اخبار ليبيا رمضان

7 أفلام لن تُصدّق أنها صُوّرت بالمكان نفسه 

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



حينما يُكتب السيناريو التنفيذي للأفلام يضع الكاتب شرحاً لكل المشاهد التي سيتم تصويرها من حيث الكلام والمكان، بحيث يكون المخرج على دراية بكل ما سيفعل قبل بدء التصوير.

هناك أفلام تقوم فكرتها على التصوير بمكان واحد، وهو تحدٍّ صعب على المخرج حتى لا يشعر المشاهد بالملل، بالتالي سيلجأ لبذل جهدٍ أكثر في سيناريو قوي رصين، وكوادر تصوير تترك أثراً نفسياً بالمشاهد، وهنا أيضاً دور كبير على الممثل لجهد مضاعف.

وإليك أفضل أفلام تم تصويرها في مكان واحد:

اثنا عشرَ رجلاً غاضباً (1957) 12 Angry Men

يُصنّف هذا الفيلم أنه أحد علامات السينما العالمية، وتم إنتاجه عام 1957، وفاز بثلاث جوائز أوسكار، وتدور قصته حول 12 رجلاً يتناقشون حول قرار قاضي المحكمة الذي أدان شاباً بقتل امرأة، فيتفقون على إدانته باستثناء رجلٍ واحد، وهنا يستشيط معظمهم غضباً من هذا الرجل الذي خرج عن السياق.

وتدور في الفيلم نقاشات فلسفية عميقة من خلال سيناريو مُتقن بإحكام وأداء عالي المستوى من الممثلين، فهل يفوز رأي الفرد على رأي الجماعة؟

تم تصوير الفيلم في غرفة بجوار قاعة محكمة فقط، لكنه يُعتبر من أفضل الأفلام بتاريخ السينما.

Devil (شيطان)

تم تصوير الفيلم كاملاً في مصعد كهربائي، وهو فيلم رُعب نفسي وإثارة، ويحكي قصة خمسة غرباء ارتكبوا جرائم مختلفة في الماضي، ويستقلّون مصعدا موجودا داخل مبنى ثم تحدث أشياء غريبة في المصعد.

Phone Booth (كابينة الهاتف)

فيلم إثارة يحبس الأنفاس وهو من نوعية الأفلام التي ستبقى مشدوداً حتى نهايتها لتعرف ماذا سيحدث، ويحكي قصة رجل علاقات عامة يعيش على الكذب والخداع، لكن ينقلب كل شيء حين يدخل كابينة هاتف عامّ ليُجري اتصالاً، ثم يستقبل اتصالاً من رجل غريب وغامض لكنه على مقربة منه بسلاح قنّاص ويطلب منه ألّا يُغلق سماعة الهاتف لتبدأ الأحداث تتطور وتحاصر الشرطة المنطقة.

Buried (مدفون)

جندي أميركي يستيقظ على نفسه مدفوناً في تابوت تحت الأرض بالعراق ولديه وقت محدود ليُنقذ نفسه، ولا يجد سوى هاتف وورقة وإنارة بسيطة.

الفيلم يحبس الأنفاس ومشوّق جداً لتعرف ماذا سيحدث في النهاية، وتخيّل فيلم تم تصويره في تابوت فقط!

Nine Dead (تسعة موتى)

تم تصوير هذا الفيلم في غرفة واحدة فقط، تدور أحداث الفيلم حول اختطاف تسعة غرباء واحتجازهم من قبل رجل مقنع في غرفة مغلقة بإحكام، ويهدّد بقتل شخص كل 10 دقائق في حال لم يعلموا السبب الذي اقتادهم إلى هذا المكان.

 1408

تم تصوير مشاهد هذا الفيلم في غرفة فندق، وتدور أحداث الفيلم حول أحد الأشخاص النفسيين ومتخصص في البحث عن الخوارق الطبيعية.

يعلم هذا المتخصص بوجود غرفة رقم 1408 بأحد الفنادق يحدث بها خوارق ويقتل كل من يقطن بها فيحاول كشف الحقيقة، فتُرى هل سيكون الضحية التالية؟

 127 ساعة

تم تصوير معظم مشاهد الفيلم داخل أخدود يُحاكي أخاديد أريزونا الأميركية، ويستند الفيلم على قصة حقيقية لشاب أسترالي قرّر الانعزال عن مجتمعه والخروج في مغامرات بولاية أريزونا والأخاديد العميقة، لكنه يجد نفسه حبيس أحد هذه الأخاديد وقد طبقت صخرة على يده في مكان لا يصل إليه بشر، فكيف سيتصرّف وقد نفد منه الطعام والماء؟

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com