555555555555555

«أعيان مصراتة»: وفد القبائل الذي زار مصر «خائن ومتآمر» على الوطن ونطالب بالقبض عليهم اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب ما يسمى بـ«مجلس أعيان بلدية مصراتة»، بالقبض على أعضاء وفد القبائل الليبية، الذي زار مصر مؤخرا بهدف وضع حد للغزو التركي، ووصفهم بـ«المتآمرين على الوطن».

وقال المجلس، في بيان صادر عنه: “في الوقت الذي تحققت فيه «الانتصارات» واقترب حسم المعركة والقضاء على «عصابات الكرامة ومرتزقتهم» و«تحرير» كافة مدن وقرى ليبيا من «دنسهم»، لينطلق الليبيون في بناء دولتهم «المدنية الحرة الديمقراطية»، زاد «حقد وجنون الحاقدين والمتآمرين» من الداخل والخارج، وسخروا كل طاقاتهم وإمكاناتهم أملا منهم في إيقاف «بركان الانتصارات»”، على حد وصفه.

وأشار البيان، إلى أن آخر هذه المحاولات «الخسيسة» ذهاب وفد ممن «ينتحلون» صفة شيوخ قبائل ليبيا و«يدعون زورا وبهتانا» أنهم يمثلون الشعب الليبي، لدعوة «طاغية مصر» للتدخل العسكري في ليبيا، لإنقاذ مشروعهم «الاستبدادي الدكتاتوري» الذي أوشك على النهاية في ليبيا الحبيبة، ونحن «نرفض ونندد ونستنكر ونستهجن» كل أشكال «التآمر والخيانة» لهذا الوطن الحبيب، وفقا لتعبيره.

وأضاف “هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم وتاريخهم «المخزي» فهم من بايع «القذافي» وبعده «حفتر» وهم الآن يبايعون «طاغية مصر الانقلابي السيسي»، فمن يمثل ليبيا وشعبها هي «حكومة الوفاق» والأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات المعترف به دوليا، ونؤكد وحدة التراب الليبي وحرية ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها وأمنها واستقرارها” على حد وصفه.

وتابع “ثروات ليبيا ملك لليبيين دون سواهم، وهم وحدهم من يقرر كيفية التصرف فيها، حسب الدستور الذي يقره الليبيون، حيث إن «القبلية» في ليبيا مظلة اجتماعية فقط، لا شأن لها بالسياسة، لا في الماضي ولا الحاضر ولا حتى المستقبل، ونطالب «حكومة الوفاق» بأن تخاطب «النائب العام» لاستصدار أمر قبض وجلب في حق كل فرد من أعضاء ذلك الوفد وكل «المتآمرين» على الوطن”، وفقا لزعمهم.

وزعم المجلس أنه حريص على أمن وسلامة جيران الليبيين شرقا وغربا، قائلا: “في الوقت الذي نؤكد فيه عمق الصداقة مع جيراننا وحرصنا على أنهم وسلامتهم الذي هو جزء من أمننا وسلامتنا، إلا أننا نرفض بشدة تدخلهم «السلبي» في شؤوننا بأي ذريعة كانت”، بحسب ادعائهم.

الوسوم

أعيان مصراتة الغزو التركي مصر وفد القبائل




0 تعليق