تويتر اخبار ليبيا

المسماري : عملية “طوفان الكرامة” لتحرير طرابلس لن تتوقف حتى تنهي مهامها

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اللواء أحمد المسماري أن العملية العسكرية التي تهدف إلى تحرير العاصمة طرابلس والتي أطلق عليها اسم (طوفان الكرامة) لن تتوقف حتى تنهي مهمتها، وذلك عقب ساعات من لقاء القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويترش في الرجمة.

وقال المسماري – في مؤتمر صحفي استثنائي مساء اليوم الجمعة في بنغازي حول مجريات المعارك في طرابلس – ” لن نتوقف حتى تنتهي العملية بالكامل ونشكر كل الجهود” في إشارة إلى مساعي الأمين العام للتهدئة .

وأشار إلى أن عملية تحرير طرابلس أطلق عليها القائد العام المشير خليفة حفتر اسم “طوفان الكرامة”، لافتًا إلى أن خمسة كم جنود القوات انتقلوا إلى رحمة الله في محور العزيزية جنوب طرابلس من بين أمس واليوم الجمعة .

وأكد أن القائد العام يقود العمليات من غرفة العمليات الرئيسية وفي اتصال مباشر مع قادة المحاور، معلنا رصد تقدمات للعدو باتجاه طرابلس والجفرة والهيشة وأن قوات الجيش لهم بالمرصاد.

وكشف المسماري استهداف قوات الجيش من قبل طيران معادي، قائلا إن “هناك طائرة خرجت من الثانوية الجوية بمصراتة وقصفت وحدات لقواتنا في أبو غيلان في قادم الجبل ونعلم جميع الأسماء وكل من هم يقفون ضدنا وأن بمصراتة هناك شرفاء يرفضون الوقوف ضد جيشهم ولكن العصابات التي تسيطر على مصراتة هي من قامت بهذا العمل وسنحاسبهم جميعا”.

وأضاف ” هناك 123 جندي أسروا في الكوبري 27 والتحقيق جاري لمعرفة كيف تم ذلك ” معتبرا أن الخطأ من الضابط الذي يرأس هذه الكتيبة وهو عبدالحميد الحنيش .. ودخل دون أوامر .. والنيابة العسكرية تعمل على التحقيق لكشف الملابسات”.

وأشار إلى أن “الإعلام المعادي قال إن الأسرى مرتزقة .. واسماء الأسرى بينت أنهم كلهم ليبيين وكلهم من المنطقة الغربية”.

ميدانيا، أكد المسماري أن قوات الجيش انطلقت من غريان باتجاه طرابلس عبر ثلاثة محاور، مؤكدا أن مطار طرابلس الدولي ومحيطه تحت السيطرة الكاملة لقواتنا المسلحة

وأشار إلى أن العزيزية ووادي الربيع وقصر بن غشير والصواني تحت السيطرة الكاملة للجيش، معتبرا أن “الطوفان على العدو.. وأن الكرامة لأهلنا في طرابلس” شاكرا “كل أهلنا بكل المناطق التي مررنا بها ورحبوا بنا”.

وقال ” قواتنا تتقدم بخطى ثابتة وحققت إنجاز عظيم رغم بعد المسافة والإرهاق، وحينما نتحدث عن قصر بن غشير وسواني بن يادم ومحطة الرمل فإننا دخلنا لطرابلس وغدا سنكون وسطها”.

وأكد على تعليمات القائد العام لكل المشاركين في طوفان الكرامة باحترام حقوق الإنسان والمدنيين والعمل الإنساني قبل العمل القتالي، مؤكدا أن قواتنا تعلم ذلك جيدا من خلال تعليمات القائد العام.

وقال إن “الأمر حسم  وليس في حساباتنا إلا النصر والتقدم إلى الأمام” محييا “شباب العاصمة”، لافتا إلى أن “كثير من المقاتلين ضد الجيش سيقولون مغرر بنا حينما يتم القبض عليهم”.

واختتم حديثه بالقول إن “جيشكم جاء لأجل كرامتكم يا سكان طرابلس وأرواحنا رخيصة أمام كرامتكم” .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com