تويتر اخبار ليبيا

الانتخابات.. التواجد العسكري الايطالي .. ننشر النص الكامل لحوار السفير الايطالي على قناة ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – كشف السفير الايطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني على أن بلاده ترفض إجراء إنتخابات في ليبيا نهاية العام الجاري بأي ثمن ومهما كانت التكلفة ، مرجعاً هذا الموقف الرافض للإنتخابات إلى ضرورة تهيئة الظروف المناسبة لإجرائها دون توضيح هذه الظروف.

بيروني إعتبر خلال استضافته عبر برنامج أكثر الذي يذاع على قناة ليبيا روحها الوطن أمس الجمعة وتابعته صحيفة المرصد أن هناك أطرافاً ليبية لم يسمها تسعى لإجراء الانتخابات بشكل سريع لتستولي على السلطة حسب زعمه ، مدعياً بأن الليبيين كذلك لا يريدون إجراء الانتخابت نهاية العام الجاري كي لا تجابه برفض نتائجها وأضاف في الحوار التالي :

 

س / اخبرنا لماذا تعقد بلادك مؤتمراً دولياً حول ليبيا يقال انه سيكون في الخريف المقبل ؟

 

ج / اولاً ايطاليا مهتمة بالملف الليبي كأولوية منذ وقت طويل وهذه الاولوية التي تشرط فيها كل الحكومات الايطالية المتتالية ، هذا المؤتمر يعقد في اطار سياسة ايطاليا بأتجاه ليبيا ونسطيع إثبات ذلك بأنه في شهر واحد تم تنسيق 3 زيارات الى طرابلس من قبل 3 وزراء من الحكومة الجديدة في ايطاليا.

ويستمر الالتزام من ايطاليا لمساعدة ليبيا في تحقيق الاستقرار في احراز تقدم في العملية السياسية بالتعاون وبالتنسيق مع كل من الدول في المجتمع الدولي وايضاً من خلال حوار مستمر مع كل الليبيين هذه هي السياسة الايطالية اتجاه ليبيا وهذه المؤتمر بمبادرة رئيس الوزراء الجديد الايطالي السيد كونتي.

المؤتمر ياتي في اطار الجهود الاممية ايضاً نود أن يتم بالتنسيق مع الامم المتحدة ومع دول اخرى خاصة مع الليبيين نتمنى أن تكون هذه فرصة لأحراز تقدم اضافي في العملية السياسية ونتمنى ايضاً أن نسير بإتجاه الانتخابات في ليبيا حتى يمكن للشعب الليبي من التعبيرعن ارائهم للوصول الى دولة مستقرة الى دولة آمنة والى دولة ديموقراطية ونتمنى ايضاً بأن يشمل المؤتمر الجميع وان تكون هناك مشاركة شاملة من طرف الليبيين ويكون فرصة للمضي قدماً في العملية السياسية على أساس قوي جداً .

 

س / هل يهدف هذا المؤتمر إلى وئد خطة باريس المتفق عليها في 29 من شهر مايو الماضي ؟

 

ج /  خطة الطريق الذي نتبعها هي خطة طريق الامم المتحدة المصدقة من مجلس الامن ونحن نعمل مع كل الاطراف ومع كل الشركاء الدوليين تحت مظلة الامم المتحدة خطة عمل السيد غسان سلامة هي خطة الطريق التي نعترف بها المؤتمر في باريس لم يكن فيه بيان نهائي لابد من ان نسمي الاشياء بأسمائها الصحيحة لم يكن ذلك اتفاق لم يتم التوقيع على الاتفاق هناك مؤتمر بين 4 اطراف ليبية وتم الحوار وهذا امر جيد نحن مع كل الممارسات والمبادرات التي تشجع الحوار بين الليبيين.

ولكن الخطة التي نعمل من أجلها هي خطة الامم المتحدة ونعمل مع كل الاطراف الدولية والليبية لأقتراب اجراء الانتخابات عن طريق عملية تحضير مناسبة هذا يأتي مع الظروف المناسبة لأجراء الانتخابات ، الانتخابات ليست هي الغاية الانتخابات هي مجرد وسيلة لأستقرار البلاد لتحقيق الاستقرار لبناء دولة  مستقرة قادرة على التشغيل بشكل جديد ، إذاً المهم هو التحضير للإنتخابات بشكل مناسب وجديد حتى لا يتكرر ما حدث في الـ2014 عندما كانت هناك انتخابات وبعد الانتخابات تم صراع ونزاع على مستوى وطني لا نريد تكرار تلك التجربة.

 

س / هل اعتراض حكومتكم على خطة باريس لأنها من دون توقيعات هذا هو السبب فقط ؟

 

ج / خطة باريس لم يتم التوقيع عليها وكانت مجرد بيان نهائي تلي في نهاية المؤتمر هذا ما قلته ولم يتم التوقيع من قبل الاطراف الليبية ونحن لا نرفض أي خطة الخطة التي نعترف بها هي خطة عمل الامم المتحدة وفرنسا تعترف بها والولايات المتحدة تعترف بها وتم إقرارها على مستوى مجلس الامن ،  نحن مع كل الاهداف التي تم النقاش عليها في باريس بالتأكيد ولكن تحديد موعد الانتخابات يعود لليبيين وتحديداً عندما يكون هناك ظروف ملائمة ومناسبة للإنتخابات.

 

س / لكن مجلس الامن يدعم اجراء الانتخابات في شهر ديسمبر المقبل وفق ما خرج به اجتماع باريس وحتى غسان سلامة في احاطته الاخيرة امام مجلس الامن وجه رسائل تحذيرية واضحة لكل من يسعى لعرقلة اجراء الانتخابات  ؟

 

ج / المهم هو ليس فقط اجراء الانتخابات بل اجراء الانتخابات بشكل مناسب وايجابي حتى لا تتفاقم الأزمة الحالية بعد إجراءها لا بد من ان يتم إقرار مرجعية دستورية واضحة ولا بد أن تتم الانتخابات في ظروف أمنية مناسبة بل المهم هو بناء الاطار القانوني المؤسساتي الدستوري لأجراء الانتخابات بشكل مناسب هذا مهم لا بد من التركيز على عملية تحضير الظروف المناسبة.

وايطاليا تشترك في هذا الموقف مع المملكة المتحدة وكل الدول يعني هذا التركيز على موعد الإنتخابات خطأ في رأيي ، هذه الانتخابات تساعد على الوصول الى مرحلة دائمة وانهاء هذه المرحلة الانتقالية التي حان الوقت لأنهائها والانتخابات هي وسيلة مهمة جداً الشعب الليبي يريد المشاركة في الانتخابات ولكن لا يمكن لليبيا خسارة هذه الفرصة لأنها ثمينة جداً.

 

س /  مجلس الامن بارك بيان باريس الذي تعترض عليه ايطاليا فما موقف الحكومة الايطالية من مجلس الامن في هذا الموضوع ؟

 

ج / الموقف الايطالي واضح تماماً نحن نتمنى ان يتم إجراء انتخابات في اقرب وقت ونعمل مع كل الاطراف في ليبيا وعلى مستوى دولي حتى تتم في اقرب وقت ولكن لا نريد أن يكون هناك انتخابات بدون تحضير مناسب وبدون مرجعية دستورية ، وبدون مصالحة وطنية لا بد من يعترف الجميع بنتائج الانتخابات هذا مهم جداً ،

إذا كان هناك انتخابات وبعد الانتخابات الكثير من الاطراف لم تعترف بنتائجها هذا أمر سلبي جداً ولا يمكن لليبيا أن تتحمل ذلك فبتالي لا بد من التحضير للإنتخابات مع التركيز على موضوع الدستور الان سوف يكون في الايام المقبلة تصويت في مجلس النواب في طبرق على قانون الاستفتاء ونتمنى أن تتم كل الخطوات اللازمة لإجراء هذه الانتخابات لأنه كما قلت الانتخابات هي خطوة اساسية ولكن هي ليست غاية هي وسيلة لتحقيق الاستقرار ولبناء دولة قائمة ومؤسسات دائمة.

 

س / بناءً على هذا الكلام هل تقول سيد بيروني بأن مجلس الامن اخطأ بتبني مخرجات اتفاق باريس ؟

 

ج / لا طبعاً لا ، كما قلت لم يكن هناك أي اتفاق لم يتم التوقيع من قبل الاطراف المشاركة على البيان وهذا هو الكلام في مجلس الامن فبالتالي نحن نعتبر أن ما تم في باريس كان حوار ايجابي بين الاطراف وللأسف بعد مؤتمر باريس كان هناك الكثير من المشاكل والنزاعات في البلاد منها في الهلال النفطي وتم التأخير في العملية السياسية وفي تنفيذ خطة العمل للأمم المتحدة التي هي الخطة الرئيسية التي تقود العملية السياسية في ليبيا ونحن نعترف بها .

نحن نعمل مع كل الاطراف لتمكين الليبيين من تنظيم انتخابات قانونية انتخابات قادرة على احراز تقدم حقيقي في المسار السياسي لا يمكن اجراء الانتخابات اذا لم تكن هناك ظروف مناسبة ، هل تعتقد بأنه يمكن اجراء الانتخابات بدون الظروف المناسبة منها الدستور والامن هل هذا ما تقوله ؟..

 

س / ما اقوله سيد بيروني ما دام موقفكم هكذا اذاً لماذا شاركت ايطاليا في اجتماع باريس ووافقت على كافة بنوده بما فيها اجراء الانتخابات إذاً ؟

 

ج / نحن مع اجراء الانتخابات كما قلت ، من يقرر موعد الانتخابات هو الشعب الليبي عن طريق ممثليه واعتقد أنه من الافضل أن يكون موعد اعلان الانتخابات من داخل ليبيا كما في كل دول العالم ليس غريب الاعلان عن موعد الانتخابات من ليبيا ،  ليبيا دولة قائمة دولة مستقلة دولة قادرة على اتخاذ القرارات اللازمة لأحراز تقدم في المسار الديموقراطي لا بد من تعزيز هذا المسار الديموقراطي ولا بد أن يحدث ذلك بالطرق المناسبة.

 

س / لكن الاطراف الليبية التي شاركت في اجتماع باريس وافقت على هذا الاجتماع واعلنت التزامها بأجراء الانتخابات في شهر ديسمبر المقبل هل إيطاليا أحرص من تلك الوفود الليبية على سيادة بلادها وعلى سيادة ليبيا ؟

 

ج / القرار حول موعد الانتخابات ليس من شأن ايطاليا هذا القرار يعود للشعب الليبي وايطاليا تتعاون مع كل الاطراف للإقتراب من اجراء الانتخابات نحن لا نقرر موعد اجراء الانتخابات سيد كونتي لم يقرر ذلك هذا قرار لليبيين الـ4 اشخاص الذين شاركوا في اجتماع باريس كانوا متفقين على البيان ولاكن هذا الاتفاق بحاجة إلى توقيع .

اذا كان ممكن اجراء الانتخابات حتى في شهر نوفمبر انا سعيد وايطاليا سعيدة بذلك ولكن المشكلة ليس الشهر ليس اليوم المشكلة هي بناء الظروف الملائمة هل تريدون اجراء الانتخابات بدون هذه الظروف هل تريدون ان يكون هناك انتخابات من شأنها ان تفاقم الازمة الحالية والانقسام الموجود في البلاد ؟.

من اجل تجاوز الانقسام في البلاد لا بد من تشجيع المصالحة الوطنية بشكل قوي وعن طريق حوار بناء بين كل الاطراف والمؤسسات لا بد من ان يتم الموافقة على قاعدة دستورية لأنه بدون هذه الموافقة بعد الانتخابات سيكون هناك معارضة وانتقادات وعدم اعتراف بنتائجها وهذا امر غير جيد بأعتقادي.

 

س / تقول سيد بيروني انه على الشعب الليبي أن يقرر بنفسه موعد إجراء هذه الانتخابات لكن شارك في لقاء باريس 4 شخصيات هل لدى إيطاليا مشكلة في تمثيل هذه الشخصيات الاربعة للشعب الليبي في اجتاع باريس ؟

 

ج / تحديد موعد الانتخابات تتطلب خطوة رسمية في دولة القانون والخطوة الرسمية ليست بيان تم اصداره من عاصمة أجنبية ، الخطة الرسمية تتطلب قرار في اطار مؤسساتي داخلي من داخل ليبيا إذا كان هناك فرصة لأجراء إنتخابات حتى في اكتوبر لا يوجد مشكلة عند ايطاليا لكن نحن نتمنى أن تجرى الانتخابات عندما  تكون الظروف مناسبة.

 

س / سمي لي مؤتمر أو اجتماعاً دولياً واحد عقدته ايطاليا في ليبيا حتى نفهم  لماذا تعترضون على عقد اجتماع دولي في فرنسا ؟

 

ج / إيطاليا عقدت الكثير من الاجتماعات في الاعوام الماضية بقيادة الولايات المتحدة في نيويوك وفي روما.

 

س / أقصد أنكم لم تعقدوا اجتماعاً دولياً في ليبيا  ؟

 

ج / نعم ليس في ليبيا.

 

س / إذاً لماذا تعترضون على عقد فرنسا اجتماع دولي حول ليبيا في باريس انتم ايطاليا عقدتم الكثير من الاجتماعات في روما حول ليبيا ؟

 

ج / بالتأكيد نحن لا نعترض نحن شاركنا في هذا المؤتمر في باريس كما شاركنا في مؤتمر الصخيرات وفي نيويورك وفي دول اخرى نحن نعترف ونقدر دور فرنسا كما نقدر دور الولايات المتحدة تم اجتماع مهم جداً بين السيد ترامب والسيد كونتي رئيس الوزراء الايطالي في واشنطن تحديداً لتقوية العملية السياسية في ليبيا وتم الموافقة على هذا المؤتمر في روما لتشجيع العملية السياسية وتقدم في العملية السياسية الليبية تحت قيادة الامم المتحدة وهذا مهم جداً ونحن نتطلع الى هذه الفرصة وفي غضون ذلك لا بد من اتخاذ الخطوات الازمة حتى المسار الديموقراطي سوف يسير بشكل جيد وسريع لتمكين الليبيين من اجراء الانتخابات في اقرب وقت.

 

س / وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان أمس الخميس في مؤتمر صحفي من العاصمة الاردنية عمان سُئل عن موقف فرنسا من رفض ايطاليا لمخرجات باريس اجاب بكلمة واحدة قال لماذا شاركت ايطاليا إذاً في اجتماع باريس ولماذا قبلت ببنوده وبما فيها اجراء الانتخابات ما ردك على جان ايف ؟

 

ج / انت تصر أنه كان في باريس بيان وهذا أمر جيد أنا أعتقد بأن الليبييون يعانون من الكثير من المشاكل ولا يستحقون اكثر من ذلك الليبييون ليسوا مهتمين بمؤتمر باريس ولا روما ولا ايطاليا وغيرها الليبيون يستحقون خدمات أفضل وحل أزمة السيولة والمزيد من الامن والاستقرار في البلاد هذا لا بد من القول ان هذا مهم جدا ولكن ….

 

س / اليوم في ليبيا خرجت مظاهرات في عدة مدن ليبية نددت فيه بسياسية بلادك في ليبيا واتهمتكم برفض الانتخابات وبإنحيازكم المطلق للمجلس الرئاسي واصبح الشارع الليبي يربط بين اخفاق المجلس الرئاسي وبين الحكومة الايطالية فكيف تعلقون على هذه المظاهرات ؟

 

ج / لا انا اسافر في كل انحاء ليبيا وكنت بالامس في مدينة الزنتان واسافر في كل ليبيا  وعندما اسافر اجد ترحيب كبير بنا وكل الليبيين يقدرون دور ايطاليا انا كنت في الزنتان لتقديم مساعدات انسانية كما كنت في مدن اخرى لتقديم المساعدات العاجلة من أجل الشعب الليبي هذا ما يهمنا نحن ليس لنا حليف في ليبيا نحن حليفنا هو الشعب الليبي.

نحن نحاول في ليبيا وهذه السفارة هي الوحيدة الموجودة في ليبيا نحن نحاول أن نساهم في تخفيف معاناة الشعب الليبي لسنا مهتمين في شخص معين نحن نحاول على تحقيق المساعدة في المصالحة الوطنية هذا مهم جداً ولكن في النهاية المواطن الليبي يعاني من مشاكل ملموسة نحن هنا نتحدث عن بيان واتفاق باريس والشعب الليبي ليس مهتم في ذلك.

 

س / هل قابلتم كل الشعب الليبي حتى تتحدث بأسم الشعب الليبي ؟

 

ج / انا موجود في طرابلس لا اعرف اين انت وانا في ليبيا وطرابلس ، انا التقيت بالكثير من المواطنين في ليبيا في مدن كثيرة في ليبيا بالتأكيد لم التقي بكل الليبيين ولكن الليبييون يعانون من مشاكل هذا امر معروف.

 

س / هل تنكرون المظاهرات التي خرجت ضد ايطاليا واحرقت اعلام ايطاليا في عدد من المدن الليبية لم تروا كل ذلك سيد بيروني ؟

 

ج / هناك مظاهرات في كل العالم وهذا أمر طبيعي ونحن نرحب بحرية التعبير في كل البلاد بل عندما هناك  20 أو 30 شخص لديهم رفعوا شعارات ضد ايطاليا نحن نحترمها وهذه ليست مظاهرات كبيرة كما تصفا انت ، انا اشاهد الكثير من شهادات الدعم لأيطاليا هذا ما اشاهده هذا ليس مهم .

الشعب الليبي ليس مهتم بإيطاليا الشعب الليبي مهتم بالاشياء الليبية ايطاليا يمكنها مساعدة الشعب الليبي ويمكنها المساهمة في تحقيق الاستقرار وفي بناء قدرات القوات الامنية في البلاد وتقديم المساعدات الانسانية والتشجيع على المصالحة الوطنية ويمكنها التنسيق على مستوى دولي لمساعدة العملية السياسية ولكن ايطاليا لا يمكنها حل مشاكل الليبيين ، مشاكل الليبيين لا بد ان يكون الليبيين من يقرر ذلك.

 

س / قلت إن هناك اطراف ليبية لا توافق على مخرجات باريس وترفض اجراء الانتخابات قبل نهاية العام سمي لنا بعض الاطراف  الليبية التي ترفض هذه الانتخابات ؟

 

ج / انا لست ناطق باسم لليبيين الذين يعارضون اتفاق باريس ولكن أنا أعرف أن هناك العديد من الاطراف التي يريدون أن يكون هناك عملية للتحضير للإنتخابات هذا مهم لا يمكن تجاهل كل الخطوات اللازمة المناسبة للتحضير للإنتخابات لا يمكن تجاهلها والا ستكون هناك كارثة اذا كان هناك انتخابات وبعد الانتخابات تستأنف النزاعات والخلافات في البلاد لا نريد ذلك نحن نريد انتخابات من شأنها ان تساعد البلاد على تحقيق الاستقرار وعلى بناء دولة ديموقراطية حقيقة.

 

س / خالد المشري رئيس المجلس الاعلى للدولة في اجتماع موخراً مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في العاصمة الليبية طرابلس قال خالد المشري انه يجدد التزامه بأتفاق باريس والى جانبه لودريان ، السراج خصص اكثر من 66 مليون حتى تقوم مفوضية الانتخابات بتجهيز نفسها بالتالي الا ترى أان هذا الكلام من قبل ايطاليا قد تجاوزه الزمن واصبح بلا معنى  بعد هذه التطورات ؟

 

ج / نحن مع الانتخابات نحن نريد ان ندعم اجراء الانتخابات في اقرب وقت ولكن تحديد الموعد يأتي بعد انشاء الظروف الملائمة هذا موقف بلادي لا يمكن تحديد تاريخ الانتخابات بدون أن يتم التحضير للظروف الملائمة لاجراء الانتخابات في أحسن وجه وبالتالي نحن نعمل لأقتراب الانتخابات ولكن لم نكون قادرين على تأكيد موعدها هذا ليس من شأننا هذا قرار يعود للشعب الليبي ايطاليا تحترم السيادة الليبية بشكل جدي جداً نحن نعتقد بأن ليبيا دولة قائمة ولا بد على ليبيا اتخاذ القرارات التي تتعلق بمسيرتها السياسية.

 

س / ما موقف الرئيس الامريكي دونالد ترامب من المؤتمر الذي تنوي حكومتك عقده في الخريف المقبل ؟

 

ج / تم الاتفاق عليه بمناسبة زيارة السيد كونتي الى واشنطن وتم الاتفاق على تنظيم هذا المؤتمر بالتأكيد اذا رغبت فيه الاطراف الليبية والامم المتحدة لا بد أن يتم فيه الكثير من التنسيق بيننا لأجراء مؤتمر من شانه ان يساهم في العملية السياسية ولكن تم الاتفاق بين رئيسين على هذه الخطوة وخاصة على هذا النهج وضوروري لمساعدة الليبين على تحضير العملية الانتخابية.

 

س / لكن سيد بيروني ترامب لن يحضر الى مؤتمر روما وفضل على ان يشارك في قمة اسيوية تعقد في نفس الفترة في سنجافورة الا يثبت هذا بأن هناك اختلافا في الرؤى والاولويات بين ايطاليا والولايات المتحدة بشأن ليبيا ؟

 

ج / الولايات المتحدة شاركت في مؤتمر باريس وشارك أيضاً ممثل من المولايات المتحدة الان لا اتذكر من هو اعتقد بأنه كان مدير الشرق الاوسط وايطاليا ايضاً ارسلت سفيرة إلى فرنسا في مؤتمر باريس فبالتالي سواء ايطاليا او الولايات المتحدة كانت هناك ممثلين للحكومات وليس للرئيسين.

س / ولكن تمت دعوة ترامب للحضور ولكن قرر أن لا يحضر ونحن رأينا السيد رئيس وزراء بلادك كونتي بعد حوالي شهرين او 3 ذهب مسرعاً الى البيت الابيض والتقى بترامب وعقد مؤتمراً صحفياً معه وتكلموا عن ليبيا ، الى أي درجة مهتمة إيطاليا بأن تحظى بتفويض واعتراف امريكي لتأخذ دور ريادي للحل في ليبيا ؟.

 

ج: / نحن نثمن جداً الدعم الامريكي ونثمن جداً دور أمريكا في ليبيا أمريكا ساهمت بشكل كبير جداً في المعركة ضد تنظيم الدولة في مدينة سرت وامريكا شريكة مهمة جداً في ليبيا نحن نتمن هذه الشراكة بين ايطاليا والولايات المتحدة بالتعاون مع كل الدول المهتمين في الملف الليبي ستساهم كثيراً لأن ليبيا تحتاج كثيراً في هذه اللحظة الى مساعدة دولية ، وهذا السؤال لا بد من طرحه للولايات المتحدة اعتقد أن في لقاء واشنطن  تم الاتفاق بين السيد كونتي والسيد ترامب على الملف الليبي وتطابق في وجهة النظر بينهما.

 

س / عقدت بلادك اجتماع 3+3 بشأن ليبيا في شهر يوليو الماضي في روما الحقيقة ايطاليا دعت الجميع تقريباً ما عدا ليبيا لماذا ؟

 

ج / هذا الاجتماع 3+3 اجتماع للتنسيق بين الدول اجتماع تقليدي ومجرد تنسيق بيننا حول ملفات متعددة في هذه الحالة الملف الليبي هو مجرد تنسيق وليس مؤتمر بأي شكل من الاشكال.

 

س / لكن هذا الاجتماع من دون دعوة ليبيا أثار حفيضة الليبيين ؟

 

ج / لم يكن هذا الاجتماع اجتماع معلن كان اجتماعاً خاصاً بيننا لنتحدث ببعض المواضيع.

 

س / الموضوع الذي عقدت ايطاليا اجتماع 3+3 من أجله كان يهدف الى تأخير موعد الانتخابات المتفق عليه في باريس لكن الاجتماع لم ينجح في اخذ موافقة الدول المشاركة لماذا فشل هذا الاجتماع  ؟

 

ج / لم يكن موضوع الاجتماع تاخير مسير أي عملية اطلاقاً موضوع الاجتماع كان أزمة الهلال النفطي ونقاش بشكل عام حول المسير السياسي وكيفية مساهمة في تشجيع العملية السياسية.

 

س / كيف تشرحون للشعب الليبي تصريحات وزير دفاع بلادك إليزابيتا ترينتا التي قالت ان قيادة ليبيا بيد ايطاليا ؟

 

ج / لم يكن قيادة ليبيا بيد ايطاليا ليبيا دولة مستقلة وذات سيادة وزيرة الدفاع كانت بزيارة في طرابلس وكان هناك اجتماعات مفيدة جداً وبكل الاجتماعت وزيرة الدفاع الايطالية قال للأطراف الليبية الهدف الرئيسي للسياسة الايطالية في ليبيا هو تقوية السيادة الليبية ونحن سنقوم بكل ما بوسعنا لتقوية هذه السيادة ولبناء القدرات الليبية وتوحيد القوات المسلحة وكل ذلك لأننا نعتقد أن الاستقرار مهم جداً ولا بد من ان يكون مساهمات من المجتمع الدولي لتمكين من تحقيق ذلك اذا كان هناك شخص يحترم السيادة الليبية هي إليزابيتا ترينتا.

 

س / لماذا غردت السفارة على موقعها في تويتر وكانت تبرر وتشرح الموضوع ؟

 

ج / انا لا اتذكر التغريدة ولكن ما اقوله لك هو أن وزيرة الدفاع لم تقول أن إيطاليا تقود ليبيا.

 

س / قالت الوزيرة إليزابيتا ترينتا أنها ستزور المشير خليفة حفتر في ليبيا ما دواعي هذه الزيارة ؟

 

ج / قالت أنها مستعدة لزيارة حفتر ولكن لم يحد موعد حتى الان لذلك ، حتى الان لا اعتقد أنه تم طلب ذلك ولأنها تعتقد أن ليبيا تحتاج الى حل شامل للجميع وأن كل الاطراف تشارك في بناء دولة.

 

س / كيف هو التنسيق بين إيطاليا وبين المشير حفتر والجيش الذي يقوده في شرق البلاد ؟

 

ج / هناك علاقات جيدة جداً مع حفتر أنا زرته في الرجم عدة مرات في الحقيقة كنت أول مسؤول رسمي دولي الذي يقوم بزيارة الرجم وانا اتشرف بذلك وقمت بنقاش جيد معه نحن بالتأكيد قام السيد حفتر بزيارة الى ايطاليا مع الحكومة السابقة ونحن نعتقد ان المشير قد يكون جزء من الحل في ليبيا نعترف بكل الجهود المبذولة في مكافحة الارهاب

 

س / هل يوجد خلاف بين الجانب الايطالي والقيادة العامة مع المشير خليفة حفتر ؟

 

ج / ممكن أن تكون هناك خلافات مع كل الاطراف في ليبيا ليس تطابق تام مع كل الاطراف ؟

 

س / ما هي الخلافات بينكم وبين حفتر ؟

 

ج / عندما زرت السيد حفتر تم نقاش حيوي ومفيد جدا انا اثمن الفرصة للقاء به وللناقش معه عن موضوعات متعددة وهناك مواقف ممكن أن يتم هناك مواقف مختلفة ولكن في النهاية المهم هو الحوار البناء بيننا.

 

س / ما ابرز ما تعترض عليه ايطاليا في حفتر والجيش الذي يقوده  ؟

 

ج / لدينا حوار مستمر مع السيد حفتر والجيش نحن نتحدث دائماً عن كل المسائل السياسية العسكرية والاقتصادية سيكون في الايام المقبلة مهمة حتى لشرق ليبيا من رجال الاعمال الايطاليين لمناقشة مشروع الطريق السريع في الساحلي وهذا المهم هناك دعم كبير من قبل السيد حفتر ونحن مستعدين ايضاً للمساعدة واعادة اعمار مدينة بنغازي بعد التدمير الرهيب الذي عانت منه المدينة وهناك الكثير من التعاون الذي نأمل ان يتم تعزيزه.

 

س / ما موقف بلادك من الحرب الذي يقودها حفتر ضد الجماعات المتطرفة شرق البلاد ؟

 

ج / نحن نثمن الجهود المبذولة ضد الارهاب والدولة الاسلامية والمجموعات الارهابية ولكن في نفس الوقت نحن لا نعتقد الحل في ليبيا هو حل عسكري نحن نعتقد أن ليبيا تحتاج الى عملية سياسية وبالتالي لا بد من أن يتم الحوار بين الاطراف المختلفة وأنا اتمنى أن تستمر مكافحة الارهاب وتتوقف الحرب بين الاهالي بين الاطراف الليبية لأنه لا بد من مساهمة الجميع في بناء دولة مستقرة.

 

س / ما تصنيفك للجماعات التي قاتلها حفتر في شرق البلاد ؟

 

ج / كما قلت هناك جماعات ارهابية التي تم المعركة ضدهم  نحن نثمن الجهود ضد الجماعات الارهابية اذا كان هناك جماعات ليست ارهابية نحن لسنا مع المعركة ضدها ، درنة هي المدينة التي عانت الكثير من هذا العنف ولا ننسى انه في درنة كانت الدولة الاسلامية وتم طردها في وقت سابق من سكان واطراف في درنة انا اعتقد انه في درنة تسود الاستقرار والسلام والمصالحة ، ولا للإنتقام ولا للحرب انا لست مع كلام الحروب والقتال لأنه ليس كل الليبيين جماعات ارهابية هناك جماعات مسلحة وجماعات اخرى لا بد من تميزها.

 

س / ما حقيقة الوجود العسكري الايطالي على التراب الليبي ؟

 

ج / هذه نقطة مهمة جداً الحقيقية هي أن إيطاليا ليس لها تواجد عسكري ايطاليا موجودة في ليبيا مع بعثات انسانية مع سفاراتها في طرابلس مع المهمة البحرية في ميناء طرابلس ومع مستشفى ميداني في مصراتة التي وفر العلاج للذين طردوا تنظيم الدولة من سرت هذا ما تقوم به ايطاليا.

ونعمل بموافقة وتنسيق مع حكومة الوفاق في بناء قدرات القوات في ليبيا في مكافحة الارهاب ومكافحة الهجرة غير شرعية لأنها ظواهر تعاني منها ايطاليا وليبيا على حد سواء ولا بد أن تكون هناك شراكة وبفضل هذه الشراكة تم الوصول الى نتائج ملموسة وايجابية جداً وتم طرد تنظيم الدولة من سرت وانهاء وجود الجماعات الاجرامية التي تتعامل مع الهجرة غير الشرعية.

ونعمل على تخفيض عدد المهاجرين الذين يعبرون ليبيا للمغادرة إلى إيطاليا من سواحل ليبيا وهذه نتائج ملموسة جداً نحن نثمن التعاون مع خفر السواحل الليبي والبحرية الليبية وجهاز مكافحة الارهاب وكل الاطراف الليبية الذين عملوا على تحقيق ذلك أنا أعتقد أن الليبيين تعبوا من الصراعات الداخلية لا بد منحصر الصراع ضد الارهابيين ولا بد من أن تسود المصالحة في البلاد وبناء دولة مستقرة وقائمة.

 

س / هناك طائرات ايطالية تقوم بعمليات مسح جوي للمناطق والمدن الليبية ماذا تفعل هذه الطائرات في الجو الليبي  ؟

 

ج / ليست طائرات ايطالية.

 

س / انت على علم بذلك اذاً ؟

 

ج / ليست طائرات ايطالية.

 

س / هل الخبر صحيح وأنها ليست طائرات ايطالية ؟

 

ج / مجرد حقيقة هي ليست طائرات ايطالية.

 

س / لكن هل تقلع هذه الطائرات غير الايطالية من قاعدة جنوب ايطاليا ؟

 

ج / ليست ايطالية.

 

س / هل هناك مشكلة بالأعلام والصحف الايطالية هذه معلومات تقولها الصحف والاعلام الايطالي لا نقولها نحن ؟

 

ج / الحقيقة أن هذه الطائرات ليست طائرات ايطالية هذه الحقيقة.

 

س / ما هي اذاً ؟

 

ج / ممكن لا تعجبك ولكن ليست طائرات ايطالية أنا لا أعرف.. كل ما يمكن أن أقوله لك إنها غير ايطالية ممكن صربية أو أسبانة لا أعرف.

 

س / هل سمحت الحكومة الايطالية لأي طائرات أجنبية أن تستخدم قواعد ايطالية لكي تقوم بمهام في ليبيا ؟

 

ج / كل ما يمكننا القول ان هذه الطائرات التي انتهكت السماء الليبية ليست طائرات ايطالية.

 

س / ما خطط حكومتك للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية في ليبيا وايطاليا ؟

 

ج / خطة ايطاليا هي خطة متكاملة نحن نعمل اولاً مع الليبين وبالاشتراك مع ليبيا لأننا ندرك تماماً بأن هذه الظاهرة تدار بشكل قوي جداً للأستقرار في ليبيا وايطاليا على حد سواء فنحن شركاء بذلك وهذه الشراكة شغلت بشكل جيد جداً في الوقت السابق وتستمر في العمل بشكل جيد جداً .

هو نهج متكامل هناك عملية بناء قدرات الليبية في مراقبة الحدود الجنوبية والسواحلية من خلال تدريب وتسليم معدات وآليات لحرس السواحل وأمن السواحل وحرس الحدود والبحرية الليبية وكلها من الاجهزة الامنية التي تحارب الهجرة غير شرعية هناك التزام واضح من قبل الليبيين وأنا أقدر الشجاعة والتداعيات لكل الافراد خاصة حرس السواحل الليبي في مكافحة المهربين هذا مهم جداً.

إضافةً لذلك هناك مبادرات اخرى منها مساعدات لمجتمعات محلية التي تعاني من الهجرة غير الشرعية هذا البرنامج اسمه جسر التضامن يعني برنامج مساعدات عاجلة وطالب البلديات الاكثر تضرراً من الهجرة لتسليم هذه المساعدات لتحسين الخدمات التعليم والصحة وغير ذلك وقلت لك كنت في الزنتان وقمنا بتقديم معدات طبية وتجهيزات حديثة جداً وهذا مهم جداً لأن ايطاليا تريد أن تثبت هذه الشراكة والالتزام ازاء الشعب الليبي .

وأيضاً هناك مبادرات إنسانية مع جهاز مكافحة الهجرة تحت وزارة الداخلية لتحسين الاوضاع للمهاجرين من داخل مراكز الايواء في ليبيا وهناك تم التحسين فهناك الكثير من التغطية عالمية سلبية جداً على الرغم من الالتزام والجهود المبذولة من الاطراف الليبية التي التي يوجد بيننا شراكة وتعاون ملموس .

 

س / كيف سمحتم لأنفسكم ان تطلبوا من حكومة الوفاق انشاء مراكز تجميع للمهاجرين جنوب ليبيا ؟

 

ج / لا هذا ليس صحيحاً نحن لم نطلب شيء نحن نعمل مع حكومة الوفاق لتحسين المراكز الموجودة حالياً وهناك منظمات غير حكومية ايطالية التي تعمل مع الشركاء الليبية في تحسين أوضاع المراكز الموجودة ليس بأنشاء مراكز جديدة نحن لا نريد توطين المهاجرين في ليبيا نريد أكبر فعالية في مراقبة الحدود حتى الحدود الجنوبية ونعمل مع حرس الحدود لتنفيذ هذا البرنامج تم تمويله من قبل الاتحاد الاروبي لتأمين الحدود الجنوبية هذا مهم جداً ويثبت أن إيطاليا لا تريد توطين المهاجرين في ليبيا.

 

س / احمد معيتيق نائب رئيس حكومة الوفاق في مؤتمر صحفي في العاصمة طرابلس يوم 25 يونيو 2018 عقد مؤتمر صحفي مع وزير داخلية بلادك وقال رفضنا طلب إيطالي بانشاء مركز تجميع المهاجرين في جنوب ليبيا ؟

 

ج / معيتيق قال بأن ليبيا لا يسمح بأنشاء مراكز جديدة في جنوب ليبيا ولكن عندما وزير الداخلية الايطالي كان بزيارة في طرابلس وكانت زيارته الاولى هو قال لكل الاطراف الليبية أن إيطاليا لا تريد مراكز في الجنوب إيطاليا تريد العمل مع الاطراف الليبية لبناء القرات الليبية بالتالي بعد 5 ايام من زيارته إلى طرابلس كان اقرار على مستوى حكومية إيطالية تسليم قوارب جديدة لحرس السواحل الليبي لبناء قدراتها هذا ما قام به الوزير سلفيني وهو ملتزم ببناء شراكة مع ليبيا ويثبت ذلك الزيارة التي قام بها.

 

س / ما مشكلة حكومة بلادك مع عمليات الانقاذ التي تقوم بها المنظمات الدولية غير الحكومية للمهاجرين في البحر المتوسط ؟

 

ج / نحن نعمل مع الليبيين بتقوية السيادة الليبية حتى في مراقبة الحدود الساحلية نحن نعتقد بأن مراقبة الحدود الساحلية والمياه الاقليمية الليبية هو يعود للأجهزة الرسمية اليبية وليس لمنظمات اخرى بالتأكيد يمكن ان تشارك هذه المنظمات مع السلطات الرسمية الليبية في القيام بدوريات في المياه الليبية وذلك لا بد أن يحدث تحت تنسيق من قبل السلطات المختصة الليبية هناك منطقة البحث والانقاذ المعترف بها دولياً وهناك تنسيق يعود لحرس السواحل الليبي.

ولا بد أن تحترم هذه المنظمات غير الحكومية هذه السيادة الليبية والدور الذي يقوم به حرس السواحل الليبي ونحن سعداء جداً على تعزيز قدرات حرس السواحل الليبي كما يثبت عملية الانقاذ التي قام بها حرس السواحل وهي الاغلبية في شهر يوليو الماضي هذا مهم جداً يعين هذه قدرة على السيادة وعلى مراقبة الحدود والمياه الاقليمة ولا يمكن من المهم جداً مكافحة المهربين لانهم هم المجرمين وبفضل هذه الشراكة بين ايطاليا والاجهزة الامنية الليبية هؤلاء المهربين الان يجدوا أكثر صعوبة القيام بعمليات التهريب

 

س / لماذا تركزون على ليبيا وليبيا بلد عبور لا أكثر هل لديكم خطط أو حلول جذرية مشابهة للتي تضعونها في ليبيا لدول التي يخرج منها المهاجرون  ؟

 

ج / نحن نركزعلى ليبيا لأن هناك شراكة بين ايطاليا وليبيا لأن ليبيا هي تعاني من الهجرة غير الشرعية بنفس المقدار الذي تعاني منه ايطاليا بالتالي عدم الاستقرار في ليبيا ينعكس بشكل مباشر على الاستقرار في ايطاليا نحن العمل المشترك مع ليبيا يخدم ايضاً مصالح ليبيا.

 

س / لماذا دفعت حكومة بلادك 5 ملايين يورو لمهرب ليبي اسمه احمد الدباشي ويلقب بـ “العمو” ؟

 

ج / نحن نعمل فقط مع الاجهزة الامنية الرسمية فقط في ليبيا لا نعمل مع مهربين نحن نكافح المهربين لا اعرف هذه الاخبار المنتشرة بالصحف.

 

س / هل صحف العالم متأمرة على إيطاليا ؟

 

ج / لا أعرف ، ما اعرفه ان ايطاليا تعمل مع ليبيا ومع الاجهزة الرسمية في مكافحة الهجرة ، بفضلنا وبفضل حكومة الوفاق حتى في مدينة صبراتة ايقاف الهجرة غير الشرعية ليس هناك أي قوارب تغادر من صبراتة.

 

س / حدثنا عن المساعدات والمعونات التي تقوم بها ايطاليا وتقدمها للشعب الليبي ؟

 

ج / نحن سبب الرئيسي لوجودنا هنا هو مساعدة الشعب الليبي ونحاول أن نقوم بذلك عن طريق مبادرات ملموسة وهناك برنامج لتطير الزراعة جنوب ليبيا في المرحلة الاولى لا بد من أن يتم التنسيق مع الاطراف المحلية وحكومة الوفاق لأطلاقها وهناك برامج اخرى مثل جسر التضامن الذي يقدم المساعدات للبلديات الاكثر تضرراً من الهجرة الغير شرعية مثل خدمات التعليم وخدمات عامة وتم التسليم الكثير من هذه المساعدات لبعض المدن أيضاً تم اخيراً تسليم معدات طبية وأدوية لمدينة درنة وستكون هناك مبادرات أخرى في القطاع الصحي.

 

س / الحكومة الايطالية تستعد لفتح العديد من المستشفيات العسكرية في غرب ليبيا واحد في مصراتة ومعيتيقة وسبيعة جنوب مطار طرابلس ما مبرر فتح كل هذه المستشفيات العسكرية ؟

 

ج / المستشفى ميداني واحد فقط لا يوجد مستشفيات اخرى في طرابلس يوجد مستشفى معيتيقة طرابلس الليبي تم زيارات من بعض الاطباء ولكن ليس مستشفى ايطالي هو مستشفى ليبي.

نحن مهتمين في بناء الاستقرار في ليبيا وبناء دولة قائمة في ليبيا وهذا يتطلب مشاركة الشعب الليبي وبناء قدرات الاجهزة الليبية وبناء مصالحة وطنية حقيقية وهذا يتطلب ايضاً توفير إحتياجات الشعب الليبي الذي يعاني الكثير من المشاكل ولذلك نحن كإيطاليين نريد أن نساعد الشعب الليبي لأنه يمر بلحظات صعبة جداً وهذا الامر مطلوب .

الشعبين الصديقين الايطالي والليبي يعتبر كشعب واحد لدينا اساليب حياة مشتركة بالتالي نحن نشعر أن مساعدة الشعب الليبي في هذه اللحظة امر مهم جداً وهذا جزء من سياسة ايطاليا.

 

س / هل لا أخبرتنا ما الرؤيا الايطالية لهذا التوافق والمصالحة السياسية التي تصرون عليها في ليبيا الان  ؟

 

ج / لا يمكن اتاحة الفرصة لكل من يريد العرقلة سواء انتخابات او مسار سياسي ديموقراطي للقيام بذلك هذا مهم جداً نحن نعتقد أنه لا بد من التحضير للأنتخابات لا بد من أن نكون جديين في ذلك في نفس الوقت لا يمكن أن نخسر هذه الفرصة لانها فرصة ثمية لا بد أن نعمل مع المجتمع الدولي والاطراف الليبية جميعها للتحضر لعملية انتخابة نزيهة وآمنة قائمة على اساس دستوري حتى تتم المصالحة الوطنية وهي الهدف النهائي لكل ذلك انت تعتقد أن الانتخابات هي الغاية النهائية في ليبيا أنا لا أعتقد ذلك الانتخابات هي وسيلة واذا لم يكن هناك ظروف مناسبة اعتقد انه سيكون هناك فشل للدولة.

 

س / مجنون من يرى أن الانتخابات هي الحل النهائي في ليبيا ؟

 

ج / الانتخابات يمكن أن تكون الحل لليبيا ولكن لذلك لا بد من تحضيرها بشكل مناسب هناك الكثير من الاطراف في ليبيا الذين سواء مهتمين في الحفاظ على الحل كما هو عليه الان هذا غير مقبول لا بد أن نعمل معاً في اجراء الانتخابات لتوفير الشرعية لكل المؤسسات في ليبيا وتجديد الشرعية للمؤسسات هذا مهم جداً ولا يمكن أن تأتي الابعد اجراء الأنتخابات.

 

س / لماذا تعتبر أن تهيئة ظروف الانتخابات أمر صعب ؟

 

ج / ليس أمر صعب لكن أعتقد أن تهيئة الظروف أمر مطلوب وضروري ليس صعب لا بد أن تتم القاعدة الدستورية اذا اردت أن تجري الانتخابات الرئاسية لا بد من مرجعية دستورية هذا مهم جداً لأننا نريد أن يكون بعد الانتخابات نريد أن يكون هناك إعتراف كامل بنتائجها هذا واضح.

انا قلت بأنه ليس من شأن ايطاليا تحديد موعد الإنتخابات هذا يعود لليبيين وما يهم الان ليس موعد الانتخابات وانما تهيئة الظروف المناسبة لأجرائها هذا مهم أكثر لا أعرف ما يهم تحديد الموعد المهم هو تهيئة الظروف وهناك أيضاً اطراف في ليبيا التي يعتقدون انه بمجرد اجراء الانتخابات كل المشاكل في ليبيا يتم حلها وهذا ليس صحيح وايضاً هناك اطراف في ليبيا تريد الاسراع في الانخابات للإستيلاء على السلطة هذا غير مقبول ايضاً بتالي لا يمكن اجراء انتخابات اذا لم يكون هناك ظروف ملائمة هذا امر واضح.

 

س / اعتقد أن الليبييون أدرى بتهيئة ظروفهم أكثر من ايطاليا ؟

 

ج / نعم بالتأكيد هذا أمر يعود لليبيين يمكن لإيطاليا في مساهمة في تهيئة الظروف ولكن لا يمكن استبدال الليبيين.

 

س / عقيلة صالح خليفة حفتر فايز السراج خالد المشري الذين ترأسوا الوفود في اجتماع باريس تعهدوا بتهيئة الظروف في 10 ديسمبر ، قد يقول قائل لماذا تقف ايطاليا أمام هذه الرغبة  ؟

 

ج / الكلام لا يمكن أن يستبدل الواقع بمجرد الاعلان عن موعد الانتخابات لا يعني بأن الانتخابت ستجري فعلاً المهم أن تجري الانتخابات في وقت مناسب عندما تكون الظروف مناسبة هذا واضح ، لا أعرف سبب اصرارك لا توافق على اجراء انتخابات بعد تهيئة الظروف..؟ .

 

س / أنا ما اقوله سيد بيروني على شكل أسئلة لك بما أن  4 أطراف رئيسية ليبية  إتفقت على حل الانتخابات لحل مشكلة الشرعية في ليبيا وتعهدت بتهيئة الظروف الملائمة لهذه الانتخابات لمذا تقف ايطاليا وتعترض وتشكك في نجاعة هذه الانتخابات.. ؟

 

ليس صحيحاً ليس صحيحاً لا لا ايطاليا ساهمت حتى في مفوضية الانتخابات وتمويلها وأنا شخصياً سافرت شرق ليبيا وتواصلت مع كل الاطراف للتقريب من العملية الانتخابية هذا الهدف المنشود الليبي والايطالي نحن نريد الانتخابات في اقرب وقت .

 

س / هل تحدد إيطاليا تهيئة الظروف ؟

 

لا نريد لا نريد إجراء الانتخابات بأي ثمن بأي تكلفة .

 

حتى ولو كان ذلك ضد إرادة الليبيين؟

 

لا نريد إنتخابات يكون ثمنها المزيد من عدم الاستقرار ومن الفوضى ومن النزاعات نحن لا نريد ذلك والليبيون لا يردون ذلك أيضاً ليس ايطاليا فقط اذاً كان هناك ظروف ملائمة لاجراء الانتخابات في نوفمبر نحن سعداء جداً ولكن لا بد أن تتم الظروف.

 

س / متى سيتم فتح القنصلية الايطالية في بنغازي ؟

 

ج / نحن نعمل على ذلك مع الاطراف في شرق ليبيا وتم النقاش بهذا الموضوع مع السيد المشير خليفة حفتر ومع حكومة الوفاق ولكن هناك بعض المشاكل اللوجستية لأن منطقة القنصلية السابق تم تدميره وبالتالي لا بد من ايجاد مكان جديد ولكن نحن مهتمين بفتحها .

 

تفريغ الحوار وإعداده خاص بصحيفة المرصد 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com