فيسبوك اخبار ليبيا

اخر التطورات في العاصمة.. معارك عنيفة بالمدفعية وراجمات الصواريخ في تخوم العاصمة طرابلس – فيديو

اخبار ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شهدت مختلف المحاور في تخوم العاصمة طرابلس معارك عنيفة بالسلاح الثقيل والمدفعية وراجمات الصواريخ “الغراد” بين قوات الجيش الوطني بقيادة المشير حفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني، ووسط تبادل الطرفان السيطرة على مواقع ومعسكرات هامة.

واستخدم الجانبان في القتال الأسلحة الثقيلة بما في ذلك الراجمات والطيران الحربي، حيث شنت طائرات تابعة لحكومة الوفاق عدة غارات على مواقع للجيش في مدينة غريان في الجبل الغربي، وعلى أهداف في محاور القتال في قصر بن غشير وعين زارة.

وشهدت محاور القتال في عين زارة وقصر بن غشير وخلة الفرجان ومنطقة صلاح الدين والسواني جنوبي طرابلس، اشتباكات عنيفة بمختلف الأسلحة، حيث تعرضت عدة منازل لأضرار مادية كما أفيد بسقوط ضحايا من المدنيين، ورصد حركة نزوح لأهالي المناطق المشتعلة.

وكانت أعنت قوة حماية طرابلس قد قالت في ايجاز عسكري أنها قامت باسترجاع المواقع السابقة من أيادي الجيش الوطني, مشيرةً إلى إنه وبعـد معارك شرسة دارت رحاها في كل المحاور الأربعاء، استطاعت قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق من بسط سيطرتها الكاملة على مناطق (الساعدية وكوبري الزهراء والطويشة).

وأكدت قوة حماية طرابلس على أن مطار طرابلس الدولي لا يزال تحت سيطرة قواتهم، واسترجاع السيطرة على معسرك اليرموك بعد الانسحاب منه لساعات قليلة وإحكام السيطرة على كامل منطقة عين زارة وتأمين مداخلها ومخارجها، ولا تزال الاشتباكات تدور في منطقة وادي الربيع.

وكان الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر قد أعلن مساء أمس أن قواته أسقطت طائرة حربية من طراز “إل- 39″، تابعة للمجلس الرئاسي كانت تحاول الإغارة على قواته دون تحديد المكان.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش إن الطائرة انطلقت من قاعدة الكلية الجوية الواقعة في مدينة مصراتة واتجهت نحو طرابلس، إلا أن مضادات الكتيبة 166 تصدت لها وأسقطتها.

يذكر أن طائرة “إل-39 ألباتروس” هي طائرة تدريب نفاثة كانت اشترتها ليبيا في السابق من تشيكوسلوفاكيا، وأدخلت عليها تعديلات لاستخدامها في العمليات العسكرية الفعلية.

وحققت الوحدات التابعة لحفتر أمس في البداية مكاسب على الأرض حيث سيطرت على مناطق حول مدينة العزيزية الواقعة إلى الجنوب من طرابلس، وأعادت انتزاع مطار طرابلس الدولي في منطقة قصر بن غشير، كما فرضت سيطرتها لفترة قصيرة على معسكر اليرموك على أطراف طرابلس الجنوبية، إلا أن وحدات تابعة لحكومة الوفاق الوطني سرعان ما استردت هذه الثكنة العسكرية الهامة ومواقع أخرى في محاور القتال جنوب طرابلس.

وبذلك تتواصل معارك الكر والفر، حيث ما أن يعلن طرف سيطرته على هدف ما وينشر مقاطع مصورة لتأكيد قوله، حتى يفعل الخصم الشيء ذاته، إلا أن الملاحظ أن شدة الاشتباكات ازدادت بشكل ملحوظ أمس، حيث أظهرت مقاطع فيديو استخدام المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بشكل كثيف من كلا الجانبين.

المصدر: متابعات – RT

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com