555555555555555

الإنتر يسير على خطى اليوفنتوس

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يبدو أن فريق إنتر ميلان الإيطالى يسير على خطى اليوفنتوس، خاصة بعد أن انتشرت أنباء عديدة بوسائل الإعلام الإيطالية أن الميلان يتحرك بقوة خلال هذه الفترة من أجل ضم ليونيل ميسى لاعب وأسطورة فريق برشلونة الموسم المقبل.

وكان اليوفنتوس قد فعلها من قبل عامين عندما تحرك بنجاح وضم النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو فى الميركاتو الصيفى وقتها قادما من صفوف فريق ريال مدريد بعد خلاف «الدون» مع بيريز، رئيسى النادى الملكى الإسبانى.

وذكرت العديد من الصحف الإيطالية أنه حال نجاح الإنتر فى ضم الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسى خلال الميركاتو الصيفى المقبل، سيكون بهذا أعطى الضربة القاضية للدورى الإسبانى لأنه سيكون ضم أفضل لاعب كرة قدم بالعالم ووضعه فى منافسة جديدة مع غريمه التقليدى كريستيانو رونالدو منافسه القديم بالليجا حين كان يلعب منذ عامين فى الريال.

ويحاول الإنتر العودة مرة أخرى من جديد للمركز الأول الذى تركه 8 سنوات متتالية تحت سيطرة اليوفنتوس، فيأمل مسؤولو الميلان فى إنهاء صفقة ليونيل ميسى خلال الميركاتو المقبل لتحسين مركزهم بالكالتشيو والدخول فى منافسة جديدة بدورى الأبطال.

وبحسب صحيفة «جازيتا ديلو سبورت»، الإيطالية فإن نادى الميلان يفكر فى ضم جريز مان، مهاجم برشلونة، بجانب الأسطورة الأرجنيتينة، خاصة أن النجم الفرنسى أعلن، منذ فترة، عدم سعادته فى الكامب نو بسبب بعض المضايقات الذى تواجهه منذ رحيله عن فريقه القديم أتليتكو مدريد.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أن حال نجاح فريق الميلان بضم ليونيل ميسى وجريزمان إلى صفوفه خلال الميركاتو المقبل، سيعيد تسويق الكرة الإيطالية من جديد، حيث سترتفع قيمة الدورى الإيطالى إلى الأعلى مثلما حدث منذ قدوم الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو.

يمكن اعتبار يوم 14 ديسمبر 2000 يوماً تاريخياً فى تاريخ نادى برشلونة، ففى هذا اليوم نجح السكرتير الفنى للنادى فى توقيع أول عقد مع الفتى الأرجنتينى ابن الاثنى عشر ربيعاً، حيث تم الاتفاق المبدئى بينهما وتم تدوينه على منديل طعام، لعب ميسى أول مباراة رسمية له مع الفريق الأول فى مباراة ودية ضد جوزيه مورينيو عندما كان يدرب بورتو فى 16 نوفمبر 2003 (بعمر 16 سنة و145 يوما).

بعد أقل من عام، استدعاه المدرب فرانك ريكارد ليلعب لأول مرة فى الدورى ضد إسبانيول فى 16 أكتوبر 2004 (بعمر 17 سنة و114 يوما)، ليصبح ثالث أصغر لاعب يلعب مع صفوف الفريق الأول وأصغر لاعب يلعب مع برشلونة فى الدورى الإسبانى (رقم قياسى حطمه زميله بويان كركيتش فى سبتمبر 2007).

يرجح الكثيرون أن بداية ليونيل ميسى الحقيقية كانت عندما سجل هدفه الأول أمام الباسيتى، وذلك بعد تمريرة من قبل اللاعب رونالدينيو ليسددها ميسى كرة ساقطة فوق حارس المرمى، وبهذا الهدف أصبح ميسى أصغر لاعب فى تاريخ برشلونة يسجل هدفاً فى الدورى الإسبانى، وهو بعمر 17 سنة و10 أشهر و7 أيام، واستمر يحمل هذا اللقب حتى عام 2007 عندما حطم بويان كركيتش هذا الرقم القياسى. قال ميسى عن مدربه السابق ريكارد: «لن أنسى أبدا حقيقة أنه وراء بدء مسيرتى، وأنه وضع ثقته بى حين كنت فى السابعة أو السادسة عشرة فقط».

فى 16 سبتمبر، أعلن برشلونة، للمرة الثانية فى غضون ثلاثة أشهر، تجديده لعقد ميسى حتى شهر يونيو من عام 2014، وفى هذه المرة حسبت أجرته كأجرة لاعب أساسى فى الفريق الأول.

حصل ميسى على الجنسية الإسبانية فى 26 سبتمبر سنة 2005، ليتمكن أخيراً من اللعب لأول مرة فى أول موسم له فى الدورى الإسبانى. جرت أول مباراة لميسى على أرض ملعب الكامب نو فى دورى أبطال أوروبا بتاريخ 27 سبتمبر من نفس العام، ضد نادى أودينيزى الإيطالى. لوحظ مدى إعجاب المشجعين بميسى، عندما قاموا بالتصفيق له بحفاوة بالغة لحظة استبداله، على ما قدمه فى المباراة وانسجامه مع رونالدينيو، مما أدى إلى فوز لبرشلونة. أحرز ميسى ستة أهداف فى 17 مباراة فى الدورى الإسبانى، وسجل هدفا واحدا فى دورى أبطال أوروبا فى ست مباريات. انتهى موسمه مبكراً فى 7 مارس 2006، عندما تعرض لتمزق عضلى فى فخذه الأيمن خلال مباراة الإياب من الدور الثانى لدورى أبطال أوروبا ضد تشيلسى. ومع ذلك أنهى برشلونة هذا الموسم كبطل لإسبانيا وأوروبا.

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق