555555555555555

«مايكروسوفت»: أنماط العمل «من ٩ لـ ٥» قد تختفى قريبًا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت شركة مايكروسوفت تقريرها الثانى حول مؤشر توجهات العمل، حيث طرح التقرير العديد من الرؤى المقتبسة عبر مجموعة من المصادر المختلفة من أجل فهم تجربة العاملين عن بُعد خلال الفترة الراهنة، وكذلك إعادة تصور مستقبل العمل والحياة.

ولفت إلى أنه قد تتلاشى أيام العمل التى تفرض نمط الساعات من 9 إلى 5، ويعود السبب فى ذلك لمرونة ساعات العمل خلال عمل الأشخاص من منازلهم. كما تكشف الرؤى المستمدة من Microsoft Teams أن الأشخاص يعملون على نحوٍ متواتر فى ساعات الصباح والمساء، إلى جانب عطلات نهاية الأسبوع. كما ارتفعت معدلات الدردشة والمحادثات عبر خدمة Teams Chats خارج ساعات العمل النموذجية بنسبة تتراوح بين 15% و23%، فيما تزايدت هذه المعدلات لتقفز إلى قرابة نسبة 200 بالمئة فى عطلات نهاية الأسبوع.

وردا على تساؤلات الكثيرين عما إذا كانت المكاتب الفعلية ستختفى فى مستقبل العمل أم لا، تشير الاستطلاعات البحثية إلى أن العمل سيكون على الأرجح مزيجًا من الصنفين، ليشمل التعاون المباشر والعمل عن بُعد فى آن واحد. فعلى سبيل المثال، يتوقع 82 % من المدراء المشاركين فى الاستبيان أن تتوافر لديهم سياسات العمل من المنزل أكثر مرونة بعد زوال فترة الجائحة. ومن منظور أوسع وأشمل، أفاد 71% من الموظفين والمدراء برغبتهم فى مواصلة العمل من المنزل بدوام جزئى على الأقل.

ولفت التقرير إلى أن مؤشر توجهات العمل يوضح أن العمل من المنزل يثير المزيد من التعاطف بين الزملاء؛ إذ صرح ما نسبته 62% من المشاركين بأنهم يشعرون بتعاطف أكبر مع زملائهم بعد أن أصبح لديهم رؤية أفضل للحياة فى المنزل. وفى بعض الحالات، يؤدى التوجه نحو المزيد من العمل عن بُعد أيضًا إلى جعل مباشرة تنفيذ الأعمال أكثر شمولًا، فى حين يشعر أكثر مِن نصف مَن شملهم الاستبيان بأنهم أكثر قيمة أو مدرجون بصفتهم مساهمين عن بُعد فى الاجتماعات، لأن الجميع يقف على قدم المساواة فى نفس الغرفة الافتراضية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    86,474

  • تعافي

    27,302

  • وفيات

    4,188

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق