http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

منظمات تاورغاء: ميثاق الصلح مع مصراتة لا يرتقي إلى ميثاق لمصالحة حقيقية

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



31 مايو,2018

30 مايو,2018

30 مايو,2018

اعتبرت منظمات من مدينة تاورغاء، أن مسودة ميثاق الصلح النهائي مع مصراتة، والتي تضمنت عديد المغالطات والتزييف للحقائق، لا ترتقي لأن تكون ميثاقا لمصالحة حقيقية بين المدينتين.

وقالت المنظمات في بيانها المشترك، إن هذه المسودة لا ترتقي لأن تكون معاهدة صلح بين طرفين وفق الشريعة الإسلامية والمعاهدات المحلية والدولية، مشيرة إلى أنها جاءت في صورة شروط للعودة بطريقة لا تحترم حقوق أهالي تاورغاء بعد معاناة استمرت لمدة سبع سنوات.

وطالبت المنظمات، ممثلي العشائر ومجلس الحكماء والشورى تاورغاء رفض هذه المسودة، موضحة أن رفضها لا يعني إغلاق باب الصلح، داعية المجلس المحلي تاورغاء الالتزام بتعهداته اتجاه المدينة، وأن تكون له الاستقلالية الإدارية كمجلس بلدي أسوة بباقي المدن الليبية.

وحملت منظمات مدينة تاورغاء، حكومة الوفاق الوطني والوزارات التابعة لها، مسؤولياتهم اتجاه أهالي تاورغاء كلا حسب اختصاصه، مطالبة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمنظمات والهيئات الدولية الوفاء بالتزاماتها، وفق نص البيان.

كما طالبت المنظمات الموقعة على البيان، بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية للوصول إلى العدالة للطرفين، مشددة على أن حق التنقل والإقامة مكفول وفقا للمادة (12) بموجب العهد الدولي الخاص المعني بالحقوق المدنية والسياسية.

وأكد أن المقدمة التاريخية التي تضمنتها المسودة فيها اتهام لأهالي تاورغاء بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في عام 2011، دون الإشارة إلى ما حصل من انتهاكات للأهالي والمدينة بعد تلك الفترة، وأن هذا التزوير صريح للتاريخ وهذا تحدده لجنة تقصي حقائق مستقلة.

وكان رئيس لجنة المصالحة بين مدينتي مصراتة وتاورغاء يوسف الزرزاح، قد أعلن أمس الأربعاء، تأجيل موعد توقيع الاتفاق النهائي بين المدينتين لعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم، والذي كان مقررا توقيعه غدا الجمعة.

ولا تزال عشرات العائلات من نازحي تاورغاء عالقين في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن سدت أمامهم منافذ العبور إلى المدينة بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف البالغ الحساسية، وفق بيان أصدره كل من المجلس العسكري ومجلس أعيان وحكماء مصراتة.

وقد أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، في ديسمبر الماضي أن مطلع فبراير 2018 هو موعد عودة نازحي تاورغاء إلى مدينتهم بناء على الاتفاق المبرم بين ممثلي مصراتة وتاورغاء، ولكن بعض الكتائب من مصراتة منعتهم من العودة في الموعد المحدد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com