555555555555555

اخبار ليبيا : أوباما ينتقد تصريحات ترامب بشأن المسلمين

الوسط 0 تعليق 80 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتقد الرئيس الأميركي باراك أوباما، اليوم الثلاثاء، المرشح الجمهوري المرجح للرئاسة الأميركية دونالد ترامب بسبب ما وصفه بـ«تصريحاته غير المسؤولة» المعادية للمسلمين، محذرًا من أن اجندته الشعبوية خطيرة وخارجة عن القيم الأميركية.

وانتقد أوباما بغضب «السياسيين الذين يرسلون تغريدات على تويتر ويظهرون في برامج التلفزيون الإخبارية»، وقال إن أعضاء التيار اليميني أشعلوا الغضب، ولم يفعلوا أي شيء لمنع الإرهاب، بحسب «فرانس برس».

وأدى الهجوم على ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو نفذه شاب مسلم أعلن تعاطفه مع تنظيم «داعش» إلى مقتل 49 شخصًا، وصب هذا الحادث الزيت على نار النقاش المشتعلة في هذا العام الانتخابي حول الأسلحة ومكافحة الإرهاب والمثلية والمعتقد، واستهدف أوباما بشكل خاص اقتراح ترامب بمنع جميع المسلمين من دخول الولايات المتحدة كإجراء لمكافحة الإرهاب.

وقال أوباما «ما نهاية هذا؟»، ودان «اللغة التي تميز ضد المهاجرين وتلمح إلى أن مجتمعات دينية بأكملها متواطئة في العنف». وتابع «بدأنا نرى هذا النوع من الخطاب والكلام المرسل غير المسؤول حول من هم الذين نقاتلهم تحديدًا، أين يمكن أن يؤدي بنا ذلك؟».

وفي الوقت نفسه تقريبًا ألقت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون خطابًا مماثلاً تقريبًا بقولها «ما يقوله دونالد ترامب معيب»، واعتبرت من غير المقبول القول أن الرئيس أوباما يقف في صف الإرهابيين (.) هل سيقف المسؤولون الجمهوريون في وجه مرشحهم؟»

ويهاجم ترامب وزملاؤه الجمهوريون بشكل مستمر أوباما ويصفونه بالضعف في قتال الإرهاب، ويتحدثون عن رفضه وصف مقاتلي تنظيم «داعش» بأنهم «إرهابيو الإسلام المتطرف». ورد أوباما بالقول «ما الذي سيحققه استخدام هذه الصفة؟ ما الذي سيغيره؟ هل سيجعل داعش أقل تصميمًا على محاولة قتل الأميركيين، هل سيجلب لنا المزيد من الحلفاء؟ هل يخدم استراتيجية عسكرية؟ الجواب هو لا».

وأضاف أن «عبارة الإسلام المتطرف لا تحمل سحرًا، إنها وجهة نظر سياسية. إنها ليست استراتيجية».

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق