اخبار ليبيا رمضان

قوة حماية وتأمين سرت تكشف تفاصيل جديدة حول الضربة الأمريكية قرب بني وليد

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – قال الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت طه حديد إن البيان الصادر عن قوات الأفريكوم يؤكد المعلومات التي أفادت بأن من قام بهذا الإستهداف هو طيران أجنبي، مشيراً إلى أن الأفريكوم في بيانه الرسمي تبنى هذه العملية بالتنسيق مع حكومة الوفاق.

حديد كشف خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد عن تفاصيل جديدة حول الضربة الأمريكية بالقرب من بني وليد حيث أسفرت العملية عن مقتل 4 أشخاص وأنباء عن استهداف الغارة للقيادي في تنظيم “داعش” عبد العاطي الشتيوي.

وعن القوة التي تقوم قوات الأفريكوم بالتنسيق معها على الأرض لشن مثل هذه الغارات أوضح أن ذلك يتم من خلال الدوريات التي تقوم بها قوة تأمين وحماية سرت بهذه الأماكن حيث يتم إعداد تقرير شامل لما يتم رصده لتقديمه لوزارة الدفاع أو للمنطقة العسكرية الوسطى الذين بدورهم يتواصلون مع الجهات المختصة في المجلس الرئاسي وبعد ذلك ينسق الرئاسي مع قيادة الأفريكوم.

الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت أشار إلى أن الإستهدافات السابقة التي حصلت في جنوب مدينة سرت كان التواصل بها يتم عن طريق قوة تأمين سرت وإعداد التقارير للدوريات ورصد هذه التحركات.

وتابع قائلاً:”هذه التحركات يتم الإبلاغ عنها فمنذ فترة قامت القوة بتحذيرات وإطلاق العديد منها لهؤلاء العناصر وكذلك الاشتباكات الأخيرة المتاخمة ببني وليد حيث أن مكان الاستهداف هذا هو النشاط الأكبر في الآونة الأخيرة لتنظيم داعش وكذلك يستخدمونه مهربي البشر”.

وبيّن حديد أن تنظيم “داعش” ينشط بين الفترة والأخرى حيث تم رصد تحركاتهم قبل تفجير إجدابيا في جنوب وشرق مدينة سرت، مضيفاً أن الموقع الذي تم الإشتباك فيه بعيد عن سرت وأقرب لبني وليد.

شارك هذا الموضوع:

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com