فيسبوك اخبار ليبيا

حصيلة 8 أيام من القتال على تخوم طرابلس.. الجيش يتقدم والمليشيات تحاول الصمود 

اخبار ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا 24 – خاصّ

تتواصل لليوم الثامن على التوالي، المعارك والاشتباكات المسلحة حول العاصمة طرابلس، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من (56) شخصًا، وأكثر من (266) مصاب، إضافة إلى آلاف الفارين من مناطق القتال، وفقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وأكد الهلال الأحمر، الليبي فرع طرابلس يوم الخميس، إخلاء (200) عائلة من داخل منطقة السواني، مؤكدًا أن فريق التدخل التابع لهم، مستمر في عمليات الإخلاء، مشيرًا إلى تمكنه من إخلاء (250) مواطنًا أفريقيًا من داخل السواني .

وفي ذات السياق، طالب جهاز الإسعاف والطوارئ، بـإخلاء عاجل لمركز (إشبيليا) لذوي الاحتياجات بطريق السواني جنوب طرابلس، حيثُ قال الناطق باسم الجهاز “أسامة علي”، إن المركز يحتاج بشكل عاجل لإخلاء (60) شخصًا من ذوي الاحتياجات عالقين بالمركز .

وتحاول قوات الجيش الليبي، بقيادة مشير أركان حرب “خليفة حفتر”، الدخول للعاصمة طرابلس من عدة محاور، خاصة محوري الجنوب والجنوب الشرقي.

وبحسب إحصائيات تحصلت عليها وكالة “أخبار ليبيا 24″، فإن عدد قتلى الجيش الليبي منذ اليوم الأول، وحتى الجمعة وصل إلى (47) جنديًا .

من جهتها، أكدت قوات تابعة لحكومة الوفاق، مواجهتها للجيش الليبي، في عملية حملت اسم (بركان الغضب) وتصميمها على شن هجوم معاكس، وإبعاد قوات الجيش الليبي عن تخوم العاصمة .

وعلمت “أخبار ليبيا 24″، من مصادرها، مقتل (3) جنود أمس الجمعة، يتبعون كتائب مصراتة التي تقاتل في صفوف عملية (بركان الغضب) وهم الأمين “عبد الله تيكة” و”حسين مصطفى سليقة” و”أحمد عبدالمجيد تنتوش”.

وقال المتحدث باسم القوات التابعة لحكومة الوفاق “محمد قنونو”، إن طائراتهم نفذت الجمعة ضربة جوية، على قاعدة الوطية التي تستخدمها ” قوات الجيش الوطني الليبي”.

وأضاف “قنونو” خلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة – أن ” سلاح الجو نفذ أيضا (6) غارات جوية، استهدفت تمركزات عديدة للطرف الآخر، في إشارة إلى القوات المسلحة العربية الليبية.

فيما أكّد الناطق باسم الجيش الليبي “أحمد المسماري”، أن قوات الجيش تتقدم نحو العاصمة تحت غطاء جوي، موضحًا أنه تم قصف معسكرات للمجموعات المسلحة في مناطق تاجوراء وطريق المطار وعين زارة.

واتهم “المسماري”، طائرات قوات حكومة الوفاق، باستهداف مساكن المدنيين، وعرض مقطع مرئي، يوضح قصف واستهداف أحد المساكن في منطقة العزيزية، حسب قوله.

ووجه “المسماري” أصابع الاتهام لرئيس حركة النهضة التونسية “راشد الغنوشي” بدعم المقاتلين ونقلهم إلى ليبيا، مطالبًا المجلس الانتقالي، في السودان لمحاربة التنظيمات الإرهابية.

واستغرب الناطق باسم الجيش الليبي، من أن دولا تدعم المجموعات المسلحة، والمليشيات رغم أن اتفاق الصخيرات، نص على حل هذه الميليشيات، منوهًا إلى أن هذا الدعم سيطيل المعركة.

من جهته قال آمر عمليات المنطقة الغربية بالجيش الوطني، لواء عبدالسلام الحاسي، إن الجيش يحضر مفاجأة للمجموعات المسلحة في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن المجموعات المسلحة تتمترس في الأحياء السكنية المكتظة، مما يهدد حياة المواطنين .

وأكد “الحاسي”، الاستمرار في العمليات العسكرية حتى تطهير كل تراب ليبيا مما وصفه بالإرهاب، ورفض قيادة الجيش الوطني التفاوض مع المجموعات المسلحة أو الإرهابية.

وفي الجهة المقابلة، أشارت قناة ليبيا الأحرار الموالية للجماعات المسلحة في طرابلس أن قوات الوفاق سيطرت على تمركزات في محور وادي الربيع .

وأعلنت أن حصيلة الإصابات وصلت إلى (37) جريحًا، استقبلهم المستشفى الميداني بالمحور الشرقي للعاصمة طرابلس، منوهةً إلى أن الاشتباكات مستمرة بشكل متقطع.

فيما نقلت القناة، ــ عن أحد القادة المسلحين ــ عن سيطرة القوات الموالية لحكومة الوفاق على معسكر اليرموك.

هذا وتواصل السفارات الأجنبية، إجلاء دبلوماسييها من العاصمة طرابلس، إذ أعلنت كوريا الجنوبية عن إجلاء جميع دبلوماسييه،ا بمن فيهم السفير الكوري لدى ليبيا “تشوي سونج-يو”، ونقلهم إلى مكتب مؤقت في العاصمة التونسية تونس .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com