اخبار ليبيا رمضان

في العدد 173: أسئلة الملتقى الوطني تلاحق سلامة وهل تتحول سرت «بالون اختبار» حرب أهلية؟

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



يصدر اليوم العدد 173 من جريدة «الوسط» الذي يسلط الضوء على محاولة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، هذا الأسبوع، كشف بعض الغموض حول انعقاد الملتقى الوطني الليبي، ويتعلق الجانب الغامض هنا بالإجابة عن أسئلة: المكان والزمان ومعايير اختيار المشاركين والمخرجات المتوقعة، وضمانات تنفيذه، إلى جانب دور الخارج.

كما ترصد «الوسط» تقريرا لموقع «لوب لوغ» الأميركي الذي رأى أن انتهاء الصراع الداخلي ممكن، رغم إحباط الغرب من الأوضاع في ليبيا، لكن شريطة توافق مختلف الأطراف على عدة أمور من بينها هيكل أمني للبلد وشكل الحكومة، إلى جانب إحجام الدول الإقليمية والأجنبية عن تقديم الدعم للأطراف المحلية.

ويفرد العدد الجديد تقريرا عن حالة الترقب والتساؤلات على أبواب مدينة سرت مطلع هذا الأسبوع، بعد «تقدم قوات الجيش الوطني، وعلى نحو مفاجئ، باتجاه جنوب المدينة، وحول ما إذ كان بداية صدام عسكري غرب البلاد.

وتنشر «الوسط» استطلاعا للرأي حول الزي التقليدي، والتحديات التي تواجه في الآونة الأخيرة بعد انتشار الموضات الغربية منذ عقود، كما تفرد حوارا مع  رئيس الإدارة العامة للشؤون التجارية بصندوق موازنة الأسعار بالحكومة الموقتة جمال المبروك عويد الذي يجيب عن تساؤلات المواطنين بشأن دور الصندوق في ظل ارتفاع الأسعار، ويكشف بيزنس التجارة في الدقيق المدعوم.

 في الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» تقريرا عن تحذير محللين من الانعكاسات السلبية للانقسام السياسي في البلاد على الثروة النفطية، في ظل محاولة بعض دول الجوار إعادة فتح ملفات نزاعات الثروة النفطية، التي طويت منذ ثمانينات القرن الماضي، خصوصا مع ارتفاع وتيرة الجدل على خلفية تصريحات رئيس قسم الدراسات العامة للاستكشاف بالمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية، سفيان حداد، عن «توفر إمكانات مهمة للطاقة غير التقليدية في تونس، ولا سيما الموجود منها في منطقة حوض غدامس».

كما توثق الصفحات الاقتصادية بيانات حديثة صادرة عن المصرف المركزي عن تحسن ميزان المدفوعات الليبي لأول مرة منذ العام 2013 نتيجة لارتفاع عوائد الصادرات النفطية، وقالت نشرة صادرة عن المصرف المركزي في مارس الجاري، إن تحليل بيانات العام 2017، تشير إلى حدوث فائض في الميزان الكلي بقيمة 3.5 مليار دينار، مقابل عجز بلغ 9.7 مليار دينار في العام 2016.

وفي الصفحات الثقافية، تحاور «الوسط» الفنانة التشكيلية ميسون عبدالحفيظ، التي تقول إن العمل الفني هو بمثابة رسالة إنسانية للارتقاء بالحواس، مشيرة إلى أن المنتج الخزفي هو منجز فني قابل للتفسير والفهم. وينشر أيضا في العدد الجديد من «الوسط» تفاصيل افتتاح مكتبة الشهيد مفتاح بوزيد في بنغازي، بالإضافة إلى عرض رواية «العلكة» للكاتب منصور بوشناف.

وفي الصفحات الفنية، تحاور «الوسط» الفنان والسيناريست أمين بورواق الذي عبر عن سعادته بالعمل مع الفنان السوري الكبير ياسر العظمة، فيما تكشف أيضا الفنانة المصرية هالة صدقي أسباب حرمانها من تسجيل أدعية دينية منذ سنوات، بالإضافة إلى نشر تفاصيل جوائز الدورة الثالثة من مهرجان «شرم الشيخ للسينما الآسيوية».

وفي صفحات الرياضة، تفرد «الوسط» تقريرا حول تحضيرات المنتخب الوطني قبل خوض موقعة الحسم للتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية «مصر 2019»، إذ من المقرر أن يطلق الجهاز الفتي للمنتخب بقيادة فوزي العيساوي وأبوبكر باني، بداية من يوم غدٍ الجمعة، معسكراً مغلقاً بتونس، قبل نحو أسبوع من موقعة الحسم التي سيستضيفها ملعب «الطيب المهيري» بمدينة صفاقس التونسية يوم 24 من شهر مارس الجاري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com