555555555555555

يسبّب السرطان.. ما هو المرض الجنسي الذي أُصيبت به روان بن حسين؟

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت «الفاشونيستا» الكويتية، روان بن حسين، انفصالها عن زوجها الذي أعلنت إصابتها بمرض جنسي نقلهُ لها، بسبب علاقاته الجنسية المُتعددة وغير الشرعية.

صدمت «روان» جمهورها، عبر خاصية «انستا ستوري» على تطبيق الصور، «انستجرام»، وقالت: «ما إن الجميع صار ينشر قصص المتحرشين، أنا حبيت أنشر قصتي، منذ أعلنت ارتباطي بمحمد يوسف المقريف الذي كان لا يزال زوجي ووالد طفلتي، أعرب الجميع عن صدمتهم، أنا هنا الآن لأشرح كل شيء من دون فيلتر وأتوجه تحديدًا إلى المتابعين من الشرق الأوسط، والذين ما زالوا بتبعون التقاليد الأكثر سوءًا، اريد أن يفهموني».

«المصري اليوم» ترصد معلومات عن فيروس الورم الحليمي الذي أُصيبت به «روان»، وفقًا للحقائق الوراد في موقع منظمة الصحة العالمية..

1. فيروس الورم الحُليمي البشري هو العدوى الفيروسية الأكثر شيوعًا في المسالك التناسلية، فمعظم النساء والرجال من النشطين جنسيًا سيصابون بالعدوى عند نقطة ما من حياتهم، وبعضهم قد تعاوده الإصابة، ويأتي وقت الذروة لاكتساب العدوى لدى كلٍّ من النساء والرجال بعد الانخراط في النشاط الجنسي بفترة وجيزة.

2. هناك أكثر من 100 نوع من فيروس الورم الحُليمي البشري، منها 14 نوعًا على الأقل يسبِّب السرطان.

3. ينتقل الفيروس الحُليمي البشري عبر الاتصال الجنسي، ويصاب معظم الناس بعدوى الفيروس بعد بدء ممارسة النشاط الجنسي بفترة وجيزة.

4. ينجم سرطان عنق الرحم عن عدوى منقولة جنسيًا بأنواع معيّنة من فيروس الورم الحُليمي البشري.

5. هناك أيضًا بيِّنات تربط فيروس الورم الحُليمي البشري بسرطانات الشرج، والفرج، والمهبل، والقضيب، والبلعوم الفموي.

6. في عام 2018، توفيت قرابة 311 ألف امرأة بسرطان عنق الرحم، وحدث أكثر من 85% من هذه الوفيات في بلدان ذات دخل منخفض ومتوسط.

7. يمكن الشفاء من سرطان عنق الرحم إذا تم تشخيصه في مرحلة مبكرة.

8. ثمة أنواع كثيرة لفيروس الورم الحُليمي البشري، والعديد منها لا يسبِّب مشاكل. وعادةً ما تتلاشى حالات العدوى بالفيروس دون أي تدخّل في غضون بضعة أشهر بعد اكتسابها، ويزول نحو 90% منها خلال سنتين. وقد تستمر نسبة ضئيلة من حالات العدوى بأنواع معينة من الفيروس وتتطور إلى سرطان عنق الرحم.

9. رغم أن معظم حالات العدوى بفيروس الورم الحُليمي البشري تزول من نفسها وأن معظم الآفات تتلاشى تلقائيًا، فإن الخطر الذي يتهدّد النساء كافة هو أن تصبح العدوى بالفيروس مزمنة وأن تتطوّر الآفات السابقة للتسرطُن إلى سرطان غازٍ لعنق الرحم.

10. يستغرق تطور سرطان عنق الرحم لدى النساء صاحبات النظم المناعية العادية ما بين 15 و20 عامًا. وقد لا يستغرق سوى فترة تتراوح بين 5 و10 أعوام لدى النساء اللاتي يعانين من ضعف نظمهن المناعية، كأولئك اللائي لم يعالَجن من العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    86,474

  • تعافي

    27,302

  • وفيات

    4,188

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق