فيسبوك اخبار ليبيا

البحث العلمي: عدد الباحثات المصريات 55 ألفاً بنسبة تتجاوز 43%

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس أكاديمية البحث العلمي الدكتور محمود صقر إن عدد الباحثات في مصر حوالى 55 ألف سيدة بنسبة تتجاوز 43 % من العدد الإجمالى للعاملين في البحث العلمي.

جاء ذلك على خلفية مشاركة الأكاديمية في فعاليات قمة the 7s والتى عقدت تحت عنوان «المرأة» بهدف تعزيز المشاركة البناءة للمرأة في مجال البحث العلمي والابتكار؛ تحقيقًا لاستراتيجية التنمية المستدامة 2030 في مجال العلوم.

وشارك في القمة نخبة من النساء المتخصصات ومتخذات القرار في العديد من المؤسسات الحكومية والمجتمعية، وعلي رأسهم الدكتورة نادية زخاري، وزير البحث العلمي الأسبق، والدكتورة ماريان عازر عضو بمجلس النواب، وماجدة مالك أول قائدة للطائرات في مصر.

ويأتى الحدث تحت مظلة شهر العلوم المصري 2018 الذي يشهد العديد من الفاعليات خلال شهر مارس من كل عام والذي أطلقه الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا منذ عام 2014؛ لتعزيز المشاركة المجتمعية في مجال العلم والتكنولوجيا ونشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وسلطت القمة الضوء على قصص النجاح الرائدة في التنمية التكنولوجية.

واستضافت قمة The7s الثالثة خلال فعالياتها جلسات رئيسية لمناقشة دور المرأة في تنمية البحث العلمي بمصر وآلية ترسيخ دورها لتقديم العديد من الاقتراحات والأفكار التي سيتم تطبيقها لتمكين المرأة في المجتمع المصري.

وفي كلمته اوضح رئيس الأكاديمية،أن شهر العلوم يجمع ما يقرب من 300 فعالية لتبسيط العلوم والتعليم الإبداعي تحت مظلة واحدة بصوره تختلف عن الأعوام الماضية، لتميز شهر العلوم هذا العام بفكر مميز.

وأضاف صقر أنه عدد الباحثات المصريات حوالي 55 ألف بنسبة تتجاوز 43% من عدد الباحثين المصريين طبقاً لإحصائيات المرصد المصري لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالأكاديمية وبالتالي فـ«نحن نستطيع أن نتوقع الدور الكبير وغير المسبوق للمرأة المصرية في مجال البحث العلمي» حسبما قال صقر في بيان صحفي تلقت المصري اليوم نسخة منه.

وأكد صقر، أن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تولي اهتماماً ودعماً كبيراً لتعزيز مكانة المرأة المصرية في مجال البحث العلمي وترسيخ أسس التفكير العلمي البناء بتقديم العديد من البرامج والمنح المختصة لدراسة أحدث التطورات التكنولوجية والوقوف على أحدث المستجدات العلمية، فضلا عن تخصيص الجوائز العلمية لأبرز المشروعات البحثية، وتنظيم واستضافة العديد من المؤتمرات والمبادرات والأحداث العالمية الرائدة، لنشر الثقافة العلمية وإتاحة الفرصة المتساوية وإبراز وتمكين العقول المتفردة في شتى المحاور التكنولوجية.

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com