555555555555555

اخبار ليبيا : مجلس الأمن يجيز لـ "صوفيا" تفتيش السفن المتجهة إلى ليبيا

اجواء 0 تعليق 55 ارسل لصديق نسخة للطباعة
جانب من جلسة لأعضاء مجلس الأمن أجواء نت : خاص 15 يونيه 2016 - 14:27
وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع قرار لتوسيع العملية البحرية الأوروبية قبالة السواحل الليبية "صوفيا"، لتشمل تفتيش المراكب والسفن المتجهة إلى ليبيا؛ بحثا عن أسلحة مهربة، من دون طلب موافقة الدول التي تُرفع أعلامها على تلك السفن.

 

وأدان المجلس في جلسته، أمس الثلاثاء، "تدفق السلاح إلى الجماعات الإرهابية في ليبيا"، داعيا حكومة الوفاق الوطني إلى مراقبة الأسلحة وتخزينها بأمان، بدعم من المجتمع الدولي، والتنسيق بين القوات العسكرية والأمنية الليبية الشرعية، بحسب القرار.

 

وفي سياق متصل، قالت ممثلة السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني: إن قرار مجلس الأمن من شأنه أن يلعب دورا مهما في تنفيذ حظر السلاح المفروض على ليبيا منذ عام 2011.

 

وذكرت موغريني في بيان لها أمس الثلاثاء، أن عملية "صوفيا" أنقذت منذ تفويضها قبل عام 1500 شخص من الموت، وقبضت على 71 من مهربي البشر المشتبة فيهم، وعطلت 139 قارب تهريب في البحر المتوسط، وفق البيان.

 

ويسعى وزراء الاتحاد الأوروبي لتقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن؛ لتدريب قوات خفر السواحل الليبية للمشاركة في تنفيذ حظر السلاح المفروض على ليبيا، حسب موغريني.

 

وكانت موغريني قد طلبت، في مطلع الشهر الحالي، من الأمم المتحدة، السماح لعملية "صوفيا" بمراقبة تطبيق حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، بناء على مشروع قرار أعدته بريطانيا وفرنسا لتوسيع العملية.

 

في حين أعرب المندوب الروسي عن قلق بلاده من مشروع القرار، وأوضح أن موسكو "لا تعارض السماح للعملية البحرية الأوروبية بتفتيش السفن بحثا عن أسلحة مهربة، لكنها تريد التأكد من أن الأمم المتحدة لا تنحاز إلى طرف أو آخر في النزاع الليبي".

 

وكان مجلس الأمن قد أجاز، في أكتوبر من العام الماضي، للقوات البحرية الأوروبية المشاركة في عملية "صوفيا"، ضبط القوارب التي يديرها مهربو البشر في البحر المتوسط؛ للحد من الهجرة غير القانونية.

مصدر الصورة: الموقع الرسمي لمجلس الأمن.

 

 

شارك هذا الخبرانشر الخبر عبر شبكات التواصل الاجتماعي

شاهد الخبر في المصدر اجواء




0 تعليق