555555555555555

«المريمي»: قرار البرلمان المصري جاء في الوقت المناسب لأن ليبيا تواجه خطرا حقيقيا اخبار ليبيا |

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال فتحي عبدالكريم المريمي، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، إنه يرحب بمنح البرلمان المصري التفويض اللازم للقيادة السياسية في البلاد لتحريك القوات المسلحة خارج البلاد، الأمر الذي يسعد البرلمان الليبي.

وقال المريمي لـ” موقع RT”:” نحن في ليبيا نرحب بصدور هذا القرار، والذي جاء في توقيته المناسب”.

وأضاف:” فضلا عن أنه جاء تلبية لمطالب الشعب الليبي ورئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، والذي سبق وأن طالب بذلك منذ فترة طويلة عندما تحدث في مجلس النواب المصري لتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك وتدخل القوات المسلحة المصرية للدفاع عن الأمن القومي المصري والليبي”.

ونوه المريمي، بأن “هناك خطورة حقيقية الآن، خاصة، بعد محاولة الحشود العسكرية للمرتزقة المدعومين من تركيا لدخول سرت والجفرة، ولذلك فإن التفويض من قبل البرلمان المصري ما كان ليتأخر في مثل هذا التوقيت الحرج للغاية”.

وأشار إلى أن “الخطوات التي اتخذت للوصول إلى اللحظة الراهنة مرت بمراحل وأخذت الشكل القانوني بداية من إعلان “وثيقة القاهرة” للدفع لحلول سلمية مرورا بتصريحات الرئيس السيسي عن أن الجفرة وسرت خط أحمر، وحتى التفويض، وبالطبع فأن قيام ممثلي القبائل الليبية بزيارة القاهرة وطلب الدعم من مصر شكل نقطة فارقة”.

ووافق البرلمان المصري، الإثنين، على إرسال عناصر من الجيش في مهام قتالية خارج حدود الدولة، لأجل الدفاع عن الأمن القومي للبلاد، ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية.

وأكد قرار البرلمان المصري، أن القوات المسلحة لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على الأخطار والتهديدات.

وجرت الموافقة على إرسال عناصر من الجيش إلى خارج البلاد، في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، كما شهدت حضور وزير شؤون المجالس النيابية، المستشار علاء فؤاد، واللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع.

الوسوم

البرلمان المصري العدوان القرار المواجهة فتحي المريمي ليبيا




0 تعليق