555555555555555

اخبار ليبيا : «الصاعقة» تنجح في إنهاء أزمة المحتجزين بمقر مجلس بنغازي البلدي

الوسط 0 تعليق 86 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد آمر تحريات القوات الخاصة «الصاعقة»، الرئيس عرفاء فضل الحاسي، اليوم الثلاثاء أن فرقة من القوات الخاصة نجحت في إنهاء أزمة الموظفين المحتجزين بمقر المجلس البلدي بنغازي بعد ساعات من احتجازهم، مشيرًا إلى أن المقتحمين «لديهم مطالب وهم خليط من مدنيين وعسكريين وجرحى».

وقال الحاسي لـ«بوابة الوسط»، الذي وصل على رأس قوة إلى مقر المجلس البلدي إنه قام بالحديث مع المقتحمين وطالبهم بإطلاق المحتجزين من الموظفين والموظفات بالمجلس البلدي ووزارة التربية والتعليم، وطلبوا منهم مغادرة المكان وتسليم مطالبهم الى إحدى الجهات.

وأوضح الحاسي أنه جرى إخراج المقتحمين وتسليم مقر المجلس البلدي بنغازي إلى مدير الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية في بنغازي المكلف إبراهيم سعد العريبي وغادر الجميع المكان، لافتًا أن تحريات القوات الخاصة وصلت أخيرًا بعد ورود بلاغ عن اقتحام مقر البلدية.

وفي السياق ذاته قال العريبي لـ«بوابة الوسط» إنه جرى إغلاق مقر المجلس البلدي بنغازي بالفعل إلى حين إشعار آخر، ويجري التواصل مع آمر المنطقة العسكرية بنغازي، العقيد سالم العبدليـ وتم شرح ما حدث له من اقتحام ومطالب وفي انتظار ما سيحدث من قبل الجهات المختصة لحل الإشكالية.

وعقد أعيان ومشايخ وحكماء قبيلة المجابرة اجتماعًا طارئًا بعد الاعتداء على مقر المجلس بنغازي، مطالبين عضو المجلس البلدي أنيس المجبري بتعليق عضويته، حيث انصاع المجبري إلى مطلب أبناء عمومته.

وقال عميد بلدية بنغازي، عمر البرعصي، في وقت سابق من أمس الأثنين إن مجموعة مسلحة تدعي أنها من قادة المحاور اقتحمت مقر البلدية، واحتجزت بعض أعضاء المجلس البلدي وعددًا من الموظفين والموظفات.

وقال البرعصي في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» إنه لا يعرف الجهة التي تقف وراء الاقتحام إلى الآن، مضيفًا: «لكن هناك كاميرات مراقبة سنعرف من خلالها الجهة المسؤولة عن الاقتحام، خاصة أن هناك معلومات بوجود صحفي مشهور يرافق المقتحمين لتوثيق الحدث»، وأوضح البرعصي: «قمنا بالاتصال بالجهات الأمنية لتحديد هوية المقتحمين، ومعرفة من يحاول زعزعة أمن المدينة، خاصة بعد تحرير المدينة من العناصر الإرهابية».

كما قال البرعصي إن الهدف من الاقتحام هو إسقاط عميد البلدية، والمطالبة بمبلغ 25 مليون دينار، كانت البلدية تسلمته لإعادة إعمار المدينة، مشيرًا إلى تهديد بعض المقتحمين بقتل العميد بعد الاعتداء على مكتبه وتحطيم جميع محتوياته.

بالمقابل أكد شهود عيان أن مجموعة مسلحة اقتحمت صباح أمس الاثنين مقر المجلس البلدي بنغازي واحتجزت العاملين والموظفين بمقر البلدية بالإضافة إلى موظفي وزارة التربية والتعليم بنغازي بسبب تواجدها بنفس المبنى.

وقال شاهد عيان لـ«بوابة الوسط» إن المقتحمين المسلحين دخلوا وسألوا عن مكتب عميد بلدية بنغازي عمر البرعصي وعضوي المجلس البلدي الدكتور عمر قويري وأنيس المجبري، وعبثوا بمحتويات مكاتب المجلس البلدي.

وأضاف قائلاً: «إن المسلحين اعتدوا بالضرب على موظفين بالمجلس البلدي وقاموا بأخذ كاميرات وشاشات المراقبة وأجهزة الحاسوب المكتبية واستولوا على بعض الأوراق والمستندات، وسألوا عن السيارات الخاصة بالمجلس البلدي، قاموا بجر سيارة أحد الموظفين الخاصة ظنًا منهم بأنها تابعة للبلدية».

وتابع الشاهد العيان أن المتقحمين وجهوا اتهامات مباشرة الى بعض أعضاء المجلس البلدي فيما يخص أموال تسلمها المجلس البلدي لإعادة إعمار بنغازي والقيام باختلاسات مالية، وتعالت الأصوات بأروقة ومكاتب البلدية.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق