http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

اكتشاف جسم في الفضاء يخالف قوانين الفيزياء

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



هولندا – اكتشف علماء جامعة أمستردام الهولندية نجما نيوترونيا فريدا، يطلق تدفقات من البلازما، مع أن مجاله المغناطيسي قوي جدا.

ويفيد موقع Science Alert بأنه وفقا للنماذج النظرية العصرية، فإن هذه التدفقات يمكن أن تظهر في النجوم التي لها مجال مغناطيسي ضعيف.
ويقع النجم النيوتروني في نظام مزدوج “سويفت J0243.6 + 6124” يبعد عن الأرض 24 ألف سنة ضوئية. وتتدفق المادة من نجم أكبر بجانب النجم النيوتروني وتسيل إليه مشكلة القرص المزود (قرص الاسترجاع الفائق). وتنطلق من قطبي النجم النيوتروني جسيمات متأينة بسرعة تقارب سرعة الضوء.
ورصد العلماء موجات راديو من النظام المزدوج، تشير إلى وجود التدفق المادي الفلكي Relativistic jet، ولكنها أضعف من نظائرها المماثلة بمئة مرة، في حين أن مجالها المغناطيسي أقوى بـ10 تريليونات مرة من المجال المغناطيسي للشمس. وهذا يدحض فرضية القمع المغناطيسي للتدفق المادي، التي تفيد بأن المجال المغناطيسي القوي يطرد القرص المادي.
ولكي يتكون التدفق المادي الفلكي، يجب أن يكون هذا القرص على مقربة من النجم النيوتروني. ويفترض العلماء بأنه في حالة سويفت J0243.6 + 6124، يتكون التيار المتدفق من كمية كبيرة من الطاقة الدورانية للقرص، ولكن هذه الفرضية بحاجة إلى برهان.

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com