555555555555555

أمل جديد لعلاج سرطان الثدي

الوسط 0 تعليق 99 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن أطباء بريطانيون خلال المؤتمر الأوروبي لسرطان الثدي نتائج وصفوها بالمذهلة لنوعين من العقاقير، يمكنهما القضاء على بعض أنواع سرطان الثدي تمامًا خلال 11 يومًا فقط ومن دون علاج كيمائي.

واستهدف العقاران نقاط ضعف توجد بين كل واحدة من بين كل عشر حالات من النساء المصابات بسرطان الثدي، وشارك في هذه الدراسة 257 امرأة، حسب موقع «بي بي سي».

ولم يتوقع الأطباء المشرفون على التجربة تحقيق هذه النتائج المدهشة؛ إذ إنهم كانوا يدرسون التغييرات التي يحدثها العقاران في المدى القصير، ما بين تشخيص الإصابة بالورم وإجراء العملية الجراحية لإزالته.

لكن عندما جاء وقت قيام الأطباء بالعملية الجراحية لاستئصال الورم، لم تكن هناك علامات على وجود السرطان في بعض المريضات.

وقالت البروفيسور جوديث بليس، من معهد أبحاث السرطان في لندن، إن النتائج كانت «خيالية».

والدواءان هما «لاباتينيب» lapatinib و«تراستوزوماب» trastuzumab، الذي يعرف على نطاق واسع باسم «هيرسبتين» Herceptin.

ويستهدف الدواءان بروتين HER2، الذي يغذي نمو بعض سرطانات الثدي في النساء.

وأجريت الدراسة في مستشفيات هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية في مانشستر، وأعطي العقاران لنساء مصابات بأورام سرطان الثدي، قُدِّر حجمها ما بين 1: 3 سنتيمترات.

وفي غضون أقل من أسبوعين من العلاج اختفى السرطان تمامًا من 11 % من الحالات، وتضاءل إلى أقل من 5 مللي في 17% غيرهن من الحالات.

ويعالج سرطان الثدي الإيجابي لبروتين HER2 حاليًّا بالجراحة، ويعقبها العلاج الكيمياوي وعقار «هيرسبتين».

وعلى الرغم من ذلك فإن الأمر يتطلب مزيدًا من الدراسات، خاصة لأن هذا النوع من السرطان يتضمن مخاطر كبيرة للعودة مرة أخرى.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق