555555555555555

كهرباء..تعمّق معاناة أهل بنغازي في شهر الصيام

بوابة افريقيا 0 تعليق 125 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ما أن شهدت الكهرباء خلال الأيام الأولى من شهر رمضان استقراراً في انتاجية محطة شمال بنغازي، حتى أعلنت  شركة الكهرباء خلال اليومين الماضيين، عن حدوث مشاكل تسببت في عجز  400ميجاوات على شبكة الكهرباء في كامل شرق ليبيا.


وتعمل محطة شمال بنغازي وهي المصدر الوحيد الآن لتوليد الطاقة في شرق البلاد بإنتاجية تقدر بـ900 ميجاوات، لكن بسبب المشاكل؛ فإن انتاجيتها الحالية تصل إلى 500 ميجاوات.
هذا العجز في الكهرباء تسبب في معاناة كبيرة لأهالي أحياء كثيرة في بنغازي، وسط ارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام، خاصة في فترتي الإفطار والسحور ما دفع أغلبهم إلى تناول وجباتهم بعد صوم طويل على ضوء الشموع.


أم محمد القاطنة في حي أرض لملوم اضطرت إلى إعداد وجبتي الإفطار لأسرتها خلال يومي الاثنين والثلاثاء على ضوء الشموع.


وقالت أم محمد، إن إعداد الطعام مع صيام طويل وسط انقطاع الكهرباء أصبح متعباً جداً ولا يطاق.


وأضافت، أن انقطاع الكهرباء خاصة في أوقات ما قبل الفطور والسحور يثير غضب معظم السيدات خاصة مع ارتفاع درجات حرارة الطقس التي  تزداد حدتها مع حرارة أفران الطهي.

 
المعاناة جراء انقطاع الكهرباء، لم تقف عند حي أم محمد بل وصلت إلى أحياء ومدن أخرى في شرق ليبيا، حيث ذكرت سحر الأسمر، أن الكهرباء انقطعت على حيّهم طيلة 12 ساعة متواصلة خلال يوم.
وجراء غياب الكهرباء عن الأحياء لأكثر من 12 ساعة متتالية، تزداد المعاناة في أوقات الصيام خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها بنغازي هذه الأيام.
وقال علي عيسى، "نتمنى أن تكون أسباب انقطاع الكهرباء فنية، وألا يكون له علاقة بمجريات الأحداث السياسية".
ودعا مواطنون، إلى أن تكون عملية طرح الأحمال بالتساوي بين المدن والأحياء.
ولا تقتصر المعاناة إلى حد انقطاع الكهرباء، بل إلى انقطاع المياه كذلك، حيث تسبب انقطاع الكهرباء لساعات طويلة إلى عدم وصول المياه إلى الخزانات خاصة في المباني المرتفعة.


يقول علي، "إن انقطاع التيار الكهرباء تسبب في انقطاع المياه عن منزلهم، الأمر الذي عمّق من معانتهم".


شركة الكهرباء بدورها علّلت انقطاع الكهرباء إلى حدوث مشاكل بوحدات التوليد في محطة شمال بنغازي.
وقالت الشركة، في بيان لها، "إن خروج الوحدة الغازية الخامسة بحمل 250ميجاوات تسبب في حدوث (بلاك أوت) إضافة إلى خروج مولد البخاري للوحدة الغازية السادسة بحمل 110 ميجاوات داخل محطة الشمال بإجمالي 360 ميجا وات".
وأكدت أن، العمل جارٍ على كشف وصيانة الوحدات التي خرجت. 

وقالت إن وضع إجمالي التوليد ليوم الثلاثاء الماضي 500 ميجا وات. ويقابله إجمالي الأحمال المطلوبة 900 ميجا وات، ما أدى إلى خلق عجز بإجمالي 400 ميجاوات.

 
وذكرت أنها اضطرت للجوء إلى طرح الأحمال حفاظاً على استقرار الشبكة.
يذكر أن ليبيا تعاني منذ سنوات من  أزمة كبيرة في قطاع الكهرباء، ما اضطر شركة الكهرباء إلى طرح الأحمال، كما   اضطر الأهالي خاصة الميسورين منهم إلى الاستعانة بمولدات الكهرباء التي ترتفع أصواتها بمجرد انقطاع الكهرباء.

 

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق