فيسبوك اخبار ليبيا

ماذا قالت الخارجية المصرية بعد تسلم جثامين أبنائها المذبوحين في سرت ؟

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



‎ أعربت وزارة الخارجية المصرية عن تقديرها للجهود الحثيثة التي قام بها مكتب النائب العام الليبي والطب الشرعي والسلطات المحلية والأجهزة الأمنية وكذا كافة أجهزة الدولة الليبية من أجل إعادة رفات جثامين المواطنين المصريين الذين قتلوا في ليبيا في فبراير 2015، وذلك عقب قيام السلطات الليبية بالقبض على بعض عناصر تنظيم “داعش” المتورطين في هذا العمل الإرهابي الذي راح ضحيته 20 مواطناً مصرياً، والوصول إلى أماكن الجثامين واستخراج الرفات.

وأعربت الخارجية المصرية في بيان لها عن خالص التعازي لأسر القتلى مؤكدة أن مثل تلك العمليات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم داعش الإرهابي ضد المواطنين الأبرياء تعد جرائم ضد الإنسانية، ولا تمت بصلة إلى أي دين من الأديان، مشيرا إلى تضامن وحرص كافة الجهات الليبية على أن ينال المجرمون عقابهم.

 ‎ وأشار البيان إلى حرص وزارة الخارجية خلال الفترة الماضية على تذليل كافة العقبات التي اعترت عملية شحن ونقل رفات القتلى من خلال التنسيق بين الجهات القضائية المصرية والليبية، والتواصل الدائم مع أهالي الشهداء وتقديم كافة أوجه الدعم للمساعدة في إتمام إجراءات الشحن بنجاح ونقل الرفات إلى مثواها الأخير.

وكان داعش بث عام 2015 صورا تظهر عملية ذبح مصريين اقباط على سواحل مدينة سرت وأظهرت إحدى صور تلطخ مياه البحر بلون الدم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com