555555555555555

حساسية الرياضة.. ما الذي تعنيه هذه المشكلة الغريبة؟

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حساسية الرياضة هي حالة غريبة تصيب 50 شخصاً من بين كل 100 ألف. وهي تظهر من خلال بعض الأعراض التي يعاني منها مرضى حساسية الربيع أو حمى القش أو غير ذلك من أنواع الحساسية الشائعة.

ورغم الدراسات التي يتم إجراؤها في هذا الصدد، إلا أنه لم يتم تحديد أسباب هذه المشكلة بعد. وإليك كل ما يجب أن تعرفيه عن هذه الحالة الغريبة التي أطلق عليها الخبرءا اسم حساسية الرياضة.

ما هي حساسية الرياضة؟

تم اكتشاف إحدى حالات حساسية الرياضة للمرة الأولى في العام 1979 وهي تظهر بعد القيام بجهد بدني كبير أثناء ممارسة التمارين مثل المشي أو الركض أو الرقص أو ركوب الدراجة الهوائية أو حمل الأثقال.

وتشير دورية “بوبيولار ساينس” العلمية إلى أن 50 شخصاً فقط من بين كل 100 ألف يصابون بها حول العالم. وتختلف شدة الأعراض ومرحلة ظهور المشكلة بين شخص وآخر. وأفادت الدورية بأن هذا لا يحدث أثناء السباحة التي تعتبر الرياضة الوحيدة غير المسببة لهذه الحساسية.

ومن الممكن أن ترتبط هذه الحالة بارتفاع مستوى تدفق الدم في الجسم ما يحفز نشاط الجهاز المناعي أو يسبب تغير طبيعة نشاط أحد بروتينات الأمعاء. ويفيد الباحثون في هذا المجال بأنه ما زال من الصعب تحديد الأسباب الحقيقية لأن هذا يتطلب اختبار الحالة عند حدوثها مخبرياً وهو ما لا يبدو ممكناً لأن أعراض الحساسية تظهر بشكل مفاجئ ويمكن أن تنتهي بسرعة.

إلا أن الخبراء يسعون إلى إيجاد الحلول التي يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من حساسية الرياضة على عيش حياتهم بطريقة طبيعية أي على ممارسة التمارين الرياضية التي تعتبر جزءًا أساسياً من أي نظام حياتي صحي.

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




0 تعليق