تويتر اخبار ليبيا

محلل سياسي: فتح باب التعويضات سيفتح "أبواب جهنم" على ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد المحلل السياسي إبراهيم هيبة، على ضرورة وقوف الدولة الليبية على مسافة واحدة من جميع الليبيين.

وأوضح هيبة في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه لا يعتقد أن يكون لدى الدولة الليبية القدرة علي دفع تعويضات مالية مجزية لكل من لحق به ضرر منذ سنة 2011 إلى اليوم، لافتا إلى ان فتح باب التعويضات سيفتح “أبواب جهنم على ليبيا”، وسيقود إلى عواقب اقتصادية، وأمنية واجتماعية، وحتى سياسية سلبية كبيرة، حيث أن الدولة الليبية ليست في أيدي وطنية أمينة، وذلك بحسب تعبيره.

وطرح هيبة في تدوينته مجموعة من التساؤلات حيث قال، ” إذا تم تعويض سكان مصراتة عن الضرر الذي لحق بهم من تاورغاء من قبل حكومة السراج ومن أموال الشعب الليبي، بالرغم من أن الدولة الليبية اليوم غير مسؤولة عن تلك الحقبة، السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يعوض سكان برقة عن الضرر الذي لحق بهم من أعمال الارهاب والدمار الذي لحق ببنغازي، ولماذا لا يعوض أهل وضحايا مذبحة قاعدة براك، ولماذا لا يعوض المشاشية، ولماذا لا يعوض أهل رشفانة، ولماذا لا يعوض أهل البوانيس والعوينية، ولماذا لا يعوض أهل الزاوية؟ ولماذا لا يعوض أهل ضحايا مذبحة غرغور، ولماذا لا يعوض أهل صبراتة، ولماذا لا يعوض أهل القربولي وقصر الخيار، ولماذا لا يعوض أهل قصر بن غشير، ولماذا لا يعوض سكان بن وليد، ولماذا لا يعوض سكان سرت واجدابيا واهراوة ولماذا لا يعوض!!!.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com