555555555555555

الحركة الوطنية الشعبية تتوعد بملاحقة المتورطين في مذبحة سجن الرويمي

بوابة افريقيا 0 تعليق 71 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدانت الحركة الوطنية الشعبية الليبية مذبحة سجن الرويمي بالعاصمة طرابلس متوعدةً الجناة بالملاحقة القانونية أمام المحاكم الدولية. و قال  أحمد بو خريص، منسق اللجنة القانونية  بالحركة الوطنية الشعبية الليبية،في تصريح لــ"بوابة إفريقيا الإخبارية"، اليوم السبت، إن "إن  اللجنة القانونية  ،بالحركة الوطنية الشعبية الليبية ، وقد احاطت علما،  بحيثات الجريمة  البشعة ، التي تعرض لها عدد من السجناء  ، بسجن الرويمي بطرابلس بتاريخ 11/06/2016  تحت إدارة ميليشيات خارجة على القانون ، في ظل حكومة فايز السراج  ، بعد ان براءتهم المحكمة المختصة،  وأمرت بالافراج عنهم ، تسجل أشد  انزعاجها وانشغالها،  وتشارك أسر الضحايا احزانهم ، ووتترحم  على الشهداء الابطال. فإنها تدين هذا العمل الاجرامي الجبان ، و تدعو الى ضروزة التحقيق الفوري والجدي ،في الجريمة ومعاقبة مقترفيها،  كبادرة حسن نية لتجاوز المؤامرة ،واثارها الكاريثية".

وأضاف بو خريص:"على الشعب الليبي وتحمل حكومة السراج مارتن كوبلر المسؤولية الشخصية لتسببهم في هذه الجريمة النكراء، بالصمت عليها ، وتغطية  قادة المليشيات الارهابية التي نفدتها بشرعية دولية تمكنهم من الافلات من العقاب كما انها اي الحركة ستقوم  بتكليف محامين برفع قضايا بالتضامن مع اسر الضحايا امام المحاكم الدولية  لتتبع ومعاقبة المجرمين".

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق