http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

صحيفة بريطانية:هناك قاعدتين عسكريتين تابعين للقوات الروسية في ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية، عن إرسال روسيا لقوات وصواريخ إلى ليبيا في محاولة لفرض الخناق على الغرب.

وأوضحت الصحيفة،في مقال لها، بأن هناك العشرات من ضباط المخابرات العسكرية الحربية التابعة للقوات الخاصة الروسية “سبيتسناز” في شرق ليبيا، والتي من بينها العناصر التي تقوم بعمليات التدريب والاتصال.

وذكرت الصحيفة، بأن هناك قاعدتين عسكريتين تابعين للقوات الروسية يعملان في المدن الساحلية من طبرق وبنغازي، باستخدام غطاء من الشركة الروسية الخاصة “مجموعة واجنر” و التي تمتلك بؤر إستيطانية داخل ليبيا.

وبينت الصحيفة، أن ليبيا الآن تمتلك القذائف المضادة للصواريخ الروسية “كالبر” المدمرة والتي تعد من أحدث أنظمة صواريخ الدفاع الجوي S300 .

وأفادت الصحيفة، بأن الكرملين قدم دعمًا عسكريا لقائد القوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر باعتباره، قائد حرب ليبيا الأقوى و الحاكم العسكري الفعلي لشرق ليبيا ،مشيرة إلى أن هذا الدعم تمثل في تزويد قواته بمعداث ثقيلة، نقلا عن رواية الصحيفة.

وفي سياق متصل، أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني “توم توغندهات”، عن قلقه إزاء عزم روسيا فتح جبهة جديدة ضد الغرب في ليبيا،مشيرُا بأنه يجب أن لا يكون الأمر مفاجئًا أيضًا.

هذا وأكد “توغندهات”، بأن تمكن روسيا من الاستيلاء على السواحل الليبية من شأنه فتح المجال أمام موجة جديدة من المهاجرين الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط، مشددا على الحاجة إلى الاستجابة الحكومية المنسقة و العاجلة لمنع زعزعة استقرار دولة جنوب الصحراء الكبرى والتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالأمن القومي البريطاني.

وأشارت الصحيفة،في ختام مقالها، بأن ليبيا تعانيحالة من الفوضي وعدم الاستقرار على شتي المستويات منذ الإطاحة بالرئيس الراحل معمر القذافي، عام 2011 والتدخل الفرنسي الفاشل الذي أعقب ذلك.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com