، إلى المصارف العاملة في العاصمة طرابلس لكي يتم البدء في تداولها، مؤكدين أن جميع اللجان في مصرف طرابلس ستقبل جميع المعينين من مصرف البيضاء .

يذكر أن محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء علي الحبري أعلن عن وصول عن دفعة مالية بقيمة 250 مليون دينار ليبي ستصل في 25 مايو الجاري، مؤكدا وصول دفعة ثانية من العملة الورقية الجديدة ستصل مع بداية شهر رمضان المبارك.

يشار إلى أن ليبيا تعاني منذ أشهر أزمة حادة في نقص السيولة تسببت في فوضى عارمة وازدحام شديد من قبل المواطنين أمام المصارف لساعات طويلة لأجل الحصول على مبالغ قليلة جدا إذا توفرت بعض المبالغ المالية في أحد المصارف.

شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




0 تعليق