555555555555555

بعد مطالبتها بتشديد العقوبات على تركيا.. وزيرة خارجية إسبانيا تبحث مع سيالة الأوضاع فى ليبيا اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالبت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرنشا جونزاليس لايا، بتشديد العقوبات ضد تركيا فى حال الاستمرار فى سياستها، وقالت “نرغب فى إعادة توجيه العلاقات، لكن استمرار تركيا فى سياستها، تجعلنا نضطر الى الرد بحزم”.

وقالت صحيفة “إيه بى سى” الإسبانية إن وزراء الاتحاد الأوروبى ناقشوا إمكانية توسيع العقوبات ضد تركيا بسبب تنقيبها فى منطقة البحر المتوسط.

وعقب الاجتماع أكد عدد من وزراء الخارجية على أن سلوك تركيا على الصعيد الإقليمي غير مقبول، ولا أحد يقبل أن تتحول ليبيا إلى غنيمة لتركيا، أو يرضى بتحويلها إلى سوريا ثانية.

واليوم الأربعاء، صدر إيجاز صحفى من وزارة خارجية السراج، جاء فيه أن وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونثاليث، أجرت اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية محمد الطاهر سيالة.

وبحسب الإيجاز الصحفى لوزارة خارجية الوفاق، اطلعت الوزيرة الاسبانية على آخر تطورات الأوضاع في ليبيا معبرة عن أملها في استئناف المحادثات السياسية وعودة مسار 5+5 وفق مخرجات برلين،

من جانبه زعم سيالة تحسن الأوضاع الميدانية وبدء العودة التدريجية للحياة جنوب العاصمة طرابلس والمدن التى وصفها بالمحررة معربا عن أمله في دخول قوات حكومة الوفاق مدينة سرت دون إراقة الدماء.

هذا وناقش الجانبان أيضا العمل على تفعيل التعاون الثنائي بين البلدين على كل المستويات السياسية والاقتصادية بالإضافة للتنسيق الكامل لمجابهة انتشار فيروس كورونا والاستفادة من التجربة الإسبانية للحد من انتشاره في ليبيا.




0 تعليق