555555555555555

اخبار ليبيا : الشيخ ابريك اللواطي يكشف عن مفاوضات جديدة حول وزارة الدفاع

الوسط 0 تعليق 543 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف الشيخ ابريك اللواطي أحد مشايخ قبيلة العواقير إنه تلقى عرضا بالحصول على وزارتين مقابل التنازل عن وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني وفقاً لمبادرة فزان، مشيراً إلى أنه ربط بين إمكانية اعتذار المهدي البرغثي عن تولي منصب وزير الدفاع مقابل استقالة علي القطراني وفتحي المجبري من المجلس الرئاسي.

وقال الشيخ اللواطي في اجتماع المجلس الأعلى لقبيلة العواقير « بالنسبة للمهدي البرغثي فقلت لهم اذا كنت تريدون تقديم استقالتكم من المجلس الرئاسي فالمهدي البرغثي كيفه كيفكم، وأول أمس يقولو في مبادرة فزان يقولون خذو وزارتين مقابل التخلي عن وزارة الدفاع، أنهم يريدو أن يضحكوا علينا، لكن قلت لهم قبيلة المغاربة أخذت وزارة النفط وقبيلة العبيدات أخذت البرلمان وقبيلة البراعصة أخذت الحكومة الموقتة ونحن نأخذ وزارة الموت».

وقرر المجلس الأعلى لقبيلة العواقير تشكيل لجنة للتواصل مع القيادة العامة للجيش «لدرء الفتنة بين أبناء عملية الكرامة ومنع شق صفهم»،وفقاً لبيان صدر خلال اجتماع أمس الثلاثاء في حضور المفوض بمهام وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني العقيد المهدي البرغثي، حيث حذرت القبيلة في بيانها من «أي محاولة لشق الصف بين أبناء عملية الكرامة وأن اللجنة التي شكلتها ستعمل على توحيد الصف ودرء الفتنة لاستكمال معركة الكرامة ضد الإرهاب».

وتفجر الخلاف بين نائبا رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلي القطراني على خلفية ترشيح فتحي المجبري للعقيد المهدي البرغثي كوزير للدفاع في حكومة الوفاق الوطني، وهو ما رفضه علي القطراني الذي دخل إلى المجلس الرئاسي كممثل للقيادة العامة للجيش الليبي.

وأكد اللواطي أن قبيلة العواقير مع البرلمان والقيادة العامة للجيش ويحمل احترام وتقدير لقائد الجيش الفريق خليفة حفتر ولكنه لمح إلى وجود ماسماه«أيدي خبيثة» حول الفريق خليفة حفتر.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق