تويتر اخبار ليبيا

اخر التطورات في العاصمة.. معارك عنيفة وليلة دامية في مختلف محاور طرابلس

اخبار ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تواصلت الاشتباكات العنيفة التي شهدت استخدام الاسلحة الثقيلة والمتوسطة وراجمات الصواريخ للاسبوع الثاني في مختلف محاور العاصمة طرابلس والتي استمرت حتى ساعات متأخرة من ليل الجمعة/ وصباح السبت.

وشهدت منطقة خلة الفرجان اشتباكات عنيفة مساء امس بين قوات تابعة للجيش الوطني وقوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني، وسط سقوط صواريخ الغراد بالقرب من معسكر اليرموك.

كما شهدت منطقة الرملة بجانب مطار طرابلس الدولي اشتباكات قوية، وقال شهود عيان أن قذائف المدفعية الثقيلة سمعت بالمنطقة.

وأغارت طائرة حربية على منطقة عين زارة في ساعة متاخرة من ليل الجمعة/السبت، والتي شهدت هي الاخرى اشتباكات عنيفة.

ولا تزال عشرات العائلات العالقة في منطقة الرملة بالقرب من مطار طرابلس ومنطقة السواني، وسط حدة الاشتباكات والقصف، ووجهت مناشدة عاجلة للهلال الاحمر لمساعدتهم على الخروج من المنطقة.

ومساء امس، قالت مصادر مطلعة أن قوات الجيش الوطني أحرزت تقدما جيدا وبسطت سيطرتها علي كامل السواني وتسيطر علي الإشارة الضوئية الرملة في إتجاه طريق المطار وسط تقهقر في صفوف قوات الوفاق.

وكان اللواء احمد المسماري الناطق بإسم الجيش قد أكد أن المعارك مستمرة على طول اليوم ليلًا ونهارًا وتحدثنا على 140 كيلو متر هو طول خط النار.

وأضاف المسماري “قواتنا المسلحة تتقدم تحت غطاء جوي، وقصفنا مواقع للعدو في تاجوراء وعين زاره والمطار والنجيلة والسواني”، مؤكداً “أن العمليات خلال امس الجمعة سارت بشكل جيد جدًا، والمحاور السبعة تتقدم لطرابلس بالرغم من دفاعات العدو وقصف طيران مصراتة”.

على ذات الصعيد، قال المتحدث العسكري بإسم حكومة الوفاق إن قواته تتقدم ميدانيا، وأن سير العمليات العسكرية على الأرض يصب في مصلحة الجيش التابع للحكومة.

واضاف “المعارك في طرابلس ومحيطها تسير وفقا لما هو معد ومخطط له بشكل محكم، ووفقا لاستراتيجيات عسكرية، وتنسيق منظم ومتناهي الدقة أولا بأول”، نافياً تقدم الجيش الوطني نحو وسط العاصمة، مشيراً إلى أن “قواتهم تتقدم باتجاه جبهة وادي الربيع ومطار طرابلس”.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com