http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

من هاجم خالد أبو النجا قائلاً: “ليته ما أصبح نجماً”؟

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مصر – أقام مهرجان الإسكندرية السينمائي ندوة تكريمية للمخرج أحمد يحيى، الذي وجه الشكر لإدارة المهرجان، وعبر عن سعادته لوجود مجموعة من أصدقائه للاحتفال بتكريمه، ومنهم الفنان فاروق الفيشاوي والسيناريست مصطفى محرم.

وعن سبب حبه للإخراج، قال إنه كان يرى المخرج الكبير حلمي حليم متحكماً في كل شيء، بل ويفرض رأيه حتى على عبد الحليم حافظ، ومن وقتها أحب الإخراج لأن الفيلم هو فيلم المخرج.

وتحدث يحيى عن عمله مع فريد شوقي قائلا: “فريد شوقي الذي كان قدم وقتها 400 فيلم وأنا في عمر ابنه، عندما كان يريد توجيه ملحوظة لي – قدمت معه 4 أفلام – كان يقول لي: أستاذ أحمد ما رأيك في كذا وكذا؟ أقول له لا ينفع بسبب كذا وكذا، فيرد: أنا آسف يا أستاذ”.

وعن المرة الوحيدة التي أجبر فيها على التعديل قال: “تصوروا المرة الوحيدة التي فرض علي أن أحذف جملتين من حوار كانت في مسلسل من ممثل سأمنحه أكبر من حجمه لو قلت اسمه”.

وحكى ما حدث قائلاً: “أقمنا موقع تصوير به مجاميع ومعازيم وراقصة، والمنتج صديقي، وجاء لي هذا الممثل قائلاً لن أقول هاتين الجملتين، ماذا أفعل! هل أضربه؟ هل الغي التصوير؟ سأضر بذلك المنتج ضررا كبيرا”.

ثم كشف فجأة عن اسم الممثل الذي أغضبه قائلا: “تخيلوا أن فريد شوقي لم يقلها لي وخالد أبو النجا قالها لي.”

وأضاف: “بالنسبة لصناعة النجوم أن مبتعد في الفترة الحالية… لكني قدمت وجوها جديدة في مسلسل البنات، كان بداية لمحمود عبد المغني ومحمد رجب ومنة شلبي وداليا البحيري”، ثم تذكر أبو النجا قائلا: “وخالد أبو النجا أصبح نجما ويا ليته ما أصبح نجماً”.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com