555555555555555

اخبار ليبيا : “اجتماع بنغازي الكبرى” يدعم البرغثي وزيرا للدفاع في حكومة الوفاق

ليبيا الخبر 0 تعليق 78 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

أجواء نت

أكد مشايخ قبائل وقادة محاور “أحقية” ترشيح المهدي البرغثي لوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني٬ وأنهم – في حال اعتماد الحكومة – لن يسمحوا لأي شخص بتغيير البرغثي مهما كانت الأسباب والحجج.

وشددوا في “اجتماع بنغازي الكبرى” الذي عقد ظهر أمس السبت٬ في منطقة سيدي خليفة، بضواحي بنغازي٬ على أن مجلس النواب هو من يملك قرار اعتماد حكومة الوفاق الوطني أو رفضها.

وقال رئيس ائتلاف قبيلة العواقير ابريك اللواطي في كلمة له خلال الاجتماع: إن قبيلة العواقير قدمت أرواح ستة آلاف من أبنائها في عملية الكرامة٬ رافضا أي تشكيك في ولائهم للوطن٬ وتبعيتهم لمجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة التابعة له.

واستنكر اللواطي باسم قبيلة العواقير “الهجوم على المؤسسة الوطنية للنفط، واستهداف أحد أبناء القبيلة فيها في الأيام الماضية”٬ مطالبا القيادة العامة التابعة للنواب بالتحقيق في الموضوع٬ وإغلاق ما وصفه بباب الفتنة في بنغازي وبرقة.

كما استنكر العقوبات المفروضة من الدولة الغربية على رئيس مجلس النواب عقيلة صالح٬ مطالبا بتوحيد الصفوف في هذه المرحلة من أجل الوطن.

من جهة أخرى، قال وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي: إن المجلس الرئاسي للحكومة طالبه قبل يومين بالقدوم إلى طرابلس٬ لمباشرة مهامه وزيرا للدفاع.

وحذّر البرغثي من وقوع حرب أهلية في ليبيا وتقسيم البلاد٬ مؤكدا أن بعضا من أتباع النظام السابق يقومون بتجنيد مرتزقة من إفريقيا من أجل زعزعة الأمن في ليبيا وبث الفرقة، ودعا إلى زرع الثقة بين جميع القوى الموجودة في البلاد٬ وتوحيد الجهود في الحرب ضد تنظيم الدولة في سرت.

يشار إلى أن شخصيات محسوبة على المؤسسة العسكرية منها عضو المجلس الرئاسي علي القطراني٬ قد أبدت اعتراضها عبر وسائل الإعلام٬ على وجود البرغثي وفتحي المجبري في حكومة الوفاق الوطني.

وانتهى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في فبراير الماضي، من تشكيل الحكومة، وأحال التشكيلة إلى مجلس النواب للمصادقة عليها، لكن المجلس لم يتمكن حتى الآن من عقد جلسة للتصويت عليها.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر




0 تعليق