555555555555555

اخبار الرياضة: براعة بيل وتألق البدلاء.. ورامسي يعرف الأفضل.. أبرز نقاط مباراة ويلز وسلوفاكيا

المصرى اليوم 0 تعليق 105 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتزع المنتخب الويلزي فوز ثمين على حساب المنتخب السلوفاكي «2-1»، بعد أن نجح البديل، هال روبسون كانو، في خطف هدف الفوز في الأمتار الأخيرة من المباراة، لينجح أبناء المملكة المتحدة من تحقيق الانتصار في أولى مبارياتهم في مسابقة اليورو على مدار تاريخهم.

ما بين براعة بيل وتألق البدلاء وأرون رامسي.. نستعرض معكم أبرز نقاط المباراة.

1- جاريث بيل «رقم واحد في ويلز»

على الرغم من البداية الصعبة للمباراة وخطورة المنتخب السلوفاكي وإضاعته لفرص تهديفية محققة، نجح جاريث بيل من عكس سير اللعب من خلال تنفيذ متقن للضربة الثابتة، ليضع اللاعب منتخب بلاده في المقدمة ويعطيه الأفضلية النفسية والمعنوية، بسبب ذلك الهدف الذي جاء عكس سير اللعب، وغير مجريات اللعب لصالح المنتخب الويلزي.

بيل دائمًا ما يثبت أهميته ودوره الكبير مع المنتخب، اللاعب الذي ساهم في تسجيل 9 أهداف من أصل 11 هدفا خلال رحلة المنتخب في التصفيات للتأهل لهذه البطولة، وينجح اللاعب في تسجيل الهدف الأول اليوم والمساهمة في فوز ويلز بأولى مبارياتها في بطولة اليورو، التي تشارك فيها لأول مرة، وينجح أغلى لاعب في العالم في تسجيل اسمه بأحرف من ذهب في سجلات البطولة كونه أول لاعب ويلزي يسجل هدف لمنتخب بلاده في البطولة.

بيل خلال المباراة قدم أداءً هجوميًا جيدًا، سجل هدف وسدد 5 مرات ذهبوا جميعًا صوب المرمى بنسبة دقة 100%، نجح في مراوغة الخصم من مناسبة من أصل 3 محاولات، وعلى الرغم من أنه ليس بالمهاجم الصريح وفارق القوة البدنية الكبير لمصلحة الدفاع السلوفاكي، إلا أنه نجح في التفوق في 4 التحامات هوائية من أصل 10 محاولات.

2- التعديلات التكيتيكة الرابحة من كلا المدربين

قدم المدربان، يان كوزاك وكريس كولمان، مباراة جيدة على صعيد الإدارة التكتيكية، فنجح الأول من إعادة موازين المباراة بعد التأخر بهدف، بينما نجح الثاني في التقدم ثم إعادة التقدم مرة أخرى بعد استقبل هدف التعديل، وقيادة منتخب بلاده لأول انتصار في تاريخ البطولة.

تبديلات المدربين أتت ثمارها، فكوزاك أقحم لاعب الوسط المهاجم دودا في الدقيقة 60، ليسجل اللاعب هدف التعديل في الدقيقة 61، وهو بالمناسبة أول هدف في تاريخ سلوفاكيا في البطولة التي تشارك فيها لأول مرة.

بديل كريس كولمان، هال روبسون كانو، استغرق وقت أطول، فدخل المهاجم الويلزي في الدقيقة 71 ليسجل هدف ويلز الثاني في الدقيقة 81، أي بعد 10 دقائق من دخوله، ليكون هدف الفوز وحسم النقاط الثلاثة لمنتخب بلاده.

3- آرون رامسي يعرف الأفضل

ستكون واحدة من لقطات البطولة.. عندما جاءت الدقيقية 70 وقرر المدرب كريس كولمان سحب لاعب الوسط آرون رامسي لحساب المهاجم روبسون كانو، فما كان رد فعل لاعب الوسط إلا أن رفض التغيير وأخبر مدربه برغبته في البقاء وعدم الخروج، ليساهم بعد 10 دقائق من هذه الواقعة في صناعة الهدف الثاني لويلز عن طريق البديل روبسون كانو، الذي كان دخل بديلًا لجوثان ويليامز، ويساهم رامسي في تسجيل هدف الفوز بالمباراة.

رامسي خلال المباراة قدم 47 تمريرة بنسبة نجاح 77%، نجح في 5 تدخلات من أصل 11، وقام بالمرور بالكرة (المراوغة) في مناسبة وحيدة بينما تعرض للمراوغة في 6 مناسبات، وإجمالًا لم يقدم المباراة المنتظرة منه، لكن قراره بطلب الاستمرار في الملعب أفاد فريقه في النهاية وكان سببًا مهمًا في فوز ويلز بالمباراة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق